ما خطورة تنفس الطفل بصوت عالٍ خلال نومه؟

أنواع صوت الأنف عند الأطفال

غالبًا ما يكون لدى الأطفال الصغار أنماط تنفس غير منتظمة ومختلفة عن البالغين، إذ يمكنهم التنفس بسرعة، وأخذ فترات توقف طويلة بين الأنفاس، وإحداث ضوضاء غير عادية، ويرجع اختلاف طبيعة تنفس الأطفال عن البالغين، إلى أنهم يتنفسون من خلال أنوفهم أكثر من أفواههم، ومسارات تنفسهم أصغر بكثير وأسهل للعرقلة، من ضمن المشكلات التنفسية التي يعاني منها الأطفال التنفس بصوت عالِ خلال النوم، وفي بعض الأحيان، قد يعد ذلك عرضًا واضحًا لإصابة الطفل بصعوبة في التنفس، غالبًا ما يدل التنفس بصوتٍ عالٍ على وجود انسداد في الممرات الهوائية، مسببًا اضطرابًا في تدفق الهواء، في هذا المقال نعرفك بأنواع صوت الأنف عند الأطفال، وأسباب صوت النفس العالي عندهم.

أنواع صوت الأنف عند الأطفال

يمكن تصنيف الصوت العالي الصادر من الأنف والمصاحب للتنفس عند الأطفال، كما يلي:

  1. الخنفرة: وهو صوت التنفس الذي يصاحب احتقان الأنف، كما في حالات البرد والإنفلونزا، ويعطي الصوت الانطباع بوجود إفرازات تؤثر في تدفق الهواء.
  2. الشخير: وهو صوت التنفس الذي يحدث في أثناء النوم العميق، ويصدر عن الأنف أو الحلق.
  3. الصرير: وهو صوت الشهيق، الذي يصاحب انسداد الممرات الهوائية العلوية (الأنف أو الحلق)، أو المنطقة التي تلي الحنجرة مباشرةً.
  4. الصفير: وهو صوت الزفير، الذي يصاحب ضيق الشعب الهوائية في الرئتينأو التشنج أو الانسداد .

أسباب صوت النفس العالي عند الأطفال

أسباب التنفس بصوتٍ عالٍ عند الأطفال كثيرة، بعضها لا يؤثر نهائيًّا في صحة الطفل، وبعضها الآخر يمكن اعتباره خطيرًا، وأشهر هذه الأسباب تشمل:

  •  أدوار البرد والإنفلونزا.
  •  الحساسية الصدرية.
  •  حساسية الأنف.
  • حساسية الجهاز التنفسي.
  • الربو.
  • توقف التنفس عند النوم ويصاحبه الشخير عادةً، ويستمر عشر ثوانٍ كاملة في كل مرة.
  • تضخم اللوز واللحمية عند الطفل.  
  • بعض أمراض الرئتين مثل التليف الكيسي.
  •  أمراض القلب التي تسبب تراكمًا للسوائل في الرئتين.
  • بعض العيوب الخلقية مثل اعوجاج الحاجز الأنفي.

ما خطورة صوت التنفس العالي عند الأطفال خلال النوم؟

تكمن خطورة صوت التنفس العالي عند الأطفال في أنه غالبًا ما يحدث بسبب معاناة طفلك مما يُعرف بـ(متلازمة الشخير وتوقف التنفس خلال النوم) (Snoring Sleep Apnea) عند الأطفال، وهذه المتلازمة تحدث نتيجة ضيق في المسالك الهوائية في الأنف والحلق، وهو ما يؤثر في نوم الطفل، وعلى تركيزه خلال النهار، وهناك أعراض مصاحبة لمتلازمة الشخير وتوقف التنفس عند الأطفال وتتضمن:

  • زيادة الوزن أو السمنة لدى هؤلاء الأطفال.
  • التململ كثيرًا في أثناء النوم.
  •  التوتر وفقد التركيز والميل إلى النعاس في أثناء النهار، كنتيجة مباشرة للنوم المتململ في أثناء الليل.
  • توقف التنفس تمامًا في أثناء النوم مع استمرار تحرك عضلات الصدر، وهنا يتوقف تمامًا تدفق الهواء من الأنف أو الفم.
  •  التنفس من الفم سواءً في أثناء اليقظة أو النوم، ويدل ذلك على انسداد كامل في الأنف.

علاج توقف التنفس عند الأطفال خلال النوم

إذا كنتِ تسألين كيف تُعالج متلازمة الشخير وتوقف التنفس خلال النوم؟ فالإجابة أن ذلك يجري عن طريق علاج السبب، وغالبًا ما تجري إزالة اللوزتين واللحمية جراحيًّا.

إذا كانت الجراحة غير مناسبة لطفلك أو إذا كان لا يزال يعاني من انقطاع النفس خلال النوم بعد إزالة الزوائد الأنفية واللوزتين، فقد يقترح الطبيب العلاج باستخدام قناع خاص يرتديه طفلك خلال النوم، ويسمى هذا العلاج بـ(ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر).

ختامًا، عرفناكِ بأنواع صوت الأنف عند الأطفال، وأسباب صوت النفس العالي عند الأطفال، يميل الأطفال إلى التنفس بشكل أسرع من البالغين، في بعض الأحيان يصدرون أصواتًا غير عادية، ولكن نادرًا ما يعاني الأطفال والرضع من صعوبة في التنفس بسبب مشكلة صحية خطيرة، ومع ذلك، من المهم استشارة الطبيب إذا لاحظتِ أن طفلك يعاني من صعوبة في التنفس.

يمكنك عزيزتي معرفة مزيد  من الموضوعات بخصوص تغذية وصحة الصغار على موقع "سوبرماما" من هنا.

المصادر:
Kids health
babyology
Children with Breathing Difficulties
Is My Newborn’s Heavy Breathing Normal?

عودة إلى صغار

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon