هل يمكن نزول البحر للحامل بأمان؟

هل يمكن نزول البحر للحامل بأمان

يقضي معظم الأسر العطلات الصيفية في المدن الساحلية، ويتمتعون بالسباحة سواء في البحر والشواطئ المختلفة أو حمامات السباحة في النوادي، وإذا كنتِ حاملًا وتخطط أسرتك للذهاب إلى المصيف، فمن الطبيعي أن يراودك كثير من الأسئلة أهمها "هل يمكن نزول البحر للحامل بأمان؟" وهل هناك احتياطات معينة يجب أخذها في حال نزولك للبحر؟ وحتى لا تشعري بالقلق، سنجيبكِ عن هذه التساؤلات من خلال هذا المقال، لتتمتعي بعطلتك الصيفية مع أفراد أسرتك دون قلق.

هل يمكن نزول البحر للحامل بأمان؟

إذا كنتِ تمارسين السباحة بانتظام قبل حملك، فيمكنكِ الاستمرار في ممارستها في أثناء الحمل، فهي رياضة آمنة، ولكن عليكِ ممارسة بعض تمارين الإحماء البسيطة أولًا، وعليك عدم ممارستها وحدكِ، حتى تجدي مساعدة إن شعرت بشد عضلي أو أي ألم في منطقة أخرى، وفي هذه الحالة، يمكنكِ ممارسة السباحة مدة 20 دقيقة كل يومين، ولن تمثل جهدًا مضاعفًا على جسمك، ولكن بالطبع عليكِ استشارة الطبيب أولًا، ليحدد وضعك الصحي في أثناء الحمل، ويؤكد لكِ أن السباحة لا تمثل أي خطر عليكِ، ويمكنكِ عزيزتي السباحة في البحر، لكن مع وجود بعض الشروط الآمنة، منها:

  • اختيار شاطئ نظيف، والتأكد من نظافة المياه حتى لا تصيبك الفطريات أو البكتيريا المختلفة.
  • تجنب بلع ماء البحر المالح.
  • تجنب الأمواج العالية، خاصةً في الشهور الأولى، حتى لا تكون سببًا في الإجهاض أو إصابتكِ بإعياء.
  • عدم ممارسة رياضة الغطس طوال فترة الحمل، خاصةً إذا لم تمارسيها قبل الحمل.

أما إن كنتِ لا تجيدين السباحة، فيمكنكِ الاستمتاع بالنزول إلى الماء دون ممارسة حركات عنيفة، فقط الوقوف في الماء، والاستمتاع بالأجواء والأمواج الهادئة.

فوائد السباحة للحامل

السباحة من الرياضات الآمنة للحامل، ومن أكثر الرياضات المناسبة لها لما تشعر به من خفة وزن وراحة، خاصةً في أواخر الحمل، وللسباحة عديد من الفوائد الصحية للحامل مثل:

  1. الحفاظ على برودة الجسم: على عكس الرياضات الأخرى التي تفقدكِ كثيرًا من الماء والأملاح في العرق -خاصةً في الصيف- تحافظ السباحة على برودة جسمك ورطوبته.
  2. تنشيط الدورة الدموية: تعزز السباحة الدورة الدورة الدموية ووظائف القلب والرئتين، ما يحسن تنفسكِ حتى مع ضغط الجنين على الحجاب الحاجز، ويزيد تدفق الدم عبر المشيمة.
  3. التخلص من الإرهاق: الإرهاق والتعب والإعياء من الأعراض المزعجة المصاحبة للحمل، وتساعد السباحة على التخلص منها، خاصةً أن الماء يحملكِ فتشعرين بالخفة، وتتحركين بسهولة، كذلك تقوي السباحة العضلات، ما يخلصكِ من آلام الظهر، ويقلل الشد العضلي الذي يحدث بشكل شائع في الحمل.
  4. تعزيز الحالة المزاجية: السباحة من أفضل الأنشطة التي تشعركِ بالراحة والهدوء، وتحسن حالتكِ النفسية، وتمنحكِ الاسترخاء، وقد تساعدك على التخلص من التوتر بشكل كبير، خاصةً قبل الولادة.
  5. تنظيم التنفس: قبل الولادة قد يساعد تنظيم تنفسك على الولادة الطبيعية بشكل أسهل، وتعمل السباحة على تنظيم التنفس وتحسين وظائف الرئة، ما يسهل عليكِ الولادة.

احتياطات نزول البحر للحامل

رغم أن السباحة آمنة في أثناء الحمل، فإنه يجب اتخاذ بعض الاحتياطات لممارستها بأمان خلاله، وتجنب حدوث أي مشكلات لكِ أو جنينك، ومن أبرزها:

  1. تناولي كوبًا كبيرًا من المياه قبل ممارسة السباحة وآخر بعدها، لأنه برغم أن السباحة تحافظ على الرطوبة، فالماء يسهم في تنشيط الدورة الدموية، حتى لا تشعري بإرهاق أو إجهاد أو شد عضلي خلال السباحة.
  2. تناولي وجبة خفيفة كساندوتش أو بعض الفاكهة قبل السباحة بعشر دقائق، تجنبًا للشعور بالهبوط أو الإغماء في أثناء السباحة، ويمكنكِ تناول ما تريدين بعد الانتهاء منها بربع ساعة.
  3. لا تمارسي السباحة في أي مرحلة من مراحل الحمل إذا عانيتِ من قبل الإجهاض أو الولادة المبكرة، أو أي مشكلة صحية في عنق الرحم أو أمراض القلب والرئتين.
  4. اغتسلي جيدًا بعد السباحة بغسول مطهر من البكتيريا والفطريات، لمزيد من الأمان.
  5. توقفي عن السباحة إن شعرتِ بأي مشكلة، كالدوار أو الإجهاد أو الشد العضلي.

هل يمكن نزول حمام السباحة للحامل؟

يمكن للحامل نزول حمام السباحة ولكن بشروط، إذ يجب أن يكون الحمام نظيفًا ولا يحتوي على نسبة مرتفعة من الكلور، فمن المعروف أن الكلور يُستخدم لتعقيم مياه حمام السباحة، والقضاء على الميكروبات، وطالما أن الكلور مضاف بالنسبة المسموح بها، فلا توجد مشكلة بشرط عدم ابتلاع الماء.

مع ذلك، أشارت واحدة من الدراسات العلمية إلى وجود مادة في حمامات السباحة نتيجة إضافة الكلور، تعرف باسم التراي هالوميثانات "Trihalomethanes"، قد تكون مسرطنة، وخطيرة على النساء الحوامل والأجنة، وأنها قد ترتبط بالإجهاض وانخفاض الوزن عند الولادة، وعيوب الأنبوب العصبي والمسالك البولية وغيرها، ومع ذلك فإنها دراسة واحدة، ولا توجد دراسات كافية حول هذا الأمر.

 لذا يُنصح في العموم باختيار حمامات سباحة غير مزدحمة ونظيفة مع نسبة كلور آمنة، وعدم السباحة لفترات طويلة، حتى لا تتعرضي عزيزتي لهذه المادة، وتقي نفسك وجنينك من آثارها الجانبية المحتملة.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال "هل يمكن نزول حمام السباحة للحامل بأمان؟"، ننصحكِ أخيرًًا باستشارة طبيبك قبل ممارسة السباحة أو أي رياضة أخرى، حتى يؤكد لكِ أن حالتكِ الصحية تسمح لكِ بذلك، ووقتها يمكنكِ التمتع مع عائلتك بعطلة صيفية على شاطئ البحر بأمان.

الآن يمكنكِ متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon