لماذا يحب الأطفال أكل "الشباشب" والقاذورات؟

أكل الأطفال للقاذورات

يستكشف الأطفال أي شيء بحاسة التذوق لذا يضعون كل ما يقابلونه في أفواههم كالشباشب والقاذورات، وتُدعى هذه الفترة من عمر طفلك المرحلة الفموية وهي مرحلة طبيعية يمر بها كل الأطفال. وبالطبع تقلق الأم بمجرد أن يمسك طفلها الدارج (الذي بدأ المشي) شيئًا من الأرض ليأكله، ولكنها لا تعلم بذلك أنها قد تضر بالجهاز المناعي له دون قصد، في هذا المقال سنتحدث عن حب الأطفال لأكل من الأرض وكيف يساعد هذا جهازه المناعي.

لماذا يأكل الأطفال من الأرض؟

يمر الطفل بمرحلة تسمى المرحلة الفموية يضع فيها كل ما يقابله في فمه مثل التراب والحصى والعملات والخرز، وهي مرحلة طبيعية يمر بها جميع الأطفال، وتتوقف عند عمر السنتين أو أحيانًا الثلاثة أعوام، وسرعان ما سيتراجعون عن أكل مثل هذه الأشياء، نظرًا لمذاقها السيئ.

كذلك إذا نقص من جسم طفلك بعض العناصر الغذائية، قد يميل الطفل إلى تذوق أشياء غريبة مثل الأوساخ بالرغم من أنها قد لا تحتوي على المعادن أو العناصر المعدنية التي يحتاجها، بالإضافة إلى أن بعض الأطفال يحبون ملمس الأوساخ والإحساس بها.

👈 اقرئي المزيد في هذا المقال: لماذا يضع طفلي الصغير كل شيء في فمه؟

ما فوائد تناول القاذورات؟

تناول الأشياء المتسخة تعمل على تدريب الجهاز المناعي للطفل على تجاهل بعض الميكروبات أو التغاضي عن وجودها، لذا فعدم التعرض للميكروبات يقضى على فرص ابنك في تدريب جهازه المناعي على تجاهل الميكروبات غير الضارة ومحاربة الضارة ويقل تعرضه للأوساخ، فإذا ما صادفت جسمه ذات مرة قد يُصاب بالكثير من أنواع الحساسية.

كذلك أوضحت إحدى الدراسات أن ديدان البطن التي يتم هضمها من خلال الأشياء المتسخة، تدرب الجهاز المناعي على أفضل ما يكون للتصدي للبكتيريا والفيروسات. وكذلك فإن الأتربة وبعض الأوساخ تحتوي على عناصر غذائية معدنية قد يحتاجها جسم طفلك.

وتذكري أن طفلك إذا كان مولودًا طبيعيًّا، فقد مر بالقناة المهبلية ولمس أنفه وفمه وعينيه وبشرته الإفرازات المهبلية وغير ذلك، بعكس المولودين قيصريًّا تقلل مناعة الطفل وقد تزيد احتمالية إصابتهم بالسمنة أو التوحد أو الحساسية.

كيف تقين طفلك من الأضرار التي قد يتعرض لها بالمرحلة الفموية؟

  1. لا تبالغي أبدًا في تعقيم كل ما يلمسه طفلك، ولا تحملي في حقيبتك معقم اليدين أينما ذهبت، يكفي أن يكون معكِ في الأماكن التي لا يتوفر فيها الماء فقط.
  2. تأكدي من عدم وجود عملات معدنية أو ممحاة أو قلم أو أعقاب السجائر، أو ما شابهها من الأجسام الغريبة التي قد تعرض طفلك لخطر الاختناق أو التسمم.
  3. ألقي الحصى وروث الحيوانات بعيدًا عن الطفل، وأبعدي طعام الحيوانات عن متناوله.
  4. احرصي على الإشراف على الطفل في أثناء لعبه بالرمل أو الطين، وتوجيه الطفل لعدم إلقاء الرمل في أعين الآخرين أو أفواههم أو أذنيهم.

👈 اقرئي أيضًا: طفلي تناول دواء بالخطأ.. ماذا أفعل؟

وماذا عن أكل أشياء متسخة بعد الثلاثة أعوام؟

إذا استمر طفلك في تناول أشياء غير غذائية مثل العملات أو الأوساخ أو الألعاب بعد السنتين أو الثلاث سنوات، فقد يكون مصابًا بمرض "بيكا" والذي قد يصيب الطفل لعدة أسباب منها الإهمال وعدم تلقيه الرعاية الكافية، أو التأخر العقلي أو التوحد. وبالرغم مما سبق، فقد يتعرض طفلك في هذه الحالة لبعض الأخطار مثل التسمم أو الإصابة بالديدان، لذا يجب استشارة الطبيب على الفور.

👈 تعرفي على: الإسعافات الأولية لحالات تسمم الأطفال في المنزل

وأخيرًا، لا تفرطي في الاهتمام بنظافة طفلك، فأفضل أوقات الأطفال هي التي يقضونها في اللعب في التراب والرمل وفي فحص الحشرات واللعب مع الحيوانات، وتذكري دومًا أن معظم الميكروبات صديقة وليست عدوًّا.

المصادر:
Why Toddlers Eat Dirt?
Let Kids Eat Dirt

عودة إلى صغار

ياسمين مسعد

بقلم/

ياسمين مسعد

أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon