أهم 8 نصائح عليك اتباعها في فترة النفاس

الولادة

إذا كنت تعتقدين أن مولودك الجديد هو فقط من يحتاج لعناية خاصة بعد الولادة فأنت مخطئة، فأنتِ كذلك عزيزتي تحتاجين لمزيد من العناية والرعاية نفسيًّا وصحيًّا في تلك الفترة الحرجة المسماة بالنفاس، التي تمتد من بعد الولادة وحتى 6 إلى 8 أسابيع يحتاجها جسمكِ لاستعادة عافيته وطاقته بعد عملية الولادة حتى توقف دماء النفاس.

هذه مجموعة من النصائح الأساسية التي ينبغي عليك الالتزام بها للعناية بنفسك خلال هذه الفترة.

8 نصائح للعناية بنفسكِ خلال فترة النفاس:

1. احصلي على قدر كافٍ من الراحة:

يحتاج المولود الجديد إلى الكثير من الطاقة والجهد للعناية به، لذلك تعد النصيحة الأساسية في هذه الفترة هي أن تنامي بمجرد نوم الرضيع، الذي يستيقظ عادة كل ساعتين.

2. لا تخجلي من طلب المساعدة:

العناية بالمولود الجديد عملية شاقة خاصة في فترة النفاس، فلا تخجلي من طلب المساعدة من أقاربك وأصدقائك المقربين، بالإضافة إلى الدور الأساسي للزوج أيضًا الذي لا بد أن سكون شريكًا أساسيًّا في العناية بالرضيع.

إذا منعت ظروف البعض من تقديم المساعدة والدعم - على سبيل المثال - إذا كنتِ تسكنين بعيدًا عن أهلك أو كنتِ مغتربة، فبإمكانك الاتفاق مع شخص على تقديم المساعدة في أمور الطهي والتنظيف بمقابل مادي.

3. تناولي غذاء صحيًّا:

تحتاجين لتناول طعام صحي غني بالعناصر الغذائية اللازمة لتعويض جسدك عما فقده، احرصي على تناول وجبات تحتوي على البروتين والحبوب الكاملة والخضروات والفاكهة ومنتجات الألبان، وكذلك تناول كميات كبيرة من السوائل خاصة إذا كنت ترضعين طبيعيًّا.

4. مارسي بعض التمارين البسيطة:

ستحتاجين لفترة للتعافي قبل استئناف نشاطك الرياضي، لكن بإمكانك ممارسة بعض التمارين البسيطة كالمشي لمسافات قصيرة بمجرد أن يسمح لك الطبيب بذلك.

5. حددي الزيارات:

عادة ما تستقبل الأم الجديدة الكثير من الزيارات للمباركة والتهاني، لكن هذه الزيارات تصبح مرهقة أحيانًا خاصة مع عدم تقدير البعض للوقت ولاحتياج الأم للراحة. يمكنكِ تحديد وقت وميعاد للزيارة دون حرج في ذلك أو طلب الدخول للراحة بعد الجلوس لوقت قصير مع الضيوف.

احتياجات المرأة فترة النفاس(بعد الولادة)

6. اعتني بجرح الولادة:

الاعتناء بجرح الولادة أمر ضروري سواء كانت ولادتكِ طبيعية أو قيصرية، فالعناية بجرح الولادة من الأمور شديدة الأهمية في فترة النفاس.

كيف تتجنبين التهاب جرح الولادة الطبيعية أو القيصرية؟

7- تجنبي التعرض للإمساك:

عن طريق تناول الكثير من السوائل والطعام المحتوي على الألياف والامتناع عن الأطعمة التي تسبب الإمساك كاللحوم الحمراء والأطعمة المقلية والنشويات، ومن الممكن أن تطلبي من الطبيب أن يصف لكِ ملينًا لا يتعارض مع الرضاعة.

8-اهتمي بتغيير الفوطة الصحية بشكل مستمر:

التغيير المستمر للفوط الصحية يجنبكِ التعرض لأي إصابات بكتيرية في هذه المنطقة، فقد يكون النزيف غزيرًا ويحتاج لتغيير الفوطة كل ساعتين، واحرصي على استخدام غسول مهبلي مطهر مثل البيتادين وتجفيف المنطقة بلطف.

يمكنك أيضًا الجلوس في حمام دافئ، ما يساعدكِ على التخفيف من ألمكِ في حالة الولادة الطبيعية.

وأخيرًا، يمكنكِ مع اتباع هذه النصائح عبور هذه الفترة الحرجة بأمان، واستعادة عافيتك وحيويك من جديد.

كتبت: كاميليا حسين

المصادر:
Webmd
Stanford childrens health

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
لفترة حمل أكثر راحة إليك هذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon