طفلي عمره ثلاث سنوات لا يأكل ماذا أفعل؟

طفلي عمره ثلاث سنوات لا يأكل ماذا أفعل

الوجبات العائلية فرصة للبقاء معًا في نهاية يوم طويل، والاستمتاع بالطعام، وخلق طقوس وروتين يومي، لكن عندما يبدأ طفلك الصغير رفض الأكل، فإنه يمكن أن يجعل وقت العشاء (أو أي وجبة) مصدرًا كبيرًا للتوتر لباقي أفراد الأسرة، وهو الذي يجعل الأمهات يتساءلن: طفلي عمره ثلاث سنوات لا يأكل، ماذا أفعل؟ بالطبع لن يعيش الأطفال على الماء والعصائر فقط، لكن عزيزتي لست بمفردك في هذا الأمر، فكثير من الأمهات كذلك، وفي السطور التالية سنشاركك بعض الحيل والحلول المجربة.

طفلي عمره ثلاث سنوات لا يأكل ماذا أفعل؟

لا تصل أم لطرح تساؤل طفلي عمره ثلاث سنوات لا يأكل، ماذا أفعل؟ إلا بعد تجربة جميع الحلول والحيل مع صغيرها وصولًا لدرجة الإحباط والضيق، ينمو الأطفال الصغار بسرعة أقل من الأطفال الرضع، وقد يكونون أقل جوعًا ويحتاجون إلى طعام أقل مما تتوقعين، إذا منحتِهم كمًا أكبر مما يحتاجون إليه، فقد يأكلون بعضًا ويتركون الباقي، وقد يبدو بصريًا أنهم لم يأكلوا أي شيء رغم أنهم فعلوا ذلك، ولا يمتلك الأطفال الصغار دائمًا الكلمات التي تمكنهم من التعبير بشكل فعال بأنهم ليسوا جائعين، لذلك قد يرفضون تناول الطعام فقط، قد يبدو هذا مثل اللعب أو رمي الطعام، ومع ذلك هذه بعض الحلول:

  1. تجنبي تقديم أي شيء عدا الماء بين الوجبات، لتجنب ملء البطون بالحليب أو العصير، مع توزيع الوجبات كل ثلاث ساعات في الأقل، لإعطائهم فرصة للجوع الحقيقي.
  2. قدمي أجزاء صغيرة جدًا من الأطعمة في البداية، مع وضع روتين محدد لمواعيد الأكل خلال اليوم، مع تقديم وجبات صغيرة سهلة التناول في وقت السناكس بدلًا من الوجبات الخفيفة التقليدية.
  3. تأكدي من وجود شيء ما على الطاولة يحبه الطفل، حتى لو كان شيئًا بسيطًا مثل الفاكهة أو الجبن، حاوطيهم بالطعام الذي تريدينهم أن يأكلوه، ودعيهم يقررون وقت وكمية الطعام.
  4.  امنحي طفلك فرصة للتعرف إلى إشارات الجوع والشبع دون ضغط خارجي، تلك الإشارات من الجوع والامتلاء هي ما يحتاجون إليه لمعرفة مقدار ما يطعمونه لأنفسهم عندما يكبرون ويصبحون مراهقين.
  5. يمكنك أيضًا محاولة إشراكهم في فعل شيء للمساعدة على الاستعداد للوجبة، مثل المساعدة في تجهيز الطاولة، أو المساعدة في تحضير وجبة بسيطة (مثل غسل الخضار)، أو غسل أيديهم، فغسل اليدين طريقة ممتازة لتهدئة الأطفال الصغار عندما ينزعجون من شيء ما!
  6. تجنبي تقديم الأطباق نفسها يومين على التوالي، حتى إذا كان يفضلها طفلك، لأن الأطفال في هذه المرحلة سريعوا الملل.
  7. يختار الطفل دائمًا طعامًا مألوفًا وممتعًا عندما تتاح له الفرصة، لكن إذا قمت بإلغاء هذا الخيار، فسوف يبدأون ربما ببطء شديد ومع بعض الاحتجاجات تناول مجموعة أكبر من الأطعمة الصحية، اتخاذ خطوات مثل عدم النهوض لإعداد طعام مختلف عندما يرفض طفلك تناول الطعام يمكن أن يقطع شوطًا طويلًا في التخلص من هذه العادة، أعلم أن هذا صعب عندما تكون السادسة مساءً ولم يأكل طفلك الصغير شيئًا على العشاء، إذا حدث ذلك وبدا جائعًا بعد العشاء، فانتظري 30 دقيقة في الأقل، حتى لا يشعروا بالمكافأة لرفضهم للعشاء، وقدمي لهم وجبة خفيفة مثل الزبادي أو الخبز المحمص وقطعة جبن قبل النوم.
  8. حفزي طفلك على تناول الطعام بسرد فوائده بطريقة بسيطة، كتعريفه أن الحليب سيساعده على بناء عضلات أقوى، وأن البيض سيجعله أكبر وأكثر نشاطًا في الصباح، وهكذا.
  9. بشكل عام الحيل لا تنتهي، لكن تأكدي أن الصغار لا يلتفتون لنداءات الطعام التقليدية، بل يرغبون في مغامرة مختلفة على السفرة في كل وجبة!

نصائح لتغذية الأطفال الصغار

إذا كنتِ ما زلتِ تتساءلين طفلي ثلاث سنوات لا يأكل، ماذا أفعل؟، فإليكِ مزيد من النصائح السريعة في تغذية الصغار:

  • قدمي الكمية المناسبة: قدمي لطفلك ملعقة كبيرة من كل طعام لكل سنة من العمر، على سبيل المثال، إذا كان يبلغ من العمر ثلاث سنوات، قدمي ثلاث ملاعق كبيرة من كل طبق، تمنحه الحصص الصغيرة الفرصة لطلب مزيدٍ من الطعام.
  • كوني صبورة: قد تضطرين إلى تقديم الطعام من عشر مرات إلى 15 مرة قبل أن يجربه طفلك ويحب مذاقه.
  • قدمي خيارات مختلفة: اتركي لطفلك الاختيار بين عدة أطعمة مختلفة، يشعره ذلك بالمسؤولية ومن ثم الرغبة في تناول الطعام.
  • اجعلي الأشياء ممتعة: قطعي الطعام إلى أشكال باستخدام قواطع الكوكيز، مع عرض الطعام بطريقة إبداعية تفتح شهية طفلك، واجعليه يبتكر أسماء خاصة لأطعمته المفضلة.
  • امزجي الجديد مع القديم: قدمي أطعمة جديدة بجانب الأطعمة المفضلة، هذا يجعل تجربة شيء جديد أسهل.
  • سناكس صحي: قللي السكريات والأطعمة المحلاة لأنها تفسد شهية طفلك، واستبدليها بالفواكه والسكريات الصحية، كالعصائر المنزلية والمكسرات والعسل.

أخيرًا، لا تنسي عند البحث عن إجابة سؤال طفلي عمره ثلاث سنوات لا يأكل، ماذا أفعل؟ أن التهديدات والعقوبات والمكافآت ليست أفكارًا جيدة لإطعام طفلك، فإن جعل الحلوى مكافأة يعطيها قيمة أعلى في ذهن الطفل وبالتالي تؤثر في شهيته وصحته مستقبلًا.

يمكنك عزيزتي معرفة مزيد من الموضوعات عن تغذية وصحة الصغار على موقع "سوبرماما" من هنا

عودة إلى صغار

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon