5 طرق لتعويد طفلك على اللعب بمفرده

تعويد الطفل على اللعب بمفرده

أن تجلسي مع طفلكِ لتلعبي معه طوال الوقت هو شيء ممتع، ولكنه سيحرمه من القيام بأشياء عديدة، على رأسها اللعب وتنمية مهاراته المعرفية والإدراكية، بالإضافة إلى تطوير مهاراته الحركية مثل الجلوس والحبو، وحتى المهارات الحياتية في السن الأكبر، لذلك يجب تعويد الطفل على اللعب بمفرده من سن صغيرة، وللقيام بذلك إليكِ هذه النصائح.

طرق تعويد الطفل على اللعب بمفرده

  1. ابدئي بالتدريج: خلال الأوقات التي تقضينها مع طفلكِ، يمكنكِ وضعه على الكرسي لقراءة قصة له، أو وضعه على الأرض بجانبكِ مع ألعابه الصغيرة، فكل هذه الأشياء ستساعده على الانطلاق بمفرده دون وجودكِ.
  2. تأكدي أن كل شيء على ما يرام: فتأكدي أن طفلكِ ليس جائعًا أو عطشانًا، أو لا يحتاج إلى تغيير حفاضته، فهذه الأشياء تعيق طفلكِ عن اللعب والانطلاق.
  3. لا تجعلي طفلكِ يشعر بالملل: حاولي ألا تجعلي طفلكِ يشعر بالملل، فاستقرار الطفل في مكان واحد يجعله يشعر بالملل، لهذا فإن الاستعانة بأكثر من مكان فكرة جيدة، بالإضافة إلى تنويع الألعاب التي تضعينها له.
  4. جربي اللعبة أمامه: شغلي اللعبة أمام طفلكِ، حتى يشعر بالرغبة في تقليدكِ واللعب بنفسه.
  5. جربي الاختباء أحيانًا: احرصي على الاختباء من حين لآخر، حتى يتعود طفلكِ ألا يعتمد على وجودكِ بجانبه في أثناء اللعب، لكن عليكِ أن تراقبي طفلكِ، في البداية، يمكنكِ أن تعودي بعد فترات قصيرة، ويمكنكِ إطالة المدة تدريجيًا، حتى يعتاد طفلكِ على ذلك.

فوائد لعب الأطفال بمفردهم

منذ الشهور الأولى من عمر الطفل، يجب أن يكون هناك وقتًا يستمتع فيه الطفل باللعب بمفرده، فهو يتعلم من هذا الوقت العديد من الدروس التي ستستمر معه طوال حياته مثل:

  1. الشعور بالسعادة في ظروف مختلفة.
  2. الاستمتاع بشكل مستقل، أي أنهم لن يعتمدوا على الآخرين في الشعور بالسعادة.
  3. تنمية الاستقلال الاجتماعي، فاللعب وحدهم سيزيد الإحساس بالاستقلالية لديهم، وهذا سيساعدهم على الشعور بالراحة، حتى إذا كانوا بمفردهم.
  4. تنمية حس الخيال لدى الأطفال، فسيكون لديهم سرعة في التفكير، كما سيزيد إبداعهم.
  5. الحفاظ على مستوى هدوئهم، فهم يلعبون بهدوء مع ألعابهم.
  6. تقليل الاعتماد على الأم، فلا يصبح الاعتماد عليها طوال ساعات اليوم، وهذا سيترك فرصة للوالدين للقيام بمهامهم.
  7. التحضير للانفصال عن الأم في سن المدرسة، فلن يشعروا بتخلي الأم عنهم عند الذهاب إلى المدرسة.

رغم أهمية تعويد الطفل على اللعب بمفرده، فإنه يجب أيضًا تعليمه تكوين صداقات واللعب مع الأصدقاء في أوقات أخرى، لأسباب مختلفة.

فوائد تكوين الصداقات للأطفال

الصداقة مهمة وهي جزء من الحياة، وهي رغبة طبيعية لأن الإنسان مخلوق اجتماعي يميل إلى الاتصال مع غيره ممن يرتاح معهم، والصداقة تجعل الطفل أكثر سعادة، وتساعده على تحسين مستواه الدراسي، بشرط أن يكون صديقه جيد، كما أن الصداقة تؤثر على جوانب أخرى في الحياة منها:

  1. تزرع الإيجابية: وتساعد الطفل على الشعور بالانتماء، وهي خط دفاعي جيد ضد التنمر.
  2. تقدم الدعم: فالصديق الجيد يساعد صديقه في وقت حاجته لذلك، ويدعمه بقدر استطاعته.
  3. تزيد الوعي: فالأصدقاء المقربون، يعرفون المشاكل التي تحدث لبعضهم بعضًا ويتجنبونها.
  4. تزيد من الاتصال الفعلي: وذلك في اللعب والمقابلات، وبالتالي تقلل من استخدامهم لوسائل التواصل الإلكتروني.
  5. تطور الشخصية: فهم يطورون من أنفسهم، لكي يكونوا أصدقاء جيدين، ويكونوا صداقات صحية.
  6. تخلق بيئة مناسبة لتعلم المهارات الحياتية الهامة: ومنها القيادة واتخاذ مواقف حاسمة.

لذلك عزيزتي الأم، نمي أهمية الصداقة في طفلكِ مبكرًا، لتطوير الإيجابية والثقة في النفس، وكوني صديقة طفلكِ الأولى وقدوة جيدة له.

طرق تشجيع الطفل على اللعب مع الأطفال

ويمكنك مساعدة طفلكِ على اكتساب أصدقاء واللعب معهم باتباع النصائح التالية:

  1. كوني قدوة جيدة له في كيفية التفاعل مع الغير، وتكوين صداقات جديدة.
  2. اجعليه يشاهد مقابلتكِ لصديقتكِ أو يسمع مكالمة بينكما، وحدثيه عن دور كل منكما في حياة الآخر.
  3. اقرئي له قصة عن الصداقة وأهميتها وكيفية اكتساب أصدقاء جدد.
  4. ساعديه بتوفير فرص للعب مع أطفال آخرين.
  5. اشتركي له في رياضات، أو اذهبي معه إلى الحديقة أو المكتبة، وشجعيه على التعرف على أصدقاء جدد واللعب معهم.
  6. ادعي أصدقاءه إلى منزلكم، ووفري مساحة وأوقاتًا للعب حتى يستمتعون معًا.
  7. ساعدي طفلكِ إذا كان خجولًا، بالتدريب معكِ أو مع إخوته وأقاربه.

ولكن لا تنسي أن تشرحي له قواعد الصداقة، واجعليه يبحث عن من يتبعون نفس المبادئ: لا تنمر ولا ضرب ولا مضايقة، واشرحي له أهمية المشاركة والاستماع بين الأصدقاء.

تعويد الطفل على اللعب بمفرده سيساعده بشكل كبير على التكيف مع أي وضع فيما بعد، ولكن لا غنى عن اللعب مع الأطفال الآخرين بين الحين والآخر، لتنمية مهارات أخرى في شخصيته.

المصادر:
Why Playing Alone Is Important for Children
Why Are Friends Important?
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon