ما خطورة تنفس الطفل بصوت عالٍ خلال نومه؟

تغذية وصحة الصغار

يعد التنفس بصوت عالٍ في أثناء النوم من المشاهدات المعتادة بين الأطفال، وفي بعض الأحيان، قد يعد ذلك عرضًا واضحًا لإصابة الطفل بصعوبة في التنفس. غالبًا ما يدل التنفس بصوتٍ عالٍ على وجود انسداد في الممرات الهوائية، مسببًا اضطرابًا في تدفق الهواء.

يمكن تصنيف الصوت العالي المصاحب للتنفس كما يلي:

1. الخنفرة:

وهو صوت التنفس الذي يصاحب احتقان الأنف، كما في حالات البرد والأنفلونزا، ويعطي الصوت الانطباع بوجود إفرازات تؤثر في تدفق الهواء.

2. الشخير:

وهو صوت التنفس الذي يحدث في أثناء النوم العميق، ويصدر عن الأنف أو الحلق.

3. الصرير:

وهو صوت الشهيق، الذي يصاحب انسداد الممرات الهوائية العلوية (الأنف أو الحلق)، أو المنطقة التي تلي الحنجرة مباشرةً.

4. الصفير:

وهو صوت الزفير، الذي يصاحب ضيق أو تشنج أو انسداد الشعب الهوائية في الرئتين.

أسباب نزلة البرد عند الأطفال والرضع والوقاية منها

أسباب التنفس بصوتٍ عالٍ عند الأطفال:

الأسباب كثيرة، بعضها لا يؤثر نهائيًّا على صحة الطفل، والبعض الآخر يمكن اعتباره خطيرًا، وأشهر هذه الأسباب تشمل:

  1. أدوار البرد والأنفلونزا.

  2. الحساسية الصدرية.

  3. حساسية الأنف.

  4. توقف التنفس عند النوم ويصاحب الشخير عادةً، ويستمر لعشر ثوانٍ كاملة في كل مرة.

  5. تضخم اللوز واللحمية عند الطفل.

  6. بعض أمراض الرئتين مثل التليف الكيسي.

  7. أمراض القلب التي تسبب تراكمًا للسوائل في الرئتين.

  8. بعض العيوب التركيبية مثل اعوجاج الحاجز الأنفي.

متلازمة الشخير وتوقف التنفس خلال النوم "Snoring Sleep Apnea" عند الأطفال:

هناك أعراض مصاحبة لمتلازمة الشخير وتوقف التنفس عند الأطفال وتتضمن:

  • زيادة الوزن أو السمنة لدى هؤلاء الأطفال.

  • التململ كثيرًا في أثناء النوم.

  • التوتر وفقد التركيز والميل إلى النعاس في أثناء النهار، كنتيجة مباشرة للنوم المتململ في أثناء الليل.

  • توقف التنفس تمامًا في أثناء النوم مع استمرار تحرك عضلات الصدر، حيث يتوقف تمامًا دخول تدفق الهواء من الأنف أو الفم.

  • التنفس من الفم سواءً في أثناء اليقظة أو النوم، ويدل ذلك على انسداد كامل في الأنف.

كيف يتم علاج متلازمة الشخير وتوقف التنفس خلال النوم؟

يتم ذلك بعلاج السبب، وغالبًا ما يتم إزالة اللوزتين واللحمية جراحيًّا.

تنفس الطفل بصوت عالٍ في أثناء النوم بصورة مزمنة غالبًا ما يكون مؤشرًا على وجود سبب عضوي، فلا تترددي في استشارة طبيب الأطفال للبحث في أسبابه وعلاج طفلكِ.

لتتعرفي على كيفية حماية طفلك من حساسية الأنف والصدر في الربيع.. اقرئي هذا المقال

المصادر:
Kids health
babyology
افضل دكتور اطفال في مصر
موضوعات أخرى