هل يتعبك طفلك في تناول الطعام؟

    كيفية التعامل مع الطفل الذي يرفض الطعام

    تواجه كل أم لحظات إحباط عندما تطعم ابنها، ولا توجد من لم تواجه الرفض وسرعة الإنفعال والعصبية خلال ذلك، والطفل الأكبر من سنة من الطبيعي أن تتحول الأكلة المفضلة لديه إلى أسوأ شيء في الوجود بين يوم وليلة، أو أن يصر على أكلة معينة يوميًا، لتجدي أنه قد مر أسبوع ولم يأكل سوى الخبز مثلا أو المكرونة. رفض الأكل ظاهرة طبيعية يمر بها الطفل في مرحلة ما من عمره، ومن الصعب أن تحولي طفل متعب في الأكل وعصبي إلي طفل يأكل بسهولة دون ضغط و"محايلة، في هذا المقال اعرفي كيفية التعامل مع الطفل الذي يرفض الطعام.

    كيفية التعامل مع الطفل الذي يرفض الطعام

    إليك بعض النصائح التي تساعدك على إطعام طفلك بمجهود أقل:

    • اعرضي أفضل ما عندك: إذا كانت شهية ابنك ضعيفة وتشبعه بضع لقيمات، فلا تقدمي له البطاطس المحمرة وتحرميه من وجبة صحية مغذية مثل البازلاء باللحم أو السمك مثلًا.

    • لا تعرضي الأكل إلا عندما يأتي الجوع: رغم أنه يبدو واضحًا، فإن رفض الطعام غالبًا بسبب أن طفلك ليس جائعًا أصلًا. لا تحاولي إطعام طفلك وفقًا لجدولك بل نظِّمي يومك وفقًا لشهيته، هناك أطفال يقومون من السرير مستعدين لدس الملعقة في أفواههم وهناك من يحتاجون إلى بعض الوقت قبل إفطارهم (هذا الوقت يكون مثاليًا لتعويد طفلك تسريح شعره وتغيير البيجاما بلبس نهاري وترتيب السرير وربما حمام صباحي للانتعاش).
    • امنحيه كل الوقت الذي يحتاج إليه: يأخذ كثير من الأطفال وقتًا طويلًا في الأكل خصوصًا لو بدأوا إطعام أنفسهم. إن وجدت كل حبة أرز تؤكل علي حدة لا تتعجليه، بل مدي وقت الأكل في جدولك، لكن اذا تحول الأكل البطيء إلى لعب بالطعام فأنهي الوجبة.
    • نوًعي: لا تجعلي عملية الأكل روتينية ومتوقعة، أضيفي بعضًا من الإثارة إلي المائدة، مرة طعام يؤكل باليد ومرة أكل بالملعقة، مرة أكل الإفطار وقت الإفطار ومرة أكل الإفطار وقت الغداء، نوعي في طريقة الطبخ، مرة الخضراوات بالصلصة ومرة سوتيه، وهكذا.
    • اتركيه يختار طعامه: طالما أنت المتحكمة في الاختيارات المتاحة أمامه، فاتركيه يختار وجبته حتي لو كانت أرزًا وخضراوات علي الإفطار وسيريلاك على الغداء، شجعيه أن يأكل ما يأكله الآخرون لكن لا تصري على ذلك، إذا كنت عند أحد والاختيارات محدودة، فعلميه أن عليه الاختيار من المتاح أو لا أكل على الإطلاق.
    • كوني ماكرة: لا تقدمي الأكل المغضوب عليه في شكله الصحي، يمكنك دائمًا دسه وسط الأكل وليس فقط الأكل المغضوب عليه بل الأكل الجديد أيضًا إذا كنت أوّل مرة تقدمين البازلاء مثلًا فقدميها وسط المكرونة الشهية التي يحبها طفلك.
    • غيري قائمة طعامك: معظم البيوت تأكل 3 أنواع من الخضراوات و4 أنواع من الفاكهة تُكرر بشكل يومي في البيت مع أن هناك عشرات الأنواع. غيّري كل فترة الأصناف التي تشترينها من السوق.
    • اجعلي الطبق مرحًا: أطلقي الفنانة التي بداخلك وقطعي الأكل على شكل حلقات ودوائر ومثلثات وحروف. أنسب حجم ليد ابنك وفمه هو حجم اللقمة، فقطعي التوست والساندويتشات مربعات صغيرة والجزر المطبوخ مكعبات صغيرة واشتري ورق الكاب كيك الصغير لعمل كيكات. جزء من المرح أن تتركي ابنك يشاركك عمل أكله، الأطفال في سن ما قبل المدرسة يحبون الاكتشاف وكل ما هو جديد.
    • افصلي الأصناف عن بعضها أو اخلطيها واغمسيها في الصلصة: بعض الأطفال يرفضون الطعام إذا لمس الصنف صنفًا آخر. حل هذه المشكلة سهل، إما أطباقًا منفصلة وإما الطبق المقسّم داخليًا، وعلى العكس تمامًا، هناك أطفال يحبون الأكل مغموسًا في صلصة مثل صلصة الطماطم أو الكاتشاب أو الزبادي.
    • لا تدققي في الإتيكيت: في هذه المرحلة عندما يتعلم الطفل إطعام نفسه تكون الفوضي والبقع السمة الأساسية لكل وجبة. اتركيه يتعلم ويأكل وأجلي دروس اللياقة لاحقًا.
    • ابدئي بكميات صغيرة: لا تقدمي تلالًا من الطعام تغري طفلك باللعب بها أو سكبها على الأرض أو حتى رفض أكلها. قدمي كميات صغيرة ثم زيدي أولًا بأول.
    • اقبلي "لا" كأجابة: إذا قدمتِ اختيارات متعددة ورغم هذا أبدى ابنك شبعه، فلا تضغطي عليه من أجل "لقمة واحدة كمان".
    • كوني نموذجًا يحتذي به: اجعلي من عادات أكلك ومواعيدها صحية لتكوني مثلًا يحتذي به ابنك، لكن إذا كنت من النوع الذي يبدأ بالقهوة ويعيش على الوجبات الجاهزة من المطاعم فلا تتوقعي أن يقبل ابنك البروكلي بسهولة.
    • الصبر مفتاح الفرج: كوني صبورًا واعلمي أن ذوق ابنك وشهيته في الأكل سوف يتغيران كل فترة، فلا داعي للقلق أو العصبية.
    • اجعلي المناخ العام فاتحًا للشهية: الوجبة مهما كانت شهية ولذيذة قد لا يقبلها طفلك إذا كانت محاطة بجو من الإزعاج والأصوات العالية وضغطك المستمرعلى إطعامه بالقوة، حاولي أن تهيئي جوًا هادئًا مسترخيًا ولا تصري على إنهاء الوجبة إذا شعرت أنه اكتفى، ولا تجبريه ولا ترشيه ولا تحوّلي وقت الأكل لعدد لا نهائي من الألعاب والعروض المستمرة. وفري على نفسك عددًا كبيرًا من المشكلات في الأكل والعادات السيئة مستقبلًا.

    ما سبب فقدان الشهية عند الصغار

    هناك أسباب كثيرة لفقدان الشهية عند الأطفال مثل:

    • الإصابة بنزلة برد أو التهاب في اللوزتين.

    •  التوتر والضغط العصبي.
    • الإصابة بعدوى الديدان الشريطية.
    • الإصابة بالإمساك، وهذا السبب من أشهر أسباب فقدام الشهية لدى الأطفال والكبار.
    • الإصابة بالأنيميا.
    • تناول بعض الأدوية.
    • اختلاف سرعة النمو، فسرعة النمو تقل بعد العام الأول.

    بعد أن تعرفتِ مع "سوبرماما" إلى كيفية التعامل مع الطفل الذي يرفض الطعام وتغذيته، انتبهي أيضًا إلى أن طفلك يأخذ كفايته من النوم، وأخبرينا ماذا عنك، ماذا تفعلين مع ابنك صعب الإطعام؟! 

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة الصغار وتغذيتهم، زوري قسم تغذية وصحة الصغار.

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon