7 علامات تدل على اضطراب الهرمونات في جسمك

اضطراب الهرمونات في الجسم

الهرمونات عبارة عن مواد كيميائية تفرزها الغدد الصماء في الدم للتأثير على أجزاء أخرى بالجسم، وتتحكم الهرمونات في معظم العمليات الحيوية مثل التطور والنمو والتمثيل الغذائي والقدرة على الإنجاب وممارسة العملية الجنسية وغيرها.

ويتأثر إفراز الهرمونات بالعديد من العوامل، مثل الأدوية التي نتناولها والنظام الغذائي والعادات اليومية والوزن وغيرها، وكثيرًا ما تشكو السيدات من عدم انتظام الدورة أو آلام في الثدي أو زيادة الوزن غير المبررة أو النحافة الشديدة، ويخبرها الطبيب بأن السبب في ذلك إصابتها اضطراب الهرمونات في الجسم.

 فما أعراض التغيرات الهرمونية بالجسم؟ وما تأثيرها على صحتك؟ وكيف تتعاملين معها بشكل صحيح؟ هذا ما سنخبركِ به في هذا المقال.

أعراض اضطراب الهرمونات في الجسم

تحدث الاضطرابات الهرمونية عندما يُفرز الهرمون بنسبة كبيرة أو كمية قليلة في مجرى الدم، ونظرًا لدور الهرمونات الأساسي في الجسم، فإن أي تغير ولو بسيط في مستوى الهرمونات بالدم يمكن أن يؤدي إلى خلل كبير في وظائف الجسم، أما عن أهم الأعراض التي تخبركِ باضطراب هرمونات جسمك فهي:

زيادة الوزن باستمرار

إذا كان وزنك يزداد بشكل مستمر حتى مع اتباعك لنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، فمن المحتمل أن يكون السبب مقاومة هرمون الإنسولين. وهي حالة فسيولوجية تكون فيها استجابة الخلايا لهرمون الإنسولين أقل من الطبيعي، ما يسبب زيادة مستوى السكر في الدم، وزيادة الوزن بسبب انخفاض معدل الحرق، ويرتبط أيضًا قصور الغدة الدرقية بزيادة في الوزن.

كيف تتعاملين مع الأمر؟

يُفضل بالطبع استشارة الطبيب المختص ﻹجراء الفحوصات اللازمة، ومعرفة السبب بشكل أكثر تفصيلًا، ولكن كحل سريع عليكِ تجنّب الأطعمة الجاهزة والسكر والقمح في نظامك الغذائي.

الأرق واضطرابات النوم

قد تكون اضطرابات الهرمونات السبب في الأرق الذي تشعرين به مؤخرًا، خاصةً خلل الغدد الدرقية. وكذلك يساعد هرمون البروجيسترون الذي يفرزه المبيض على النوم بشكل طبيعي، لذا إذا كنتِ تشعرين بالأرق فقد يكون السبب انخفاض مستوى البروجيسترون.

كيف تتعاملين مع الأمر؟

حاولي تثبيت مواعيد نومك، ويمكنكِ ممارسة بعض تمارين اليوجا البسيطة قبل النوم بفترة. ويُفضل تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، كالتفاح والجزر والبطاطس. وتأكدي من حصولك على كمية كافية من السوائل خلال اليوم، كما يمكنكِ شرب الأعشاب التي لها تأثير مهدئ قبل النوم، مثل الكاموميل والنعناع، أو تناولي كوبًا من الحليب الدافئ.

التعرّق الزائد عن الحد

إذا كنتِ تعانين من التعرق الزائد عن الطبيعي وبعض الهبّات الساخنة (الصهد) فقد يكون للهرمونات دورًا في هذا، حيث يتسبب انخفاض مستوى هرمون الأستروجين في زيادة التعرق، والشعور بسخونة الجسم، خاصةً في أثناء النوم.

 كيف تتعاملين مع الأمر؟

بالطبع إذا كانت الحالة مستمرة وليست مؤقتة، عليكِ بعمل فحص الدم لمعرفة مستوى هرمون الأستروجين لديكِ. ويمكنكِ تناول المشروبات الغنية بالأستروجين، كالينسون والحلبة وحليب الصويا، وتناولي قدرًا وفيرًا من الماء لترطيب جسمك وتقليل أثر الهبّات الساخنة.

 فقدان الرغبة الجنسية

تعد من أكثر علامات اضطراب الهرمونات وضوحًا، فاختلال الهرمونات الجنسية، وعلى رأسها الأستروجين، وقصور الغدة الدرقية قد يكونان السبب الأساسي وراء فقدان الرغبة الجنسية.

كيف تتعاملين مع الأمر؟

تناولي الفواكه التي تزيد من الرغبة الجنسية، مثل التين والأفوكادو والموز، والشوكولاتة أيضًا والتي أشارت الدراسات إلى أنها تعزز من إفراز هرموني السيروتونين والفينيل إيثيل أمين اللذين يعززان من الحالة المزاجية والرغبة الجنسية. وحاولي التخلص من التوتر والأرق، واحصلي على قدر كافٍ من النوم، فاضطرابات النوم تؤثر بشكل كبير في الرغبة الجنسية.

إرهاق وكسل دائم

هل تشعرين بالتعب والإرهاق الشديد حتى مع الأنشطة العادية التي لا تحتاج إلى مجهود؟ وهل تعانين من عدم القدرة على التركيز في العمل أو في أي شيء تودين إنجازه؟ اضطراب الهرمونات قد يكون سبب هذا.

كيف تتعاملين مع الأمر؟

احرصي على تناول نظام غذائي غني بالعناصر المفيدة التي تشعركِ بالحيوية، وحاولي تجنّب الدقيق الأبيض في نظامك الغذائي، إذ إن الحساسية تجاه مادة الجلوتين الموجودة في الدقيق تتسبب أيضًا في هذه الأعراض، وحاولي ممارسة بعض الأنشطة الرياضية البسيطة لتنشيط الدورة الدموية.

الشراهة في الأكل

الرغبة الدائمة في تناول الطعام حتى بعد الوصول لمرحلة الشبع قد تكون علامة على اضطراب الهرمونات، وأهمها اختلال أداء الغدة الدرقية والغدة الكظرية.

كيف تتعاملين مع الأمر؟

حاولي الابتعاد عن الحلويات والمنتجات الغذائية التي تحتوي على دقيق أو ألبان، حتى تتمكني من السيطرة على شهيتك للأكل، كي لا يزداد وزنك، وتناولي الماء بوفرة -خاصةً قبل الوجبات- وأكثري من تناول الأطعمة الغنية بالألياف حتى تشعري بالشبع سريعًا.

عدم انتظام الدورة الشهرية

تتراوح الفترة ما بين كل دورة والتي تليها من 21 إلى 35 يومًا، وتأخر الدورة الشهرية أو غيابها لأكثر من شهرين متتالين وتكرار الأمر عدة مرات، قد يشير إلى اضطراب مستوى هرموني الأستروجين والبروجستيرون لديكِ.

كيف تتعاملين مع الأمر؟

تحدثي إلى طبيبك ليتأكد أن المشكلة نتيجة اضطراب الهرمونات الأنثوية ويصف لكِ الأدوية المناسبة، وقد يكون الأمر بسبب متلازمة تكيسات المبايض. مارسي أي رياضة مفضلة لكِ، وحاولي التخلص من التوتر والأرق، وحافظي على وزنك، وتناولي مغلي الزنجبيل بانتظام فهو من المشروبات التي تساعد على انتظام الدورة الشهرية.

هل لخبطة الهرمونات تؤثر على البشرة؟

في الحقيقة البشرة هي مرآة للصحة العامة، والكثير من الاضطرابات التي تحدث بالجسم تؤثر بشكل مباشر فيها، وكذلك فإن اضطراب الهرمونات بالجسم قد يكون السبب الرئيسي في جفاف بشرتك أو ظهور الحبوب بشكل متكرر كما يلي:

  • هرمون الأستروجين: يتسبب انخفاض مستوى هرمون الأستروجين بالجسم في ترهل الجلد وظهور التجاعيد المبكرة.
  • التستوستيرون: إذا لاحظتِ ظهور الحبوب بشكل متكرر حتى مع اتباع روتين للعناية بالبشرة، فقد يكون السبب هو زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون (الهرمون الذكري)، الذي قد يسبب أيضًا زيادة نمو شعر الوجه.
  • هرمونات الغدة الدرقية: نقص هرمونات الغدة الدرقية من المسببات الرئيسية في شحوب البشرة وجفاف وتقشر الجلد.
  • هرمون الكورتيزول: وهو المسؤول عن تنظيم مستوى التوتر بالجسم، ويتسبب زيادة مستوى هرمون الكورتيزول في زيادة ظهور الحبوب، وبطء التئام الجروح، ما يسبب صعوبة في علاج الندبات.

علاج اضطراب الهرمونات بالأعشاب

بعض الوصفات المنزلية البسيطة والأعشاب تساعد على علاج اضطرابات الهرمونات، وهي آمنة تمامًا إذا اُستخدمت بطريقة معتدلة، ومن هذه الأعشاب:

  1. المريمية: يساعد مغلي المريمية على تنظيم مستوى هرمون الأستروجين في الدم، وهو ما يساعد بدوره على تنظيم الدورة الشهرية وتقليل حدة أعراضها والتقلبات المزاجية المصاحبة لها.
  2. الجينسنج: استخدمت النساء في الصين الجينسنج لعدة قرون كدواء فعال لتنظيم الدورة الشهرية والتقليل من أعراضها، كما يساعد تناول الجينسنج بانتظام على تقليل الشعور بالأرق من خلال التحكم في مستوى هرمون الكورتيزول، فضلًا عن ذلك فهو من المشروبات التي تحفز الرغبة الجنسية لدى النساء والرجال.
  3. الزنجبيل: كوب من الزنجبيل يوميًّا يساعد على تنظيم الدورة الشهرية والتقليل من أعراضها، كما يعزز من أداء الجهاز الهضمي، ويقلل من الشعور بالغثيان، ويساعد على تعزيز الرغبة الجنسية، أضيفي له قليلًا من العسل وتمتعي بفوائد صحية لا تُحصى.

في النهاية، اضطراب الهرمونات في الجسم قد يبدو عارضًا بسيطًا، لكنه قد يؤثر في جميع وظائف الجسم، لذا إذا واجهتِ مشكلات صحية حتى ولو بسيطة، فاحرصي على استشارة الطبيب لتحصلي على التشخيص والعلاج المناسب لحالتك.

يمكنكِ معرفة المزيد عن كل ما يخص الصحة مع "سوبرماما".

المصادر:
How a hormonal imbalance can affect your skin?
What is a hormonal imbalance?
Do You Have a Hormone Imbalance?
Boost Your Libido with These 10 Natural Tips
Home Remedies for Irregular Periods
Hormonal imbalances
Best Herbs for Balancing Hormones

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon