كيف تتغلبين على اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية؟

هل تشعرين بالضيق والملل قبل ميعاد الدورة الشهرية؟ هل يتأرجح مزاجك بين الضحك والفرح الشديد والحزن والبكاء الكثير؟ هل تنتابك مشاعر القلق والوحدة والاكتئاب؟ هل تشعرين بالتعب والإرهاق والصداع وآلام متفرقة في العضلات والمفاصل؟ إن كانت إجابتكِ نعم، اليوم سنخبرك لماذا تشعرين بهذه الأعراض؟ وكيف تتغلبين عليها؟

يطلق على هذه الأعراض التي تسبق نزول الدورة الشهرية، متلازمة ما قبل الحيض PMS، وعادة ما تعاني منها المرأة أو على الأقل بعرض واحد منها قبل نزول الدورة الشهرية بأسبوع أو أسبوعين في بعض الأحيان.

أعراض ما قبل الدورة الشهرية: حقيقة أم وهم؟

لماذا تشعرين بهذه الأعراض قبل الدورة الشهرية؟

هذه الأعراض تحدث عادة للمرأة كل شهر، نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمها قبل نزول الحيض، حيث إن عدم التوازن في إفراز هرموني الأستروجين والبروجسترون في جسم المرأة، يؤدي إلى شعورها بالقلق والاكتئاب واضطرابات شديدة في حالتها المزاجية، كما أن قلة إفراز هرمون السيروتونين تؤدي إلى الشعور بالاكتئاب.

وحتى الآن، لا يعرف الأطباء والباحثون السبب الحقيقي وراء الإصابة بهذه الحالة، إلا أن هناك بعض الدراسات رجحت أن سبب الإصابة بمتلازمة ما قبل الحيض يرجع إلى العوامل الوراثية.

وتختلف حدة أعراض هذه الحالة من امرأة إلى أخرى، تبعًا للحالة النفسية التي تكون عليها المرأة في هذا التوقيت من الشهر. فهناك من تشعر ببعض الأعراض، لو كانت في حالة هدوء نفسي، وهناك من تهاجمها جميع الأعراض بشدة، لو كانت تمر بظروف نفسية سيئة، وفي مثل هذه الحالة، تكون الأعراض شديدة الوطأة على المرأة المصابة بها، وتحتاج إلى طريقة ما للتغلب عليها.

هل مزاجك سيئ قبل الدورة الشهرية؟ تناولي هذه الأطعمة

كيف تتغلبين على أعراض ما قبل الدورة الشهرية؟

لا يوجد علاج نهائي لهذه الحالة، ولكن هناك روتين يومي يمكنكِ اتباعه للتخفيف من حدة أعراض ما قبل الدورة الشهرية سنخبرك به في السطور الآتية:

  1. الالتزام بنمط حياة صحي، من ناحية النظام الغذائي أو ممارسة بعض التمارين الرياضية أو ممارسة اليوجا وتمارين الاسترخاء بشكل يومي، والابتعاد عن التدخين، لأنه يزيد من حدة الأعراض.
  2. تناول الحليب والزبادي والجبن قليلة الدسم، إلى جانب الفواكه الطازجة وحفنة يد من المكسرات يوميًا.
  3. تقليل تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، لأن الكافيين يؤدي إلى زيادة الشعور بالقلق والتوتر.
  4. تناول العديد من الوجبات وتقليل كمية الطعام في الوجبة الواحدة، وتناول كميات أكبر من الألياف، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر والملح، مثل البسكويت والشوكولاتة والبطاطس والمقرمشات المملحة.
  5. شرب 8 - 10 أكواب من المياه يوميًا، لأن الماء يخلص الجسم من السموم، ويقلل من حدة الاكتئاب والتوتر.
  6. التركيز على تناول الشوفان والكاجو والبيض والسبانخ والدجاج والبرتقال والموز والفشار، لأنها مصادر كبيرة للفيتامينات والأملاح والمعادن التي يحتاجها الجسم في هذه الحالة، إلى جانب أنها تساعد على إفراز هرمون السيروتونين الذي يمنح الإنسان شعورًا بالسعادة والرضا، ويقلل من مشاعر الضيق والقلق والتوتر.
  7. تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية الضرورية للجسم، فهناك العديد من الفيتامينات التي تستخدم في علاج الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية، مثل فيتامين "ب" المركب، حيث إن فيتامين "ب6" يساعد الجسم على امتصاص الماغنسيوم، والماغنسيوم أيضًا عنصر مهم لأنه يعالج الاكتئاب، وكذلك الكالسيوم الذي يحسن من الحالة المزاجية ويقلل من حدة أعراض الاكتئاب، وفيتامين "د" الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم في الجسم بشكل فعّال، كما أن الزنك وفيتامين "هـ" يساعدان على تحسين الحالة المزاجية والحد من الاكتئاب.

أسباب الإصابة بتكيس المبايض

وأخيرًا، إن شعرتِ أنكِ ما زلتِ غارقة في حالة الاكتئاب والتوتر بعد اتباع النصائح السابقة، لا تترددي في طلب المساعدة والدعم، سواء من صديقاتكِ أو أسرتك أو الاستعانة بمتخصص، لحضور جلسات علاج سلوكي، تخفف من حدة أعراض الاكتئاب.

ما الفارق بين علامات الحمل وقرب الدورة الشهرية؟

المصادر:
The period vitamin
Everyday Health
Everyday Health

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon