6 أمراض تصيب الجهاز التنفسي للأطفال في المدرسة

يذهب ملايين من الأطفال يوميًا إلى المدارس لتعلم دروس مختلفة، واكتساب مهارات جديدة، لكنهم في هذه الأثناء يكونون عُرضة لالتقاط عدد من الأمراض المُعدية لا سيما بين الفئات ذات السمات المتشابهة، لذا ينبغي على الأم معرفة هذه الأمراض والإلمام بطرق وقاية أبنائها منها.

👈 كيف أحمي طفلي من عدوى أمراض المدرسة؟

وتضم قائمة الأمراض المُعدية التي تصيب الأطفال في المدارس عدد من الأمراض الناتجة عن فيروسات، أو بكتيريا، أو طفيليات، وهي عادة ما تصيب الجهاز التنفسي أو الجهاز الهضمي أو الشَعر أو العيون، وسنبدأ حديثنا عن الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، وهي:

  1. الأنفلونزا:

تعد الأنفلونزا من الأمراض التي تكثر معدلات الإصابة بها بين الأطفال أكثر من البالغين ويتسبب موسم الدراسة في رفع هذه المعدلات، خاصة أنه ينتقل بسهولة عن طريق الرذاذ المتطاير عند السعال أو العطس، ومن خلال الأيدي والأدوات الملوثة.

ومن أبرز أعراض الإصابة بالأنفلونزا الرعشة، والسعال، واحتقان الحلق، والصداع، وآلام العضلات، والحمى التي تستمر لمدة 3 أيام.

طرق الوقاية:

  • المحافظة على صحة الأطفال وأجهزتهم المناعية من خلال النوم جيدًا، وممارسة الرياضة، وتناول الطعام الصحي الغني بالفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة.
  • تعليم الأطفال غسل أيديهم جيدًا بالماء والصابون بصفة مستمرة طوال اليوم.
  • تعويد الأطفال الابتعاد عن الأماكن المزدحمة سيئة التهوية.
  • تعليم الأطفال تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس، واستخدام المناديل الورقية والتخلص منها في القمامة بعد الاستعمال مباشرة.
  • التنظيف المستمر للأسطح والأرضيات بالمطهرات.

الفرق بين الانفلونزا والبرد؟

  1. الالتهاب السحائي:

أعراض الالتهاب السحائي الأولية تشبه أعراض الأنفلونزا، وهو من أخطر الأمراض حول العالم، لأنه يصيب الأغشية المحيطة بالمخ والحبل الشوكي، وقد يسبب الوفاة أو مضاعفات عصبية خطيرة، قد تؤدي إلى العجز أو الإعاقة مثل: الصمم، والتخلف العقلي، إلا أنه يمكن الشفاء منه في حال الخضوع للعلاج الفوري.

ينتقل الالتهاب السحائي من الشخص المريض إلى الشخص السليم عبر الرذاذ، أو استعمال الأدوات الخاصة بالمريض، خاصة أدوات الطعام أو فرشاة الأسنان، وتزيد فرص الإصابة به في الأماكن المزدحمة ورديئة التهوية.

طرق الوقاية:

  • الالتزام بتطعيم الأطفال ضد الالتهاب السحائي.
  • تعليم الأطفال غسل أيديهم بالماء والصابون جيدًا بصفة مستمرة، وبالأخص قبل الأكل، وبعد استخدام المرحاض، وبعد الوجود في الأماكن المزدحمة، وبعد لمس الحيوانات.
  • المحافظة على صحة الأطفال وأجهزتهم المناعية من خلال النوم جيدًا، وممارسة الرياضة، وتناول الطعام الصحي الغني بالفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة.
  • تعويد الأطفال على تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس.
  • تعليم الأطفال عدم مشاركة الأدوات أو الأطعمة مع الآخرين.

👈 جدول تطعيمات الأطفال

  1. الحصبة:

الحصبة مرض فيروسي كثيرًا ما يصاب به الأطفال بعد وضع أصابعهم في أفواههم أو أنوفهم أو حتى فرك أعينهم بعد لمس سطح مصاب، أو تعرضهم لرذاذ شخص مريض به، وأبرز أعراضه السعال ورشح الأنف، والتهاب العين، والتهاب الحلق، والحمى، والطفح الجلدي الأحمر والمبقع.

طرق الوقاية:

  • الالتزام بتطعيم الأطفال ضد الحصبة.
  • تشجيع الأطفال على تناول طعام صحي يحتوي على فيتامين "أ"، لتلافي الإصابة بها.
  • تعويد الأطفال على تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس.
  • تعليم الأطفال غسل أيديهم جيدًا بالماء والصابون خاصة بعد الوجود في الأماكن المزدحمة.
  • تعويد الأطفال الابتعاد عن الأماكن المزدحمة سيئة التهوية.
  • في حالة إصابة أحد أطفالك بالحصبة، ينبغي عزل الطفل المصاب عن إخواته، خاصة لو لم يحصلوا على التطعيم، لأنها شديدة العدوى قبل انتشار الطفح الجلدي بأربعة أيام.
  1. الحصبة الألماني:

تعد من الأمراض الفيروسية التي تنتقل عن طريق رذاذ التنفس، أو عبر مخالطة المصابين بها، وتسبب الحصبة الألماني ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، وطفح جلدي، وتضخم في الغدد الليمفاوية خلف الأذن، أو تحت الرأس، أو خلف العنق، كما قد يحدث التهاب بالمفاصل والعظام وملتحمة العين.

طرق الوقاية:

  • الالتزام بتطعيم الأطفال ضد الحصبة الألماني.
  • تعويد الأطفال الابتعاد عن الأماكن المزدحمة سيئة التهوية.
  • تشجيع الأطفال على تناول طعام صحي يحتوي على فيتامين "أ" لتلافي الإصابة بها.
  • تعليم الأطفال غسل أيديهم جيدًا بالماء والصابون خاصة بعد الوجود في الأماكن المزدحمة.
  • تعويد الأطفال على تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس.
  1. التهاب الغدة النكافية (النكاف):

تكثر الإصابة بالتهاب الغدة النكافية (بالنكاف) في فصلي الشتاء والربيع، ومن العلامات الأولى للإصابة به هي تورم الغدد اللعابية وهو ما ينتج عنه انتفاخ الخدود، هذا بجانب الحمى، والصداع، والشعور بالإجهاد وآلام بالعضلات، وفقدان الشهية.

وتنتشر عدوى النكاف عن طريق الرذاذ الصادر من شخص مصاب عند السعال أو العطس، أو عند ملامسة الأدوات أو الأسطح الملوثة برذاذ شخص مصاب.

طرق الوقاية:

  • الالتزام بتطعيم الأطفال ضد النكاف.
  • تعويد الأطفال على الجلوس في الأماكن جيدة التهوية.
  • تعليم الأطفال غسل أيديهم جيدًا بالماء والصابون بصفة مستمرة طوال اليوم.
  • التنظيف المستمر للأسطح والأرضيات بالمطهرات.
  • تعويد الأطفال على عدم مشاركة أدواتهم الشخصية (أدوات الطعام والشراب، وفرشاة الأسنان) مع أحد.
  • تعليم الأطفال تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس.
  1. الجديري المائي:

يعد الجديري المائي من الأمراض شديدة العدوى التي تصيب الأطفال خلال فصلي الشتاء والربيع، وتنتقل عن طريق الرذاذ الصادر من شخص مصاب عند السعال أو العطس، ويعد المؤشر الدال على الإصابة به هو الطفح الجلدي مع وجود حكة جلدية شديدة، لأن أعراضه الأولية، مثل: الحمى، وفقدان الشهية، والصداع، والإرهاق، وتظهر قبل الطفح الجلدي بيوم أو يومين تتشابه مع أعراض أمراض أخرى.

طرق الوقاية:

  • الالتزام بتطعيم الأطفال ضد الجديري المائي.
  • تعليم الأطفال غسل أيديهم جيدًا بالماء والصابون بصفة مستمرة طوال اليوم.
  • تعويد الأطفال على الجلوس في الأماكن جيدة التهوية.
  • تعليم الأطفال تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس.
  • تعويد الأطفال على عدم مشاركة أدواتهم الشخصية كأدوات الطعام والشراب، وفرشاة الأسنان مع أحد.

👈 أهم 6 قواعد للنظافة الشخصية علميها لطفلك

وبعد أن استعرضنا معًا الأمراض التنفسية التي تصيب الأطفال في المدرسة وطرق الوقاية منها، سنتناول في المقال التالي الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، في موسم المدارس وطرق الوقاية منها.

المصادر:
Ways to prevent infectious diseases
Influenza
Meningitis
Measles
Rubella
Mumps
Chickenpox

عودة إلى أطفال

مروة علاء الدين

بقلم/

مروة علاء الدين

طالما أحببت الكتابة التي تصنع فارقًا في حياة القارئ، والحقيقة أنني حينما أكتب لـ"سوبر ماما" أنال أكثر مما أنشد، لأن التأثير الذي أحلم به لن يصل للقارئات الأمهات فحسب، بل سيمتد إلى عائلات، وأوطان، وأجيال.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon