تقوس قدم الطفل.. اﻷسباب والعلاج

التقوس عند الأطفال
التقوس شائع و ﻣﻌﺮوف ﻋﻨﺪ اﻷﻃﻔﺎل ﻋﻨﺪ ﺑﺪاﻳﺔ ﻣﺸﻴﻬﻢ، وﻳﺘﻤﺜﻞ ذﻟﻚ ﻓﻲ ﺗﻘﻮس اﻟﺴﺎﻗﻴﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻘﻒ اﻟﻄﻔﻞ وﻳﺒﺪأ ﺧﻄﻮاﺗﻪ اﻷوﻟﻰ، وﻳﻼﺣﻆ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ اﺑﺘﻌﺎد رﻛﺒﺘﻴﻪ ﻋﻦ ﺑﻌﻀﻬﻤﺎ  بينما تتلامس القدمان، وﻫﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة ﺗﻜﻮن  واﺿﺤﺔ ﻗﺒﻞ ﺳﻦ اﻟﻤﺸﻲ وﻋﻨﺪ إﻳﻘﺎف اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺮﺿﻊ ﻓﻲ ﺳﻦ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ. وﻳﺒﺪأ ﻫﺬا اﻟﺘﻘﻮس ﺑﺘﻘﻮﻳﻢ ذاﺗﻪ ﺗﺪرﻳﺠﻴًﺎ ﻣﻊ اﻟﻨﻤﻮ. لا تزعج الساقان المقوستان الأطفال الصغار عادة لأن الحالة لا تسبب الألم أو الانزعاج. وقد يقلق الآباء بشأن مظهر أرجل أطفالهم، أو نمط المشي المحرج. لكن تقوس الساقين لا يؤثر في قدرة الطفل على الزحف أو المشي أو الجري. لذا لا تجزعي فالأمر قد لا يكون بالخطورة التي تتوقعينها، تعرفي أكثر إلى  أسباب التقوس عند الأطفال في السطور التالية.

أسباب التقوس عند الأطفال

عندما يولد الأطفال بأرجل مقوسة، فذلك لأن بعض العظام كان عليها أن تلتوي قليلًا عندما كانت تنمو في الرحم لتناسب المساحة الصغيرة. وهذا ما يسمى الساق الفسيولوجية. ويعتبر جزءًا طبيعيًا من نمو الطفل وتطوره. وعندما يبدأ الطفل المشي، قد يزيد التقوس قليلًا ثم يتحسن. والأطفال الذين يبدأون المشي في سن أصغر يكون لديهم تقوس ملحوظ أكثر.

في معظم الحالات، يختفي التقوس من تلقاء نفسه في سن 3 أو 4 سنوات. وفي حالات نادرة يحدث تقوس الساقين بسبب حالة طبية أكثر خطورة مثل:

  • الكساح: مشكلة نمو العظام بسبب نقص فيتامين "د" عند الرضع  أو الكالسيوم، أو قد ينتشر الكساح في العائلات بسبب مشكلة وراثية تؤثر في كيفية استخدام الجسم لفيتامين" د".
  • مرض بلونت: وهو اضطراب في النمو يؤثر في عظام الساقين.
  • الحالات التي قد تؤثر في نمو العظام حول الركبة بما في ذلك الإصابة أو العدوى أو الورم.

كيفية الوقاية من التقوس عند الأطفال

لا توجد وقاية معروفة لمرض تقوس الساقين. في بعض الحالات، قد تكون قادرة على منع بعض الحالات التي تسبب تقوس الساقين. وتأكدي من التحدث إلى طبيب طفلك إذا كان طفلك لا يزال يعاني من تقوس الساقين بعد سن الثانية. فمثلًا يمكنك منع الكساح بالتأكد من حصول طفلك على ما يكفي من فيتامين "د"، من خلال النظام الغذائي والتعرض لأشعة الشمس بالشكل التالي:

  • الإكثار من الأطعمة التي تزيد من نسبة فيتامين"د" في الجسم . ( البيض، اﻷسماك، الكبد البقري).
  • تعويد الأم طفلها علي الأكل مع الرضاعة من سنّ 6 أشهر .
  •  تعرض الطفل الكافي للشمس.
  • الإكثار من العصائر الطبيعية التي تحتوي علي فيتامين "ج".
  • الإكثار من تناول منتجات الألبان بجميع أنواعها لزيادة الكالسيوم في الجسم.
اقرئي أيضًا:  العناية بأقدام الرضع

علاج التقوس عند الأطفال

لا يحتاج تقوس الساق الفسيولوجي عند الأطفال إلى علاج فعادة ما تصحح  الساقان نفسها مع نمو الطفل. ولكن قد يحتاج الطفل المصاب بمرض بلونت إلى دعامة أو جراحة.

عادة ما يُعالج الكساح عن طريق إضافة فيتامين "د" والكالسيوم إلى النظام الغذائي. ولكن ربما يحتاج الكساح الناتج عن حالة وراثية في العائلة إلى علاج أكثر تخصصًا من قبل اختصاصي الغدد الصماء.

إذا وصلت سنّ الطفل إلى 5 سنوات وما زال يعاني من تقوس واضح باﻷطراف فربما يحتاج الأمر حينها إلى تدخل جراحي من أطباء العظام.

هل يمكن علاج تقوس الساقين عند الأطفال بالأعشاب؟

يكون العلاج بالتعامل مع سبب المرض، لذا لا يمكن لأي عشب أن يساعدك على إمداد طفلك بفيتامين "د" أو أن يعوض التعرض للشمس، ولا أن يعالج الكساح إن كان هو السبب، وفي بعض الحالات يجرب الأطباء  نصح المصاب بممارسة الرياضة، والتمدد، والتقوية، والعلاج الطبيعي، والفيتامينات قبل اتخاذ قرار جراحي.  قد تجعل كل هذه الأمور عضلاتك وعظامك أقوى ولكنها لن تغير شكل العظام.

الطريقة الوحيدة لتغيير شكل الساقين هي كسر العظم وتقويمه، أي تغيير هيكلي دائم في العظام بتدخل جراحي.

أخيرًا بعدما تعرفنا إلى هذه المعلومات عن التقوس عند الأطفال، من المهم أن تعرفي بصفتكِ أمًا لطفل متقوس الساقين أن الأطفال ذوي الأرجل المتقوسة الفسيولوجية لا يحتاجون إلى تقييد أنشطتهم. بل عليكِ تركهم يمارسون الجري والمشي والنشاطات المختلفة مثل الأطفال الآخرين في نفس العمر.

لقراءة مزيدمنالمقالاتالمتعلقةبصحةوتغذيةالصغار اضغطيهنا.

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon