كيف أساعد صغيري على الكلام مبكرًا؟

كيف أساعد طفلي على الكلام

تختلف قدرات الأطفال على الكلام من طفل لآخر، لكن مع ذلك يجب مساعدة طفلكِ على التحدث وتقوية مهاراته اللغوية، إذ يحتاج الأطفال إلى مساعدة إضافية في فترة تعلم التحدث، لتطوير مهاراتهم اللغوية، بل يجب أن يبدأ التدريب على الكلام في شهور عمرهم الأولى أيضًا. وأثبتت الدراسات أن للوالدين دورًا مهمًا في تطوير مهارات أطفالهم اللغوية، وأن الطفل الذي يهتم والداه بالقراءة له والتحدث إليه، تزيد حصيلته اللغوية وقدرته على الكلام أسرع من غيره، فإن كنتِ تتساءلين كيف أساعد طفلي على الكلام؟ إليك الإجابة في السطور التالية.

كيف أساعد طفلي على الكلام؟

مساعدتكِ لطفلكِ تساعد كثيرًا في تطور مهاراته اللغوية، وكل ما يمكنكِ فعله في الوقت الحالي، تشجيعه على الكلام، والتواصل معه بشكل جيد لتحفيزه على الحديث، وتعلم الكلمات والمفردات وأسماء الأشياء المختلفة بالطرق الآتية:

  1.  تحدثي لطفلكِ كثيرًا وصفي له ما تفعلين، كأن تقولي له مثلًا: "الآن سنغير الحفاض ونضع كريم الترطيب، ثم نرتدي حفاضًا آخر"، وحاولي استخدام كلام صحيح ولغة سليمة عند التحدث لطفلكِ، لكي تزيد حصيلته اللغوية.
  2.  اقرئي له كثيرًا منذ ولادته، لكي يعتاد على عادة القراءة يوميًا في المستقبل، ولا تمري مرّ الكرام على الكلام، بل اقرئي له قراءة صحيحة واشرحي له ما تقرئين وصفي له ما ترين، واسأليه وانتظري بعض الوقت، لتعطي له الفرصة ليتجاوب معك، ويُمكنكِ التنويع بين الكروت والكتب المصورة والقصص القصيرة المناسبة لعمره والكتب التي تحتوي على تفاصيل أكثر كلما كبر في العمر. إضافة إلى ذلك، فاصطحاب طفلكِ إلى المكتبة في عمر ما قبل المدرسة، سوف يُساعده على حب الكتب وتقديرها.
  3. استخدمي لغة الإشارة عند التحدث لطفلكِ، بسؤاله إذا نظر للكوب أو الكرة: "هل تريد الكوب أم الكرة؟" وعند إلقاء السلام الوطني بعمل إشارة السلام له.
  4. استمعا للموسيقى ورددا الأغاني معًا، إذ يعشق الأطفال الموسيقى والحركة مع نغماتها، فما رأيكِ في الاستماع إلى بعض الموسيقى والأغاني ذات الإيقاع، التي تُعرفه على الحيوانات مثل "جدو علي"، وفي الوقت نفسه يعتاد من خلالها على ممارسة اللغة وتمييز إيقاعها.
  5. احكي له القصص باستخدام الدُمى أو الحيوانات المجسمة.
  6. اتبعي حدس طفلكِ وشغفه، إذا أبدى إعجابه بصورة أو كتاب ما، فتحدثي له عنه واذكري مزيدًا من التفاصيل واسأليه وتفاعلي معه حول ما اختار.
  7. لا تنتقدي طريقة كلام طفلكِ أبدًا، ولا تُبالغي في تصحيح نطقه للكلمات، وبدلًا من ذلك أعيدي على مسامعه الكلام بصورته الصحيحة أو الكلمات الصحيحة، وامدحيه كثيرًا واثني على مجهوداته في محاولة التعبير عما يريد.
  8. استخدمي أجهزة التليفزيون والهواتف الذكية والكمبيوتر في حدود، فقد أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بعدم مشاهدة الأطفال دون عمر العامين للتليفزيون وغيره من الأجهزة المماثلة، والأفضل ألا تتركيه أمامها أيضًا بعد ذلك لأكثر من ساعتين خلال اليوم، وأن يكون ذلك بالتفاعل بينكِ وبينه، وشرحكِ لما يحدث أمامه على الشاشة. كلما قل الوقت الذي يقضيه طفلكِ أمام الشاشة، زادت قدرته على التخيل والإبداع وتسلية نفسه بنفسه، ومن ثمّ تنمية مهاراته اللغوية.
  9. تأكدي من علاج عدوى الأذن بطريقة صحيحة. لأن أمراض الأذن قد تتسبب في فقدان حاسة السمع وتأخر المهارات اللغوية. لذا احرصي على إعطاء طفلكِ الأدوية اللازمة في أوقاتها وبالجرعات الصحيحة.
  10.  اخرجي مع طفلكِ كثيرًا، فزيارة حديقة الحيوان والمتاحف وغيرها، سوف يُساعده على التعرف على عوالم جديدة. علميه كذلك  في أثناء اختلاطه بالناس كيفية الرد وإلقاء التحية والتعرف على الآخرين، إذا قابل طفلًا في الحديقة، فشجعيه على التعرف عليه وأخبريه بأن يقول له "ما اسمك؟ كيف حالك؟" وهكذا.

تمارين تساعد الطفل على الكلام

هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها مساعدة طفلك على تعلم فهم الكلمات واستخدامها.  بالطبع يمكنك أن تراجعي اختصاصي أمراض النطق واللغة إذا كانت لديك أي مخاوف. وهذه التمارين هي:

من الميلاد إلى سنتين:

  • أصدري صوتًا مثل "ما" و "دا" و "با". حاولي أن تجعلي طفلك يقلدك.
  • انظري إلى طفلك عندما يصدر أصواتًا. ردي عليه وقولي ما يقول. تظاهري بإجراء محادثة.
  • استجيبي عندما يضحك طفلك أو يرسم وجوهًا.
  • علمي طفلك أن يفعل ما تفعله ، مثل التصفيق بيديك ولعب لعبة الغميضة.
  • تحدثي إلى طفلك أثناء الاستحمام والأكل وارتداء ملابسه. تحدثي عما تفعلانه وأين تذهبان.
  • أشير إلى الألوان والأشكال.
  • عدي ما ترينه.
  • استخدمي الإيماءات، مثل التلويح والإشارة.
  • تحدثي عن أصوات الحيوانات. هذا يساعد طفلك على ربط الصوت والحيوان. استخدم كلمات مثل "الكلب يقول ...".
  • أضيف إلى ما يقوله طفلك. عندما يقول طفلك ، "ماما" ، قولي ، "ها هي ماما. ماما تحبك. أين الطفل؟ ها هو الطفل."
  • اقرئي لطفلك. لست مضطرةً لقراءة كل كلمة، ولكن تحدثي عن الصور. اختاري الكتب القوية والتي تحتوي على صور ملونة كبيرة. اسألي طفلك ، "ما هذا؟" وحاولي أن تجعليه يشير إلى الأشياء أو يسميها.

من 2 إلى 4 سنوات: 

  • تحدثي بوضوح إلى طفلك، لا تستخدمي لغة الأطفال.
  • كرري ما يقوله طفلك لإظهار أنك تفهمينه. استخدمي كلمات مثل ، "هل تريد عصير؟ لدي عصير. لدي عصير تفاح. هل تريد عصير تفاح؟"
  • قصي صور الأشياء المفضلة أو المألوفة. ضعيها في فئات، مثل الأشياء التي يجب الركوب عليها، والأشياء التي يمكن تناولها، والأشياء التي يمكن اللعب بها والعبا معًا تجميع الصور المختلفة والحديث عنها.
  • اطرحي أسئلة تتضمن خيارًا. "هل تريد تفاحة أم برتقالة؟" "هل تريدين ارتداء قميصك الأحمر أم قميصك الأزرق؟"
  • ساعدي طفلك على تعلم كلمات جديدة.سمي أجزاء من الجسم ، وتحدثي عما نفعل بها. "هذا أنفي. أستطيع أن أشم رائحة الزهور والكعك والصابون."
  • غنِ أغانٍ بسيطة فهذا يساعد طفلك على تعلم إيقاع الكلام.
  • ضعي الأشياء المألوفة في صندوق. اطلبي من طفلك إخراج واحدة وإخبارك باسمها وكيفية استخدامها. "هذه هي كرتي، ألعب بها."
  • اعرضي صورًا لأشخاص وأماكن مألوفة. تحدث عن هويتهم وماذا حدث لهم. حاوي اختلاق قصص جديدة.

بعدما تعرفنا إلى إجابة السؤال "كيف أساعد طفلي على الكلام؟"واظبي على هذه الخطوات في حياتكِ اليومية، وبمرور عام سيُفاجئكِ طفلكِ بنطق أول كلمة له، ثم تتوالى الكلمات وتكوين الجمل بعد ذلك، واحرصي في جميع الأوقات على توفير بعض الوقت للتحدث إلى طفلكِ، وتشجيعه ومدحه أمام الآخرين وتوفير البيئات المناسبة، التي يختلط فيها بأقرانه أو بغيرهم من مختلف الفئات العمرية.

لقراءةالمزيدمنالمقالاتالمتعلقةبرعايةالصغاراضغطيهنا.

عودة إلى صغار

ياسمين مسعد

بقلم/

ياسمين مسعد

أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon