7 علامات تدل على احتياج جسمك للماء

الماء هو المكون الرئيسي للجسم البشري، حيث يتكون الجسم من 55% إلى 78% من الماء، وهذا يتوقف على حجم الجسم. ويلعب الماء دورًا مهمًا، حيث يعتمد عليها معظم خلايا وأنسجة الجسم.

ولكن بعضنا لا يتذكر شرب الماء إلا عند إحساسه بالعطش أو يكتفي بشرب العصائر والسوائل الأخرى، اعتقادًا بأن هذه المشروبات تعوّض تناول الماء ولكن هذا اعتقاد خاطئ، وعلى المدى الطويل تسبب قلة تناول الماء العديد من الأضرار الصحية، التي يمكن تجنبها بتنظيم تناول الماء وشرب ما لا يقل عن 8 أكواب يوميًا بخلاف المشروبات الأخرى.

وفي هذا المقال سنوضح لكِ بعض العلامات التي تدل على نقص الماء في جسمك واحتياجك لتناول المزيد منها.

يجب على كل إنسان الحفاظ على ترطيب جسمه، من خلال شرب الماء والسوائل بشكل كافٍ وتناول الأطعمة الغنية بالمحتوى المائي، وفي بعض الأحيان قد يفقد الجسم الكثير من الماء بسبب النشاط البدني القوي أو التعرق أو الإسهال أو القيء أو كثرة التبول، وهذا يؤدي إلى جفاف الجسم وخلل في وظائفه. وهذه العلامات تدل على عدم كفاية الماء بالجسم:

1- الصداع والدوخة:

من العلامات المحتملة التي تشير إلى أن الجسم يفتقر إلى الماء، حيث يسبب نقص الماء في الجسم إلى نقص كمية السائل المحيط بالدماغ، ما يسبب الشعور بالصداع المزعج، كما إن الجفاف يقلل من تدفق الأكسجين والدم إلى الدماغ.

وهناك بعض النصائح الطبية التي توصي بشرب الماء بكثرة عند الشعور بالصداع بدلاً من تناول الحبوب المسكنة، فقد يكون الصداع بسبب جفاف الجسم والذي يزول بعد شرب الماء.

اقرئي أيضًا: الغذاء والصداع 

2- سوء رائحة التنفس:

رائحة الفم الكريهة هي علامة أخرى على قلة الماء في الجسم. ونظرًا لنقص وجود الماء، فإن الجسم ينتج كمية أقل من اللعاب الذي يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم، وهذا يؤدي إلى نمو المزيد من البكتيريا في الفم، ما يسبب رائحة الفم المزعجة.   

3- الإمساك ومشكلات الجهاز الهضمي:

يساعد الماء على مرونة الجهاز الهضمي ونظافته، ما يحفظ حركة الأمعاء العادية ويمنع الإمساك. أما عندما يتم فقدان السوائل في الجسم بسبب القيء أو الإسهال، فذلك يسبب تصلب البراز، ويؤدي إلى الإمساك، كما يسبب نقص الماء في الجسم الشعور بالحرقة وعسر الهضم.

4- قلة التبول وتغير لون البول:

إن الكمية الصحية من التبول بانتظام هي 4-7 مرات في اليوم، حيث يتخلص الجسم من السموم عن طريق التبول، فإذا انخفضت مرات التبول عن ذلك فيمكن أن تكون هناك مشكلة توحي بنقص كمية الماء في الجسم. كما إن لون البول هو مؤشر هام على مستوى الترطيب، حيث إن البول الشفاف أو الفاتح يشير إلى أن الجسم رطب بشكل جيد، في حين أن البول الغامق أو الأصفر يعد علامة على أن الجسم يفتقر إلى الماء.

5- آلام وتشنج العضلات:

عندما يفتقر الجسم إلى الماء، يؤثر ذلك في صحة المفاصل والغضاريف ويسبب الشعور بالألم والإصابة بخشونة العظام. أما إذا كان الجسم رطبًا، فإن المفاصل تتعامل مع الحركات المفاجئة مثل الجري أو القفز دون الشعور بالألم.

6- جفاف الجلد والشفاه:

أحد العلامات المعروفة على عدم كفاية الماء في الجسم هي جفاف الجلد وفقدان مرونته، حيث يتطلب الجلد كمية جيدة من الماء ليبقى في حالة ترطيب. ويسبب انخفاض نسبة المياه كمية أقل من العرق، ما يعني أن الجسم غير قادر على التخلص من الأوساخ الزائدة. كما إن جفاف الجلد يزيد من إمكانية الإصابة بحب الشباب والأكزيما.

كما تعد الشفاه الجافة أو المتشققة أحد العلامات الواضحة لجفاف الجلد وتدل على نقص كمية الماء في الجسم.

7- الشعور بالتعب والإرهاق:

عند انخفاض نسبة الماء في الجسم، تستعين أجهزة الجسم بالدم لتعويض نقص الماء، ما يؤدي إلى نقص في كمية الأكسجين الذي يقوم الدم بتوزيعه في الجسم، ما يؤدي إلى الشعور بالكسل والإرهاق.

اقرئي أيضًا: 9 حيل تساعدك على شرب المياه في الشتاء

لا يمكن إحصاء الفوائد الهائلة لشرب الماء لصحة الجسم، لذلك فإن التقصير أو الإهمال في شربها أيضًا قد يسبب أضرارًا أو مشكلات هائلة لا يمكن إحصائها.       

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon