علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم

التبول اللاإرادي هو الحالة التي يتبول فيها طفلك على نفسه في أثناء النوم دون أن يشعر بذلك، يستخدم الطفل الحمام كثيرًا بالنهار بشكل طبيعي، لكن في الليل قد يعانون من التبول اللاإرادي خلال النوم دون شعورهم بذلك ويتفاجئون مثلك عندما يستيقظون، قد يستغرق الأمر من طفلك عدة سنوات وقد يستغرق منه بضعة شهور فقط للتغلب على هذه المشكلة، تعرفي معنا في هذا المقال على طرق علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم بالإضافة إلى أسبابه المحتملة. 

أعراض التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم

معظم الأطفال يستطيعون التحكم بالكامل في المثانة ليلًا ونهارًا في عمر خمس سنوات وقبل ذلك، لكن هناك من يأخذ أكثر للتحكم في المثانة ويظل في هذه الحالة إلى عمر سبع سنوات، أما بعد عمر السابعة عدد قليل للغاية من الأطفال هم من يظلون في مشكلة التبول اللاإرادي ليلًا.

إذا تجاوز طفلك عمر الخامسة ولا يزال يعاني من مشكلة التبول اللاإرادي ليلًا عليكِ استشارة الطبيب في هذا الأمر. 

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم

يحدث التبول اللاإرادي في الغالب خلال الساعات القليلة الأولى من النوم، لذلك الطريقة الجيدة لمنعه هي التأكد من دخول طفلك الحمام قبل النوم مباشرةً، وعدم شرب الماء بعدها، إلى جانب هذا يمكنك مساعدة طفلك في علاج مشكلة التبول ليلًا بهذه الأساليب: 

  • وضع روتين منتظم للنوم من أهم أركانه الذهاب إلى الحمام قبل الدخول إلى السرير مباشرةً، وإن لم يكن طفلك يريد ذلك. 
  • أيقظي طفلك أكثر من مرة خلال الليل لدخول الحمام، أو خذيه بنفسك واحمليه إلى الحمام كما كنتِ تفعلين معه في مرحلة التدريب على الحمام.
  • استخدمي نظام المكافآت لتحفيز طفلك على دخول الحمام ليلًا. 
  • تحدثي مع طفلك دائمًا على مزايا دخول الحمام، وكيف أنه أصبح كبيرًا وشجاعًا. 
  • إياكِ والغضب والعصبية على طفلك عندما يستيقظ في اليوم التالي وتجدين فراشه مبللًا، هذا الأمر يجعله أسوأ ويزيد المشكلة.
  • توقفي عن إعطاء طفلك المشروبات في المساء قبل النوم بساعتين على الأقل، الماء فقط يمكنه تناوله وليس بكمية كبيرة قبل النوم. 
  • لا يجب ترك الأطفال يتناولون المشروبات المحتوية على الكافيين لأنها مدرة للبول كما أنها تضر بصحة طفلك. 
  • استخدمي مشمع تحت ملاءة السرير كي لا يشعر طفلك بوجودها، ولكنها توفر عليك تعب تنظيف المرتبة. 
  • قد يصف لكِ الطبيب دواءً في حالة الأطفال الكبار للاستخدام القصير أو الطويل الأجل إن كانت المشكلة كبيرة، لكنه يظل الخيار الأخير، الحل الوحيد والمثالي هو أن يستطيع طفلك التحكم بنفسه في المثانة ومعرفة متى يريد الذهاب إلى الحمام ويستيقظ لفعل ذلك. 

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم بالأعشاب

يتحدث بعض الناس عن أعشاب معينة لعلاج التبول اللاإرادي عند الأطفال، وهو أمر ليس له أي سند علمي، لذلك الحلول التي ذكرناها هي ما ستمكنك من حل المشكلة، وقبلها الذهاب إلى الطبيب والتأكد من عدم وجود مشكلة مرضية خطيرة مع طفلك. 

أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال 

لا أحد يعرف على وجه اليقين أسباب تبول الأطفال في الفراش ليلًا، ولكن هناك عدة عوامل قد تلعب دورًا في حدوث هذه المشكلة: 

  1. مثانة طفلك صغيرة، ولذلك يمكن أن تزيد كمية البول عن حجم المثانة ويتسرب البول من الطفل دون إرادته. 
  2. عدم اكتمال نمو المثانة، ففي حالات معينة تكون الأعصاب المتحكمة في المثانة بطيئة في النضج لذلك يأخذ بعض الأطفال وقتًا للتحكم في التبول خصوصًا في ساعات النوم، وفي حالة إذا كان نوم طفلك عميقًا. 
  3. خلل الهرمونات عند بعض الأطفال، أجسام بعض الأطفال لا تُنتج ما يكفي من هرمون مضاد للبول "ADH" لإبطاء إنتاج البول في فترة الليل. 
  4. التهاب المسالك البولية عند الطفل، في تلك الحالة سيكون من الصعب على طفلك التحكم والسيطرة على البول، وفي هذه الحالة قد تتكرر حوادث التبول اللاإرادي بالنهار أيضًا. 
  5. إصابة الطفل بمرض السكري، قد يكون التبول ليلًا في الفراش أحد علامات إصابة طفلك بالسكري، ويصاحب هذا أعراض أخرى مثل: زيادة العطش والتعب وفقدان الوزن. 
  6. الإمساك المزمن، نفس العضلات المسؤولة عن السيطرة على البول هي المسؤولة عن إخراج البراز، لذلك عندما يكون الإمساك مزمنًا تكون العضلات غير جيدة بالشكل الكافي، ويتعرض طفلك للتبول اللاإرادي. 
  7. مشكلة خلقية في الجهاز البولي أو الجهاز العصبي لطفلك، ولكنها تظل حالات نادرة.

بعد كل الأسباب السابقة، غالبًا ما يرتبط التبول اللاإرادي بالنوم العميق لطفلك فتصبح المثانة ممتلئة والطفل لا يستيقظ، أو مثانته صغيرة.

إذا كان طفلك طبيعيًا ولا يعاني من هذه المشكلة، وفجأة عاد إلى التبول في الفراش مرة أخرى بعد مرور أكثر من ستة أشهر على عدم حدوث ذلك، فيجب مراجعة الطبيب. 

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم إن لم يكن سببه حالة مرضية، فعلاجه في يدكِ أنتِ ووالده عن طريق تعاملكما مع المشكلة بطريقة سليمة ومع الطفل دون أن تشعرونه بأنه مذنب أو مرتكب لجرم كبير!

المصادر:
Bedwetting and Sleep
Bedwetting
Bed-wetting
Bedwetting
Bedwetting in Children

عودة إلى صغار

إيمان رفعت

بقلم/

إيمان رفعت

أحب الكتابة فهي طريقتي في التعبير عن كل ما أعرفه وأشعر به. صديقي هو الكتاب وحياتي هي أسرتي الصغيرة.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon