12 علامة لضعف المناعة لدى الأطفال

ضعف المناعة عند الأطفال

الجهاز المناعي هو خط الدفاع الطبيعي للجسم ضد الأمراض، وأي خلل في وظيفته يقلل من مقاومة الجسم للأمراض ويجعله أكثر عرضة للعدوى المتكررة، وقد تلاحظين أن طفلك يتعرض للإصابة بالأمراض ونزلات البرد على فترات متقاربة، ويخبركِ الطبيب بأنه يعاني من ضعف المناعة، فما سبب ضعف المناعة عند الأطفال؟ وكيف يمكنكِ اكتشاف ذلك، وتقوية مناعة طفلك؟ اكتشفي الإجابة عن كل هذا في هذا المقال.

ضعف المناعة عند الأطفال

هناك بعض العلامات قد تلاحظينها على طفلكِ وتنذركِ بأن مناعته في خطر، اكتشفي في السطور التالية أهم هذه الأعراض:

تكرار نزلات البرد

التعرض المتكرر لنزلات البرد حتى في الأجواء الدافئة من العلامات الشائعة لضعف مناعة الجسم، فإذا لاحظتِ على طفلك إصابته بنزلات البرد، واحتقان الحلق على فترات متقاربة، فربما يكون هذا بسبب ضعف مناعته.

تكرار النزلات المعوية

إصابة الطفل أيضًا بالنزلات المعوية بصورة متكررة، حتى دون تناول أطعمة من الخارج، أو حتى مع الرضاعة الطبيعية من العلامات الشائعة، التي تنذر بضعف مناعة طفلك.

تكرار التهاب الأذن

إذا لاحظتِ شكوى الطفل المتكررة من آلام بالأذن نتيجة التهاب الأذن عند الطفل، فاحذري قد يرتبط هذا الأمر بخلل في المناعة.

الضعف العام

عدم قدرة الطفل على اللعب مع أقرانه، وشعوره بالضعف والإجهاد المستمر من أقل مجهود لا يدل فقط على سوء التغذية، ولكن قد يشير لخلل في مناعة الطفل.

الشحوب وفقر الدم

إذا بدا طفلك شاحبًا دائمًا، وخاصةً لون الشفاه مع اسمرار أسفل العينين، فهذا من علامات إصابة الطفل بفقر الدم، وهو من أهم المسببات لضعف المناعة.

فقدان الشهية

عدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان الشهية تمامًا، من أهم العلامات التي تصاحب نقص المناعة وسوء التغذية.

تأخر النمو

إذا لاحظتِ تأخر طفلك في النمو الجسدي أو تأخر مهاراته الذهنية، فإنها أيضًا من العلامات الشائعة التي ترتبط بنقص المناعة لدى الأطفال.

التهاب الجلد المتكرر

الجلد هو خط الدفاع الأول للجسم، وتكرار ظهور الدمامل والخرارايج والطفح الجلدي، دون سبب من علامات ضعف المناعة، كذلك التحسس بصورة دائمة من العديد من الأطعمة أو في مواسم معينة يشير إلى خلل بالجهاز المناعي.

ضعف وتساقط الشعر

يتأثر الشعر بصورة كبيرة وملحوظة بأي تغير يطرأ على الجسم، وتساقط الشعر أو تكسره وضعفه قد يخبركِ بنقص مناعة الطفل وسوء التغذية.

النوم لفترات طويلة

يتسم الأطفال بصفة عامة بالنشاط الزائد والطاقة الكبيرة، فإذا لاحظتِ أن طفلك ينام ساعات طويلة حتى مع عدم بذل مجهود، فقد يكون الأمر بسبب خلل في مناعته.

عدم القدرة على التركيز والاستيعاب

عدم القدرة على الاستيعاب والتحصيل الدراسي والحفظ، وشعور الطفل الدائم بالتشتت يعد أيضًا من علامات ضعف المناعة.

التهاب الدم البكتيري

تكرار الإصابة بالتهاب الدم البكتيري أو التهاب الغدد الليمفاوية، الذي يكون مصحوبًا بارتفاع درجة الحرارة، يدل على عدم كفاءة الجهاز المناعي في مقاومة البكتيريا.

تقوية جهاز المناعة عند الأطفال

والآن بعد معرفة العلامات الشائعة التي تخبركِ بأن طفلك يعاني من ضعف المناعة، فسنخبركِ عزيزتي كيف يمكنكِ تعزيز مناعة الطفل وقدرته على مقاومة الأمراض في النقاط التالية:

  1. التغذية: ما يتناوله الطفل من عناصر غذائية يؤثر على الجسم ووظائف أجهزته بما فيها الجهاز المناعي، فتناول الخضروات والفواكه وخاصةً الجزر والبازلاء والفراولة والبرتقال، التي تحتوي على عناصر غذائية مهمة مثل فيتامين "ج" والكاروتينات تساعد على تحفيز الجسم على إنتاج المزيد من خلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة التي تعمل على الوقاية من العدوى والميكروبات، وجدير بالذكر أن تناول الخضروات والفواكه الطازجة بانتظام يساعد على الحماية من الأمراض المزمنة والأورام السرطانية، لذا حاولي تقديم الخضروات والفواكه من عمر ستة أشهر لطفلك كجزء أساسي من نظام تغذيته.
  2. الرضاعة الطبيعية: اجعلي الرضاعة الطبيعية هي اختيارك الأول، فمعظم الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء التي يكتسبها طفلك يكون مصدرها الحليب الطبيعي، وخاصةً في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، ويعرف هذا الحليب بـ"لبن السرسوب"، الذي يحتوي على نسبة مرتفعة من الأجسام المضادة والفيتامينات والمعادن، التي تقي الطفل من العدوى الميكروبية والتفاعلات التحسسية والنزلات المعوية وغيرها من الأمراض الشائعة في فترة الرضاعة.
  3. عدم الإفراط في استخدام المضادات الحيوية: من الأخطاء الشائعة التي تقع فيها معظم الأمهات هي استخدام المضادات الحيوية بكثرة، فبمجرد ارتفاع درجة حرارة الطفل، تلجأ الأم لإعطائه المضاد الحيوي، ليتحسن سريعًا وهو ما لا يعطي فرصة للجهاز المناعي للطفل ليدافع عن الجسم، ويكون أجسام مضادة بصورة طبيعية، ومع الوقت يتسبب ذلك في ضعف المناعة، فتجنبي هذا الخطأ تمامًا.
  4. تنظيم نوم الطفل: السهر لأوقات متأخرة في أوقات الإجازة من العادات الخاطئة التي تسمح بها معظم الأمهات، وتهتم فقط بتنظيم نوم الطفل فترة الدراسة، وتشير الدراسات إلى أن النوم ليلًا بمتوسط عشر ساعات يوميًا للطفل يعزز من مناعته، بينما الحرمان من النوم يسبب موت الخلايا المناعية الطبيعية ليصبح الطفل أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.
  5. الحفاظ على نظافة المنزل: نظافة المنزل والبيئة المحيطة بالطفل خاصةً في فترة الرضاعة وبداية حركة الطفل من الأمور المهمة، حيث يبدأ الصغير في التقاط الأشياء من الأرض ووضعها بفمه، ما يؤدي إلى نقل الميكروبات والجراثيم له، التي عادةً ما يقاومها جهازه المناعي، ولكن تكرار الأمر قد يؤدي إلى ضعف مناعة الطفل، لذا فإن الحفاظ على نظافة المنزل ونظافة الطفل الشخصية يساعد على تقليل الميكروبات التي يتعرض لها الجهاز المناعي للطفل، ويعمل على حماية طفلك من الأمراض، ولكن احذري من الإفراط في تعقيم كل ما يحيط بالطفل، فعدم تعرضه إطلاقًا لأي مسببات عدوى يجعل الجهاز المناعي خاملًا، ويقلل من إنتاج الأجسام المضادة داخل الجسم.

ضعف المناعة عند الأطفال من الأمور الخطيرة التي يجب عليكِ عزيزتي الانتباه لها، ومراقبة الأعراض التي قد تظهر على طفلك وتنذر بوجود خلل في مناعته، واحرصي دائمًا على الاهتمام بالعادات اليومية الصحية التي تساعد على تعزيز مناعة الطفل، وخاصةً التغذية لينمو بصحة جيدة ويتطور بشكل سليم.

يمكنكِ معرفة المزيد عن كل ما يخص تغذية وصحة الأطفال مع "سوبرماما"

المصادر:
Low Immune Function
Signs of immune system problem
Signs of Primary immunodeficiency
Symptoms of Immune System Problems
Weakened immune system
Ways to boost child immunity

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon