لماذا يتألم طفلي عند التبول؟

    طفلي يتألم عند التبول.. لماذا

    تحدث عدوى المسالك البولية بشكل شائع لدى الأطفال الصغار، وقد لا يتمكن طفلكِ من إخبارك بما يشعر به، ويبدي فقط عدم ارتياحه، أو يبكي بشكل مستمر، أو يشير إلى عضوه التناسلي، ليعبر عن أنه يتألم، وقد يكون قادرًا على توضيح مكان ألمه، ولكنه يشعر بالحرج من الإفصاح عن أنه يشعر بحرقة في أثناء التبول، أو أنه يريد التبول بشكل متكرر، وعسر التبول (الألم في أثناء التبول) من الأمور التي يتعرض لها الطفل باستمرار، لذا تتساءل الأمهات كثيرًا "طفلي يتألم عند التبول.. لماذا؟"، تعرفي إلى أسباب هذه الحالة في السطور التالية، مع أهم طرق علاجها.

    طفلي يتألم عند التبول.. لماذا؟

    قد تلاحظين أن طفلكِ يبدي تعبيرًا مزعجًا عند تبوله، أو أنه يتبول كثيرًا على غير عادته، أو يعاني من آلام أسفل البطن، وقد ترتفع درجة حرارته دون سبب واضح، كل هذه الأعراض عادةً ما تشير إلى التهاب مجرى البول لدى الطفل، الذي يسبب ألمًا عند التبول، وقد يحدث أيضًا نتيجة أسباب أخرى مثل:

    1. التهاب فتحة القضيب: يمكن ملاحظته عند احمرار فتحة قضيب طفلكِ، ويحدث نتيجة قرحة، أو استخدام الصابون وفقاعات الاستحمام، كذلك قد يكون السبب عدوى بكتيرية تصيب فتحة القضيب، كعدوى المكورات العقدية.
    2. التهاب الحشفة: يحدث التهاب مقدمة القضيب (الحشفة) بشكل شائع لدى الذكور الذين تأخر ختانهم، ويصاحبه ألم واحمرار وتورم، وقد تصل لخروج قيح أو صديد من فتحة القضيب.
    3. عدوى مجرى البول: البول الطبيعي معقم، ولا يحتوي على بكتيريا، لكن البكتيريا تغطي الجلد، وتُوجد بأعداد كبيرة في منطقة المستقيم والبراز، وقد تنتقل في بعض الأحيان عبر مجرى البول إلى المثانة، وعندما يحدث هذا تتكاثر البكتيريا، وفي حال لم يتخلص الجسم منها،  فقد تسبب العدوى التي تكون مصحوبة بألم، وحرقة في أثناء التبول، وهناك نوعان أساسيان من عدوى المسالك البولية، هما التهاب المثانة وعدوى الكلى. عندما تنمو البكتيريا في المثانة، يمكن أن تسبب تورمًا وألمًا، وهذا ما يسمى التهاب المثانة، وإذا انتقلت البكتيريا من المثانة عبر الحالب، ووصلت إلى الكلى وأصابتها، فإنها تُسمى عدوى الكلى، التي تكون أكثر خطورة من التهابات المثانة، ويمكن أن تسبب ضررًا كبيرًا، خاصةً لدى الأطفال الصغار. عادةً ما تحدث عدوى المسالك البولية نتيجة عدم العناية بتنظيف الأعضاء التناسلية للطفل جيدًا، أو عدم تغيير الملابس الداخلية بشكل منتظم، أو تشطيف الإناث من الخلف إلى الأمام، ما يؤدي لانتقال البكتيريا من الشرج للمهبل.
    4. التهاب المهبل: شائع لدى الإناث في عمر صغير، ويصاحبه احمرار وتورم في الشفرتين، مع حكة وإفرازات مهبلية وحرقة وألم في أثناء التبول، وتحدث نتيجة عدوى الخميرة الفطرية، أو استخدام الصابون في التنظيف.

    علاج التهاب مجرى البول عند الأطفال الصغار

    يعتمد علاج ألم التبول عند الأطفال على معرفة الحالة المسببة له، التي عادةً ما تكون التهابًا في مجرى البول كما ذكرنا سابقًا، ويمكن للطبيب تشخيص عدوى المسالك البولية من خلال فحص البول، ليصف بعده لطفلكِ مضادًا حيويًّا، وقد يحتاج لعمل فحص مزرعة بول، لتحديد نوع المضاد المناسب للبكتيريا المسببة للعدوى، وسيحدد جرعته وفقًا لعمر الطفل ووزنه، ويجب عزيزتي إكمال جرعة المضاد الحيوي كاملة، حتى لو تحسنت الأعراض، التي عادةً ما تختفي بعد عدة أيام من بدء العلاج، وسيطلب منكِ الطبيب إعادة الفحص بعد الانتهاء من جرعة العلاج، وقد يقرر إعادة المضاد الحيوي مرة أخرى، أو يصف لكِ نوعًا آخر. أما إذا تفاقمت الأعراض، أو لم تتحسن في غضون ثلاثة أيام، فقد يحتاج طفلك إلى الذهاب للمستشفى والحصول على المضادات الحيوية الوريدية في حالات العدوى الشديدة، ويمكنكِ اتباع بعض النصائح لتخفيف الأعراض والوقاية من تكرار العدوى مثل:

    • تشجيع الطفل على تناول الماء، وشرب كثير من السوائل، ما يزيد من معدل التبول، الذي يساعد على طرد البكتيريا من الجسم.
    • تجنب استخدام الصابون والمنظفات القاسية، والاكتفاء بالماء الدافئ لتنظيف أعضاء الطفل التناسلية.
    • تغيير الملابس الداخلية بصورة منتظمة، واختيار الملابس الداخلية القطنية التي لا تسبب تهيج الجلد.
    • تشطيف الإناث من الأمام للخلف.

    أجبناكِ عزيزتي عن سؤال "طفلي يتألم عند التبول..لماذا؟"، وختامًا يجب العلم أن عدوى المسالك البولية قد تتكرر بشكل شائع لدى الصغار، لذا اتبعي النصائح السابقة للوقاية منها، واحرصي على تقديم الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك لطفلكِ، لتعويض البكتيريا المفيدة التي يفقدها نتيجة تناول المضادات الحيوية بشكل متكرر، وتعزيز مناعة الطفل، والوقاية من التهاب مجرى البول في المستقبل.

    تعرفي إلى مزيد من النصائح في كيفية التعامل مع المشكلات الصحية التي قد تواجه أطفالك في قسم تغذية وصحة الصغار.

    عودة إلى صغار

    سارة أحمد السعدني السعدني

    بقلم/

    سارة أحمد السعدني السعدني

    سارة أحمد السعدني تخصص كيمياء حيوية وميكروبيولوجي، تخرجت في جامعة عين شمس كلية العلوم بتقدير جيد جدًا، وحصلت على دبلومة التحاليل الطبية، عملت كمساعد باحث في المركز القومي للبحوث لمدة عام، واتجهت للكتابة في المحتوى الطبي منذ ثمانِ سنوات وكتبت ما يزيد عن 500 مق...

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon