كيف تتغلبين على قلق طفلك من الانفصال عنك؟

رعاية الصغار

قلق الانفصال هو أحد الأعراض التي يصاب بها الصغار، سواءً الرضع أو الأطفال الأكبر سنًا، الذين بمنتهى البساطة يخافون الانفصال عن أمهاتهم لأي سبب، لكن هنا سنتحدث بتوسع أكثر عن قلق الانفصال ومراحله المختلفة.

ما هو قلق الانفصال؟

من الطبيعي في الأطفال الصغار الشعور بالقلق والخوف والضيق عندما يتغير الروتين الخاص بهم وينفصلون عن والديهم، وتكون النتيجة زيادة في البكاء ورفض الانفصال.

غالبًا ما يزول قلق الانفصال مع نمو الأطفال، خاصة عند دخول المدرسة، وبدء الطفل في اكتساب ثقة إضافية في نفسه، لكن بعض الأطفال يظلون يعانون من هذا القلق لما بعد عام أو عامين من الدراسة في المدرسة.

هذا القلق عندما يظل مستمرًا قد يؤثر على الأطفال في السن الكبيرة بصورة سلبية، خاصة في سن المراهقة، إذ يميل المراهقون المصابون به إلى الانعزال وعدم القدرة على عقد الصداقات، وفقدان كثير من الفرص في تعلم الأشياء الجديدة، وكذلك يؤثر على الأداء الدراسي، والإصابة بالاكتئاب في بعض الأحوال.

اقرئي أيضًا: خوف الرضع من الانفصال عن الأم

مراحل قلق الانفصال:

  • في المرحلة المبكرة من الطفولة، يظهر قلق الانفصال بأعراض جسمانية أكثر وظاهرة، مثل البكاء والتعلق بالأم ورفض الابتعاد عنها، وفي بعض الأحيان يدخل الصغير في نوبات غضب كاملة.
  • المرحلة التالية، عند دخول الطفل مرحلة الحضانة أو المدرسة، يرفض الطفل الذهاب للمدرسة ويصاب بأعراض جسدية يوم السبت في المساء، حتى يرضخ والداه ولا يرسلانه إلى المدرسة.
  • في المرحلة الأكبر عند سن المراهقة، تكون الأعراض أكثر خطورة، مثل الإحساس بالعار أو الاكتئاب وعدم القدرة على الاندماج مع المجتمع أو عقد الصداقات.

حقائق حول قلق الانفصال:

  • نحو 4% من الأطفال الأكبر سنًا من الرضع مصابون بهذا القلق خلال السنوات الدراسية.
  • هذا القلق من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا لدى الأطفال الأقل من سن 12 عامًا، ويقل بصورة تدريجية مع نضوج الأطفال، لكن قد يستمر حتى البلوغ والنضوج.
  • يمر قلق الانفصال بمراحل ذروة خلال عمر الطفل، أهمها عند دخوله الحضانة، وفي السن ما بين 7-9 سنوات، ومرة أخرى عند الدخول إلى المدرسة الإعدادية ثم الثانوية.
  • الفتيان والفتيات على حد سواء معرضون للإصابة بقلق الانفصال.

اقرئي أيضًا: قلق الانفصال و سنة أولي مدرسة

علامات قلق الانفصال وأعراضه:

الأفكار (وهي موجودة لدى الأطفال الصغار والكبار، لكن تختلف في نضجها وقوتها والقدرة على التعبير عنها).

  • ماذا لو حدث شيء سيء لأي من أبواي؟
  • ماذا لو تهت؟
  • ماذا لو نسيوني ولم يأخذوني من المدرسة؟
  • ماذا لو شخص اختطفني؟
  • ماذا لو مرضت ولم توجد أمي لتعتني بي؟

التأثيرات الجسمانية

  • وجع في البطن.
  • دوخة.
  • زيادة في ضربات القلب.
  • أوجاع متفرقة.
  • ألم الرأس.
  • صعوبة في التنفس.

المشاعر

  • القلق والخوف.
  • الشعور بالعار.
  • الإحراج.
  • البؤس.
  • الغضب.

السلوكيات

  • رفض الذهاب للمدرسة.
  • تجنب الاشتراك في أي نشاط جديد أو الذهاب لمكان بعيد عن والديه.
  • رفض النوم بمفرده.
  • الكوابيس.
  • الطلب من الوالدين الوجود بصورة مستمرة.
  • البكاء بصورة متواصلة.
  • عدم القدرة على البقاء بمفرده في غرفة.

أشياء متكررة بسبب قلق الانفصال

  • الغياب عن المدرسة.
  • رفض الذهاب للرحلات المدرسية.
  • عدم القدرة على إنشاء الصداقات أو الحفاظ عليها، لأنها تؤدي للابتعاد عن الوالدين.
  • قلة الاستقلال، سواء في النوم أو اللعب.
  • الاعتماد بصورة زائدة على أعضاء العائلة.
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon