هل التحاميل مضرة للأطفال؟

    هل التحاميل مضره للأطفال

    يمكن للدواء أن يدخل جسمك بعدة طرق مختلفة، يمكنكِ ابتلاع حبة أو شرب سائل أو أخذ حقنة، التحاميل (اللبوس) هي طريقة أخرى لإيصال الدواء، إنه جسم صغير مستدير أو مخروطي الشكل تضعينه في جسمك، غالبًا في المستقيم، تأتي بأشكال وأحجام مختلفة، لكنها عادةً ما تكون ضيقة من طرف واحد، بمجرد دخوله إلى الجسم، يذوب ويطلق الدواء، قد لا تكون التحاميل أكثر الأشكال الدوائية راحةً على الإطلاق، لكن يمكنها تسهيل تناول الأدوية التي لا يمكن ابتلاعها أو التي لا تمتصها المعدة أو الأمعاء جيدًا، خاصةً مع الأطفال، لذا تعرفي معنا إلى إجابة تساؤلك هل التحاميل مضرة للأطفال؟ في ما يلي.

    هل التحاميل مضرة للأطفال؟

    عادةً ما تكون التحاميل آمنة للاستخدام، لكن في بعض الأحيان قد تسبب أعراضًا جانبية، مثل:

    1. انزعاج الطفل من العلاج.
    2. قد تتسرب بعض الأدوية للخارج.
    3. في بعض الأحيان لا يمتص الجسم الدواء كما لو تناوله عن طريق الفم (امتصاص غير منتظم وغير مرغوب فيه).
    4. قد يؤدي وضعه في مكان مرتفع جدًا في المستقيم إلى عملية التمثيل الغذائي/الأيض الأولي.
    5. قد يؤدي دخولها الجسم إلى تحفيز التغوط.
    6. تؤثر حالة الجهاز الهضمي في الامتصاص، مثل ظهور الإسهال عند الأطفال وحالات مرضية أخرى.
    7. قد يحدث تهيج الغشاء المخاطي/حرق في المستقيم، أو عدم ارتياح أو تقلصات في البطن، أو كميات صغيرة من المخاط في البراز، إذا استمرت أي من هذه الآثار أو ساءت مع طفلكِ، أخبري الطبيب أو الصيدلي على الفور.
    8. من النادر حدوث رد فعل تحسسي خطر للغاية تجاه هذا الدواء، ومع ذلك، احصلي على مساعدة طبية على الفور إذا لاحظتِ على صغيركِ أي أعراض لرد فعل تحسسي خطر، بما في ذلك: طفح جلدي، حكة، تورم (خاصةً في الوجه واللسان والحلق)، دوار شديد، صعوبة في التنفس.
    9. قابليتها للذوبان السريع عند ارتفاع درجة الحرارة.

    الإسهال بعد التحاميل قد يكون مرغوبًا فيه مثل ما في حالات الإمساك، أو قد يكون عرضًا جانبيًا علينا الانتباه منه، "سوبرماما" ستخبركِ الآن عن العلاقة بين الإسهال والتحاميل.

    الإسهال بعد التحاميل للأطفال

    قد يعاني بعض الناس من آثار جانبية خطرة، بما في ذلك الإسهال المستمر، وآلام شديدة ومستمرة في المعدة/البطن، وبراز دموي، ونزيف من المستقيم، والرغبة المستمرة في التبرز، قد يؤدي الإسهال الذي لا يتوقف إلى فقدان شديد لمياه الجسم (الجفاف)، لذا عليكِ الاتصال بالطبيب على الفور إذا لاحظتِ على صغيرك أي أعراض للجفاف مثل:

    • نقص التبول غير المعتاد.
    • جفاف الفم أو العطش.
    • سرعة ضربات القلب.
    • الدوخة أو الدوار.

    وقد يكون الإسهال مطلوبًا في حالة العلاج بالتحاميل الملينة مثل تحاميل الجليسرين، يستخدم هذا المنتج لتخفيف الإمساك العرضي، وهو يعمل عن طريق سحب الماء إلى الأمعاء، عادة ًما ينتج عن هذا التأثير حركة الأمعاء في غضون 15 إلى 60 دقيقة.

    وبعد أن تعرفتِ إلى إجابة تساؤلك هل التحاميل مضرة للأطفال، لا تنسي أن تغسلي يديك قبل وبعد استخدام هذا المنتج، إذا كان الدواء ملفوفًا بغلاف، أزيلي الغلاف المعدني، إذا رغبتِ يمكنكِ ترطيب التحميلة بماء فاتر، ولا تستخدمي الفازلين أو الزيوت المعدنية، قد يؤدي القيام بذلك إلى أن يكون المنتج أقل فاعلية، قلمي أظافرك قبل إدخال التحاميل، هذا يمنع الجروح والخدوش، أو ارتدي قفازًا من اللاتكس بدلًا من ذلك، خزني التحاميل في الثلاجة أو مكان بارد آخر حتى لا تذوب، واتبعي دائمًا إرشادات التخزين على الملصق.

    يمكنك عزيزتي الأم معرفة مزيد من الموضوعات عن تغذية وصحة الصغار على موقع "سوبرماما" من هنا.

    عودة إلى صغار

    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon