ما ضوابط استعمال المشاية للأطفال؟

    المشاية للأطفال

    من أكثر اللحظات التي تنتظرها الأم أن ترى طفلها الذي ظلت تحمله داخلها تسعة أشهر، يقف على قدميه ويسير إليها لأول مرة، ثم يرتمي بين أحضانها، وقد يصعب عليكِ تدريب طفلكِ على المشي بشكل منتظم بسبب مهامك اليومية، فتفكرين في شراء مشاية الأطفال لتحقيق هذا الحلم سريعًا، لكن هل فكرتِ أنها رغم فوائدها قد تسبب أضرارًا لطفلك؟ في هذا المقال نخبركِ بضوابط استخدام المشاية للأطفال، والوقت المناسب لجلوس طفلك فيها، وسنعرفك بأهم مميزاتها وعيوبها، فتابعي القراءة.

    ضوابط استعمال المشاية للأطفال

    صُممت مشايات الأطفال ليستخدموها بين عمر 4 و16 شهرًا، وتتحرك بقدرة الطفل على دفع المشاية بقدميه، بينما يجب على الأطفال الذين يمكنهم المشي بالفعل عدم استخدامها، ورغم من أن المشاية قد يكون لها عديد من المميزات سنذكرها لاحقًا في المقال، فإنها قد يكون لها بعض الأضرار إذا لم تُستخدم بطريقة صحيحة. لذا إذا قررتِ شراءها، فإليكِ مجموعة من النصائح لتحقيق أكبر قدر من النفع وتجنب آثارها الجانبية:

    • لا تستخدميها مع طفلك قبل بلوغه الشهر الثامن أو التاسع.
    • لا تتركي طفلك في المشاية بمفرده أو تستخدميها كوسيلة لإلهائه، فقد يؤذي نفسه بالحركة الزائدة فيها.
    • لا تتركي طفلك يستعملها أكثر من ساعة أو اثنتين يوميًّا.
    • ضعيه فيها بما يسمح لأطراف قدميه فقط بلمس الأرض، وعندما يصل إلى مرحلة الوقوف بمفرده، يمكنكِ أن تضعيه فيها، وتجعلي قدميه كاملتين تلامسان الأرض.
    • ضعيه في مساحة محددة، وأزيلي من أمامه ما يمكن أن يصطدم به، ولا تجعليه يغيب عن نظرك أبدًا، خاصة إذا كانت هناك سلالم داخلية بالمنزل.

    مميزات المشاية للأطفال

    اختُرعت مشاية الأطفال لحل كثير من المشكلات، ومن ثم فإن بعض المزايا التي ستحصلين عليها، تعتمد على الآتي:

    1. إلهاء الطفل: تأتي معظم مشايات الأطفال بألعاب مدمجة، يتفاعل معها الطفل الصغير وتلهيه.
    2. تحفيز العملية المعرفية للطفل: لأن الألعاب متعددة الألوان والأشكال المدمجة بالمشاية، سوف تشغل طفلك، وتحفز رغبته في اكتشاف تلك الألعاب.
    3. تشجيع الطفل على محاولة المشي: من الأسهل جعل الطفل يتحرك في مشاية لأنها تدعمه.
    4.  تلبية رغبة الطفل الشديدة: في عمر ستة أشهر يبدأ طفلك التحرك خلال البيت بحرية، ليصل إلى ألعابه مثلًا.
    5. انشغال الطفل باللعب والحركة: هذا الأمر سيفيدكِ مع كثرة مهامك في المنزل.

      عيوب المشاية للأطفال

      يشير بعض الأبحاث المختصة إلى أن المشايات عديمة النفع، فيما يخص إجراءات تعلم الطفل المشي، بل إنها تقضي على الرغبة في المشي لديهم، ورغم أن هذه الدراسات تحتاج لمزيد من الدعم، فإن المشاية كأي جهاز آخر لها نصيبها من العيوب مثل:

      1. تبطئ تعلم الطفل السير وحده دون الاعتماد عليها، فالأطفال الذين يستخدمون المشايات، قد يعانون تأخر المشي مقارنةً بأقرانهم، ومع ذلك فإن هذا التأخير يستغرق في الغالب شهرًا.
      2. قد يعاني الطفل عند المشي فعليًّا صعوبة في التوازن، لأنه اعتاد على وجود المشاية التي تدعمه.
      3. تمنح المشايات الأطفال القدرة على التحرك بسرعة وسهولة، وهذا يعني أنهم قادرون على الوصول إلى أشياء خطرة وتناولها، أو الذهاب إلى مناطق غير آمنة.
      4. قد يسبب استخدامها تشوهًا في ساق الطفل قبل مرحلة المشي الطبيعية، لأن عضلاته وعظامه ليست مستعدة لتحمل وزنه بعد.

      نصائح لاختيار مشاية الأطفال المناسبة

      قبل أن تقرري شراء مشاية ووضع طفلك فيها، عليكِ أولًا إجراء بحث شامل بخصوص إيجابياتها وسلبياتها، وضعي في اعتبارك الأمور التالية عند اختيارها:

      • تابعي آراء المستخدمين: يمكنكِ البحث على الإنترنت، لمعرفة تقييمات المستخدمين السابقين وآرائهم ومميزات وعيوب المشاية.
      • اختاري مشاية ذات قاعدة عريضة: تتمتع مشايات الأطفال ذات القواعد العريضة بميزة أمان مزدوجة، إذ تخفف من خطر انقلاب المشاية وسقوطها، ما قد يتسبب في إصابة الطفل بجروح خطيرة. كذلك إذا كانت القاعدة عريضة بشكل خاص، فقد تكون أوسع من مداخل منزلك، وهذا سيمنع الطفل من الدخول والخروج ما يمكنكِ من الاطمئنان عليه، وأنه لن يخرج من غرفة لأخرى.
      • تحققي من وزن المشاية: إذا كانت المشاية ثقيلة جدًّا، فقد لا يستمتع طفلك بالوجود فيها، أو قد لا يتمكن حتى من تحريكها على الإطلاق، وستصبح أقرب لمقعد بحزام، لذا تحققي من وزنها، وما إذا كانت العجلات تتحرك بشكل جيد. العجلات الثقيلة قد تحتك بالأرض، ما يعرض طفلكِ للانقلاب، فضلًا عن صعوبة الحركة.
      • ابحثي عن ميزات الأمان: هذا مهم للغاية لأنكِ تمنحين طفلك بعض الحرية في أثناء وجوده في المشاية، افحصي أحزمة المشاية، وأقفال العجلات، لإبقائه في مكانه إذا كنت بحاجة إلى النظر بعيدًا عنه للحظة. فائدة إضافية لأقفال العجلات، هي أنها يمكن أن تحول المشاية إلى مقعد ثابت عند إطعام الطفل.
      • اختاري المواد غير سامة: اسألي عن المواد المستخدمة في صنع المشاية، وإذا لم يكن البائع على علم بها، فابحثي عنها عبر الإنترنت. وتحققي جيدًا لأن طفلك يتذوق كل ما يحيط به تقريبًا.
      • تحققي بعناية من العيوب: تعاملي مع المشاية بالطريقة نفسها التي تعاملين بها فستانًا أو حقيبة توشكين على شرائها، افحصي كل جانب منها بعناية شديدة، وابحثي عن الأجزاء الخشنة والحواف الصلبة التي قد تؤذي صغيركِ.

      ختامًا عزيزتي، احرصي على أن تختاري المشاية للأطفال بعناية، واستخدامها وقت الحاجة فقط، حتى لا تسبب اعوجاجًا لقدمي طفلكِ أو أي من الأضرار التي ذكرناها في المقال.

      أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال في سنوات عمرهم الأولى والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الصغار.

      عودة إلى صغار

      موضوعات أخرى
      J&J KSA
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon