تجنبي التوقف المفاجئ لنبض الجنين بهذه الخطوات

محتويات

    قد تواجه المرأة العديد من المشاكل الصحية خلال فترة حملها، منها ما يمكن تداركه وعلاجه ومنها ما يؤثر على صحتها سلبًا أو قد يؤدي إلى توقف نبض الجنين ووفاته. وهناك بعض السيدات لا تكن على علم بتوقف نبض الجنين إلا عند زيارة الطبيب وإجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية. ومن ثم فإنها تعيش تجربة نفسية سيئة نتيجة فقدانها للجنين. تعرض لكِ سوبر ماما في هذه المقالة أسباب توقف نبض الجنين وبعض النصائح التي يمكنكِ اتباعها لتجنب حدوث هذا الأمر.  

    اقرئي أيضًا: حركة الجنين أثناء الحمل.. متى ينبغي القلق واستشارة الطبيب؟

    أسباب توقف نبض الجنين المفاجئ:

    بالرغم من تطور الطب والتقنيات فإننا لم نستطع الحد من مشكلة توقف نبض الجنين ووفاته داخل الرحم، فهي ما زالت تحدث وتعود إلى أسباب عديدة تنقسم إلى:

    أولا: أسباب تتعلق بحالة الأم الصحية: 

    - إصابة الأم بالتهاب فيروسي أثناء فترة الحمل مثل فيروس الحصبة الألمانية أو الإصابة بالتهاب طفيلي التوكسوبلازما (داء القطط).  

    - سوء النظام الغذائي وعدم حصول الأم على المغذيات والفيتامينات اللازمة التي تنعكس إيجابيًا على صحة الجنين.

    - وجود بعض الأجسام المضادة للفوسفات الدهنية وهي حالة تتكون فيها أجسام مضادة في دم الأم ضد أنسجة وخلايا الجنين، وتتعامل مع هذه الخلايا على أنها أجسام غريبة تقوم بمقاومتها لذلك لابد من فحص هذه الأجسام لمعرفة هل هي سبب وفاة الجنين أم لا.

    - معاناة الأم من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل أو أي أمراض مزمنة أخرى.

    اقرئي أيضًا: سكر الحمل وتسمم الحمل.. حالتان يجب أن تكوني على دراية بهما

    - تجلط الدم في الأوعية الدموية المهمة التي تعمل على إيصال الدم والأكسجين إلى الجنين.

    -  وجود أجسام مناعية في الدم تؤدي إلى حدوث تخثرات في المشيمة، فتسد أوعيتها، وتمنع تطور نمو الجنين ويتوقف النبض.

    - نقص نسبة الأكسجين التي تصل إلى الجنين.

    - إصابة الأم بفقر الدم أو ضعف شديد أو تعرضها لتسمم الحمل.

    - وجود تشويه بتجويف الرحم، ويرجع هذا لوجود عيوب خلقية بالرحم أو وجود التصاقات داخل تجويف الرحم. 

    - وجود تكيسات على المبايض وتعددها فيحدث تخصيب لبويضة غير سليمة، وبالتالي يتكون جنين غير سليم ويحدث توقف لنبضاته ووفاته.

    - وجود مشاكل في المشيمة كأن تكون غير قادرة على تغذية الجنين.

    - تناول أدوية من دون استشارة الطبيب بشكل عشوائي وخاطئ.

    ثانيا: أسباب متعلقة بالجنين:

    - حدوث عيوب أو تشوهات خلقية في الجنين، وهذا قد يعود إلى أسباب جينية ووراثية.

    - أن يكون الجنين ضعيفاً أو متأخر النمو. 

    - تحرك الجنين في شكل خاطئ يؤدي إلى التفاف الحبل السري حول رقبته أو رجله.  

    اقرئي أيضًا: ما السبب وراء حدوث الإجهاض وكيفية العلاج؟

    النصائح والإرشادات التي يجب على الأم اتباعها:      

    - التغذية السليمة خلال فترة الحمل.

    - متابعة مراحل الحمل بانتظام مع الطبيب وعمل سونار دوري للجنين.

    - إجراء الفحوصات لكشف الالتهابات الفيروسية والطفيلية وأخذ اللقاحات التي توفرها وزارة الصحة أو التي ينصح بها الطبيب.

    - الحصول على الراحة المناسبة وعدم ممارسة أنشطة عنيفة قد تؤثر على حياة طفلك.

     

    إذا تعرضتِ -لا قدر الله- عزيزتي "سوبر ماما" لحالة توقف نبض جنينك ووفاته في أول حمل، فعادةً ما سيكون السبب مجهولاً فلا تقلقي؛ لأن في الحمل الثاني والثالث تقل نسبة حدوث هذه المشكلة. وننصحكِ بتجنب الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض على الأقل لمدة 3 أشهر أو حسب إرشادات طبيبك إلى أن يعود الرحم لوضعه الطبيعي وتستعيدي صحتك.    

     

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon