اعوجاج قدمي الطفل عند المشي.. الأسباب والعلاج

مشي الطفل - اعوجاج القدمين عند الأطفال

عندما يبدأ الطفل في تعلم المشي، فإنه يبدأ مرحلة جديدة من أهم مراحل التطور في طفولته، كما أن تعلم المشي يعد من أهم المؤشرات التي تطمئن الأم على سير عملية نمو طفلها بشكل سليم. ولكن خلال تعلم الطفل المشي قد لا تسير الأمور بسلاسة، وتظهر بعض المشكلات التي تثير قلق الأم، خاصةً الخوف من استمرار المشكلة أو تأثيرها السلبي على حياة الطفل ونشاطه وقدراته في المستقبل.

ومن ضمن هذه المشكلات، مشي الطفل على أطراف أصابعه أو تقوس ساقيه، فيما يعرف باعوجاج القدمين عند الأطفال للداخل أو الخارج عند المشي، وهذه المشكلة هي التي سنسلط الضوء عليها اليوم في هذا المقال، لنتعرف على أسبابها وخطورتها على الطفل وكيفية علاجها.

سن مشي الطفل

من المعتاد أن يبدأ الطفل الطبيعي المشي في سن السنة تقريبًا، ويكون هذا عادةً مسبوقًا بمشي الطفل عدة خطوات مستندًا إلى حافة الطاولة أو الأريكة، أو بمساعدة يدي الأب أو الأم بدايةً من عمر التسعة أشهر، بعض الحالات القليلة قد يتأخر فيها مشي الصغير إلى عمر أكبر، قد يصل إلى 18 شهرًا، ودون أسباب مرضية.

اعوجاج قدم الطفل عند المشي

عندما يتعلم الطفل المشي ويبدأ السير بمفرده عدة خطوات دون سقوط، قد تلاحظين وجود اعوجاج في قدميه للداخل أو الخارج، وفي مراحل الطفولة الأولى يظهر هذا الخلل في القدم وليس في الساق أو الفخذ.

وفي الحالات الطبيعية قد تحدث هذه الحالة لدى عدد كبير من الأطفال الطبيعيين في أثناء تطور عظام الساق والفخذ وتعلم المشي، إذ تلتف القدمان إلى الداخل، خصوصًا خلال الفترة الأولى في مرحلة ما بعد المشي، وبعدها يحدث تحسن تدريجي وتستقيم قدما الطفل ويسير بشكل صحيح. إلا أن استمرار الاعوجاج لفترة طويلة، يستدعي استشارة طبيب الأطفال أو طبيب العظام لتحديد سبب الاعوجاج.

أسباب اعوجاج قدم الطفل عند المشي

  • وجود اعوجاج في القدم منذ ولادة الطفل لم تتم ملاحظته، هذا الاعوجاج يكون نتيجة لوضع الطفل الذي يتخذه في الرحم ليتأقلم على ضيق المكان.
  • الإصابة بضعف أو أمراض في العضلات.
  • وجود تاريخ عائلي لدى أحد الأبوين باعوجاج القدمين في الطفولة.
  • اتجاه زاوية تكوين عنق عظمة الفخذ للخارج، ما يجعل الطفل يشعر براحة عند لف رجله للداخل.
  • التفاف عظمة الفخذ أو الساق أو القدم للداخل.

مخاطر اعوجاج القدمين عند الأطفال

  • قد يزيد من تعثر الطفل، ووقوعه على الأرض.
  • قد يسبب له آلامًا شديدة خلال المشي، وعدم القدرة على الجري بشكل طبيعي. 
  • قد يسبب تشوهًا لقدم الطفل، وربما يحتاج إلى جراحة في المستقبل لتعديل شكل القدم.

علاج اعوجاج القدمين عند الأطفال

في معظم الحالات، تعتدل زاوية القدم تدريجيًّا مع مرور الوقت والتقدم في السن، وأيضًا مع إتقان الطفل للمشي والحفاظ على توازنه بصورة أكبر. وهذا التقدم يستغرق شهورًا في المعتاد، وليس بين ليلةٍ وضحاها.

وفيما يلي بعض النصائح التي تساعد في علاج الحالات التي تعاني من التواء بسيط:

  • إجراء التدليك الطبي لعلاج أعضاء القدم والساق غير الطبيعية، ويعمل هذا التدليك على مرونة الجلد وتسوية القدمين وتقوية العضلات.
  • اختيار أحذية مريحة للطفل في سن تعلم المشي.
  • من الممكن استخدام جبس لتقويم انحراف القدم بواسطة أخصائي تقويم الأعضاء، ويحدث هذا فقط في حالات الالتواء الشديدة أو إذا استمر الوضع لسنوات دون أي تحسن.
  • هناك حالات حرجة تحتاج إلى التدخل الطبي، عندما يتقدم الطفل في العمر قليلًا.

متى يجب استشارة الطبيب في حالات اعوجاج القدمين عند الأطفال؟

يجب الرجوع إلى الطبيب المختص في الحالات التالية:

  • استمرار الاعوجاج بعد سن الثالثة.
  • الشكوى من ألم أو عرج مع المشي.
  • عدم تماثل شكل القدمين.
  • وجود تأخر في تطور الطفل، مثل تأخر الكلام أو صعوبة التعلم.

عزيزتي الأم، إن اعوجاج القدمين عند الأطفال مشكلة قد تكون مؤقتة وطبيعية، ولكن لا تترددي في استشارة الطبيب في أي وقت، إذا لاحظتِ أي مشكلة أو شيء غير طبيعي في مشي الطفل ليصف له العلاج المناسب.

مزيد من المقالات عن علامات التطور في نمو طفلك تجدينها عبر هذا الرابط.

المصادر:
When does your baby walk?
In-toeing and out-toeing

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon