9 تحاليل يجب عليكِ إجراؤها لإنقاص وزنك

تحاليل السمنة

هل جربتِ اتباع حمية غذائية وداومتِ على ممارسة الرياضة دون أي خسارة ملحوظة في وزنك؟ لا تقلقي فهذه حال كثير من الناس، في الواقع قبل البدء باتباع الحميات عليك معرفة وضع جسمك وما يحتاج إليه، لأن أجسامنا جميعًا تختلف، عليكِ إذن إجراء بعض التحاليل التي قد تكون هي مفتاح الحصول على جسم صحي ومثالي، جمعنا لكِ اليوم في هذه المقال مع "سوبرماما" بعض تحاليل السمنة التي تخبرك سبب زيادة وزنك، وما يعيق عملية إنقاص الوزن، وكيف يمكنك خسارة الوزن في أسرع وقت، فتابعي القراءة.

تحاليل السمنة

هناك أكثر من سبب لزيادة الوزن بخلاف النظام الغذائي الخاطئ ، لذلك تساعد عدد من التحاليل في معرفة حالتك بالضبط:

  1.  تحليل وظائف الكبد: الكبد واحد من الأعضاء الأساسية التي تخلص الجسم من سمومه، مثل الدهون الزائدة عن حاجة الجسم، كذلك فإن أي خلل بالكبد أو وظائفه يؤدي إلى تراكم السموم في الدم وحول البطن، ولعل ذلك هو السبب في صعوبة حرق دهون البطن، لذا فقد يكون الكبد هو ما يحول بينك وبين حصولك على الوزن المثالي الذي تحلمين به.
  2. تحليل الكوليسترول في الدم: إن زيادة نسبة الكوليسترول الكلي أو الكوليسترول الضار منخفض الكثافة يُشير إلى اتباع عادات صحية خاطئة، وقد يضر بحالتك الصحية بأسرها، فالكوليسترول منخفض الكثافة يؤدي إلى تراكم الدهون في الشرايين، لذا احرصي على إجراء تحليل الكوليسترول لمساعدة اختصاصي التغذية على تحديد نظام غذائي يومي لإنقاص وزنك.
  3. تحليل نسبة الحديد في الدم: من هذه التحاليل تحليل الهيموجلوبين والفيريتين، الذي سيساعدك على معرفة نسبة الحديد في الدم، إذ تتوقف عملية إنقاص الوزن على توافر بعض العناصر الغذائية في الجسم، فعندما تعاني من نقص في الحديد قد تشعرين بالتعب والإرهاق، كذلك يعاني جسمك من بطء عملية الأيض أو حرق الدهون، لذا قد يشق عليكِ أيضًا القيام بالتمارين الرياضية، وقد يساعدك اختصاصي التغذية على وضع نظام غذائي صحي يمنحك الكمية اللازمة من الحديد، ما يسهم في إنقاص وزنك.
  4. تحليل فيتاميني "د" و"ب12": أثبتت الدراسات أن الجسم نفسه يحاول الحفاظ على وزنه دون زيادة عن حد معين، لكنه يتخطى هذا الحد في فصل الشتاء حين يقل فيتامين "د"، لذا فعندما يعاني الجسم من نقص في فيتامين "د"، يظن الجسم أنه دخل في فصل الشتاء ويبدأ تخزين الدهون، وبالمثل، فإن فيتامين "ب" المركب مهم جدًّا في عملية الهضم والاستفادة من الكربوهيدرات، وعندما يعاني الجسم من نقص في فيتامين "ب" المركب، يحدث خلل بهاتين العمليتين ومن ثم تتراكم الدهون في الجسم.
  5. تحليل السكر أو نسبة الأنسولين في الدم: إذ تؤدي زيادة نسبة هرمون الأنسولين في الدم إلى زيادة تراكم الدهون في الجسم، وتمنع عملية حرق الدهون.

تحليل هرمونات السمنة

أحيانًا تواجه السيدات مشكلة في إنقاص الوزن، ويحدث ذلك بسبب زيادة هرمون الذكورة المعروف بهرمون التيستيسترون، وفي الواقع فإن السيدات اللاتي يعانين من نسبة عالية من هذا الهرمون لديهم زيادة في الوزن أكثر من غيرهن، وهذه التحاليل هي التي تخبرك بنسبة الهرمونات التي تؤدي للسمنة:

  1.  تحليل الهرمونات الجنسية: إذا كُنتِ تعانين من متلازمة تكيس المبايض، فأنت معرضة لارتفاع هرمونات الذكورة والأنسولين في جسمك، ومن أعراض ذلك عدم انتظام الدورة الشهرية وزيادة الوزن.
  2. تحليل هرمون الكورتيزول: في حالات الإجهاد، ينتج الجسم بعض الهرمونات التي تؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن منها هرمون الكورتيزول، الذي لا يعمل على تخزين الدهون في الجسم فقط، بل يزيد من شهيتك للطعام والإحساس بالرغبة في تناول السكريات.

تحاليل لمعرفة معدل الحرق

يشتكي كثيرون من الحرق البطيء وعدم التخلص من الوزن بسهولة خلال الرجيم، وهذه التحاليل التالية تخبرك السبب:

  1.  تحليل الحمض النووي DNA: كشفت بعض الدراسات الحديثة عن أن اختلاف الجينات من جسم لآخر يؤثر في عملية الأيض، فالجين CYP1A2 يؤدي إلى إبطاء امتصاص الكافيين في بعض الأجسام، كذلك يؤثر الحمض النووي في قدرة الجسم على امتصاص بعض العناصر الغذائية، لذا فإن النظام الغذائي المُصمم حسب التكوين الجيني في كل جسم يكون له فاعلية أكبر في إنقاص الوزن.
  2. تحليل الغدة الدرقية: تفرز الغدة الدرقية بعض الهرمونات المسؤولة عن عملية الأيض (حرق الدهون للقيام بالعمليات الحيوية في الجسم مثل التنفس)، لذا فقد يحدث خلل بالغدة الدرقية ينتج عنه انخفاض معدل الهرمونات التي تفرزها، ومن ثم تقل معدلات الحرق ويزيد الوزن.

  3. تحليل قياس التمثيل الغذائى (معدل حرق الدهون) عن طريق التنفس: يقوم الجهاز بقياس نسبة الأكسجين و ثانى أكسيد الكربون المستهلكة فى الشهيق والزفير، وعن طريقها يحسب نسبة السعرات الحرارية المستهلكة فى عملية التمثيل الغذائى ومعدل حرق الدهون. 

تأكدي عزيزتي "سوبرماما" أن الأنظمة الغذائية التي تصلح لصديقتك أو أختك لا تساعدك أبدًا على إنقاص وزنك، لأن الهرمونات والعناصر الغذائية والجينات تختلف من جسم لآخر، لذا قبل البدء في رحلتك لإنقاص وزنك، استشيري طبيبك بشأن تحاليل السمنة التي يُمكنك إجراؤها حسب حاجة جسمك.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالرجيم على "سوبرماما".

المصادر:
Truweight
SHAPE

عودة إلى صحة وريجيم

ياسمين مسعد

بقلم/

ياسمين مسعد

أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon