رفض الصغار البقاء في الفراش وقت النوم

رعاية الصغار
كانت تحكي لي صديقتي عن معاناتها مع صغيرتها التي تبلغ من العمر عامان ونصف، حين أرادت تعوديها على النوم في سرير عادي. وكان كل شيء يسير بشكل سلس لمدة 3 أسابيع تقريبًا وفجأة تغير كل شيء في يوم واحد. بدأت ترفض نوم الظهيرة "القيلولة". ثم رفضت البقاء في السرير، وبعد ليلتين اكتشفنا أن الطريقة الوحيدة لجعلها تنام في سريرها أن نظل معها في الغرفة نفسها حتى تسقط نائمة من الإعياء. 
 
(اقرأي أيضًا: ساعات النوم للطفل بعد العام اﻷول و حيل النوم)
 
يتضمن روتين النوم 10 إلى 15 دقيقة من مشاهدة الكارتون ثم قراءة كتابين أو ثلاثة، ثم نبدأ في غناء بضع أغنيات. ثم يحين وقت النوم ويجب أن يبقى بابا أو ماما في الكرسي أمامها إلى أن تنام.
المشكلة أنها لا تنام فحسب، بل تظل نشطة وتطلب قراءة كتاب آخر أو غناء أغنية أخرى. أعتقد أن الوقت قد حان كي تستطيع أن تنام بمفردها ولا ضرورة لنظل معها في الغرفة إلى أن تنام.
 
(اقرأي أيضًا: أهمية و فوائد حدوتة قبل النوم)

إليك اقتراحاتي لتشرحي لصغيرتك أن هناك "قواعد للنوم" والبقاء في الفراش:

 
أكره أن أكون قاسية مع الصغار، وأتعاطف معهم لذا فعليك مخاطبتها بهدوء ولطف وفي الوقت نفسه كوني حازمة. تلك هي القواعد وليس هناك ما يمكن أن نفعله، إننا لا نستطيع تغيير ولا كسرها.
  1. إن أراد طفلك قراءة عدة كتب ومشاهدة أفلام كارتون، فلا بأس، لكن يجب أن يكون هذا قبل وقت النوم. وقت النوم يعني بعض المهام مثل تنظيف الأسنان وارتداء البيجاما والدخول للسرير، ويمكن قراءة كتاب أو غناء أغنية كمكافأة على الطاعة و السلوك الجيد. وقد يساعدك أيضًا أن تؤخري وقت النوم قليلًا إلى أن يكون طفلك مستعد للنوم ومتعب من اللعب. فإن الأمر سيكون أكثر هدوءًا إن أعلنت أن وقت النوم قد حان قبلها بعشرين دقيقة. قد يكون من الصعب في البداية، لكنه سيستحق كل هذا العناء فيما بعد.
  2. سيكون الأمر صعبًا وأتصور أن طفلك سيظهر تمرده على هذا النظام لبعض الليالي، وهذا هو دورك. كوني حازمة اوعدي بمكافأة مقابل الالتزام بوقت النوم. يجب أن يظل طفلك في غرفته ويجب ألا تسمحي بعكس ذلك. حتى لو أغلقت عليه الباب. في البداية قلت لنفسي أن هذه فكرة غير آمنة وفيها نذالة. وعندما قلت ذلك لإحدى الأمهات قالت لي: ماذا؟! غير آمنة؟! لماذا؟ هل تحتفظين بسكين في غرفتها؟ إنها بالطبع في أمان. إنك تربين طفلك وتعلميه السلوك الصحيح.
  3. كوني حازمة. بعد بضع ليالي، سيمتثل طفلك للنظام الجديد. إذا جاء إليك في منتصف الليل امنحيه قبلة وضمة. واسأليه إن كانت يحتاج دورة المياه أو كأس من الماء ثم أوصليه لغرفتها واتركيه. فيما بعد سيصبح وقت النوم من أفضل أوقاتك مع طفلك.
  4. تعاوني مع زوجك في هذه المهمة أثناء تعويد طفلك على النوم و البقاء في الفراش.
(اقرأي أيضًا: النوم المشترك مع الطفل)
موضوعات أخرى
التعليقات