4 أعراض للناسور المهبلي وأسبابه

الناسور المهبلي

هل مررتِ بولادة متعسرة، ثم شعرتِ بعدها بخروج غازات أو رائحة كريهة من المهبل، أو تسرب للبول من المهبل في أثناء النوم؟ هذه بعض أعراض الناسور المهبلي، فتعرفي معنا في هذا المقال على كل ما تودين معرفته عن الناسور المهبلي، وأسبابه ومدى خطورته وطرق علاجه.

معنى الناسور المهبلي

الناسور هو قناة تتكون بفعل التهابات أو جروح لم تلتئم وتصل بين عضوين أنبوبيين، والناسور المهبلي هو قناة تتكون لتصل بين المهبل وأي عضو من أعضاء الحوض المحيطة به، مثل المستقيم أو المثانة أو أحد الحالبين أو القولون. 

كيف تتم عملية الناسور المهبلي؟

عملية تكوين الناسور المهبلي يمكن أن تستغرق أيامًا قليلة، وقد تستغرق سنوات حتى يتكون الناسور، وهذا مثال لفهم كيفية تكوين الناسور:

في بعض العمليات القيصرية، قد يحدث جرح غير مقصود من الجراح للمثانة، هذا الجرح إذا لم يكتشفه الطبيب ويعالجه في الجراحة نفسها، فإن الالتهابات في جرح المثانة تكوّن أنسجة تلتصق بجدار المهبل. وكلما يزيد الالتهاب في جدار المهبل، تضعف أنسجته وتفتح طريقها لتجويف المهبل. وهنا يحدث اتصال بين المثانة والمهبل عن طريق هذا الالتهاب، نسميه "الناسور المهبلي".

أسباب الناسور المهبلي

  1. عملية شق العجان التي يستخدمها بعض الأطباء في أثناء ولادة طبيعية، فينفذ الجرح ليصل إلى المستقيم، وقد يحدث تلقائيًّا في ولادة طبيعية متعسرة.
  2. إذا كانت السيدة مصابة بداء كرون أو التهابات القولون التقرحية، ففرصة إصابتها بالناسور المهبلي المستقيمي تكون أكثر من غيرها، كما أن فرصة إصاباتها بالمضاعفات أكثر.
  3. مرضى السرطان، وخاصة الذين يعالجون بالإشعاع في منطقة الحوض، نتيجة الالتهابات التي يسببها العلاج الإشعاعي أو نتيجة لمرض السرطان نفسه.
  4. جرح المثانة في أثناء جراحة استئصال الرحم، أو خلال عملية الولادة القيصرية.

الناسور المهبلي بعد الولادة

تعد الولادة أهم أسباب الإصابة بالناسور المهبلي، إما خلال ولادة طبيعية متعسرة واستخدام الطبيب لشق العجان (Episiotomy)، حيث يقوم الطبيب بعمل فتحة في المهبل ومنطقة الجلد المجاور للمهبل أعلى الفخذ، للتوسيع وتسهيل خروج رأس المولود. ويحدث أيضًا في أثناء الولادة القيصرية، عندما يخطئ فيها الطبيب ويجرح المثانة.

وتظهر أعراض الناسور المهبلي بعد الولادة بأيام، نتيجة تلوث جرح شق العجان أو عدم التئام جرح المثانة بعد القيصرية.

أعراض الناسور المهبلي

تختلف أعراض الناسور المهبلي حسب طوله وموقعه في المهبل، والناسور نفسه لا يسبب أي آلام، وأهم أعراضه:

  1. خروج غازات ورائحة كريهة من المهبل.
  2. خروج إفرازات كريهة الرائحة أو صديد من المهبل.
  3. تسرّب البول إلى المهبل في حالات الناسور المهبلي المثاني، حيث تلاحظين بلل ملابسك الداخلية بالبول ما يسبب لك الحرج أحيانًا. 
  4. التهابات حول فتحة مجرى البول، حيث تشعرين بالرغبة الدائمة في الحكة، مع الشعور بحرقان في أثناء التبول.

أعراض الناسور المستقيمي

الناسور المهبلي المستقيمي من أهم أسباب خروج البراز من المهبل، وتتمثل أعراضه في:

  • تكرار التهابات منطقة العانة وأعلى الفخذين.
  • مشكلات في أثناء العلاقة الحميمة.
  • تكّون خراج حول الناسور، ما يؤدي إلى الشعور بألم شديد أو خروج صديد مع الإفرازات المهبلية.

وأكثر هذه الأعراض يسبب لك الحرج والخجل، فلا تترددي في استشارة الطبيب حول ما تشعرين به.

تشخيص الناسور المهبلي

إذا شعرتِ بأحد الأعراض السابقة فلا تترددي ولا تخجلي من الذهاب إلى طبيب النساء، سيسمع الطبيب شكواكِ ويقوم على الفور بفحص مهبلي باستخدام منظار مهبلي ليحدد موقع فتحة الناسور.

وقد يلجأ الطبيب لعمل أشعة بالصبغة باستخدام قسطرة بول، وقد يحتاج لعمل أشعة رنين مغناطيسي لمنطقة الحوض. وكذلك قد يحتاج إلى تحليل بول إذا كانت هناك أعراض التهاب بمجرى البول، وبعض تحاليل الدم إذا كان هناك تلوث بكتيري بالناسور أو خرّاج.

علاج الناسور المهبلي

علاج الناسور المهبلي هو علاج جراحي بالأساس، لكن الطبيب قد يستخدم بعض المضادات الحيوية إذا كان هناك تلوث بكتيري بالناسور أو لعلاج خرّاج، وأهم هذه العلاجات:

  • أدوية مضادة للالتهابات، لعلاج التهابات الجلد والعانة.
  • قسطرة بول حتى يساعد الناسور على الالتئام دون جراحة أو لتهدئة الالتهابات.
  • جراحة لاستئصال الناسور وغلق مكانه باستخدام ترقيع الأنسجة حسب نوعه، هل هو ناسور مستقيمي أم ناسور قولوني أم مثاني وهكذا.

هل الناسور المهبلي خطير؟

الناسور المهبلي ليس خطيرًا في حد ذاته، لكن أعراضه ومضاعفاته هي التي تقلق وتسبب لك الحرج والألم النفسي كما أشرنا سابقًا، لذلك لا تخجلي من استشارة الطبيب إذا شعرتِ بأي أعراض.

وتزداد خطورة الناسور وأعراضه ومضاعفاته، إذا كان سبب تكونه ورم خبيث في منطقة الحوض، فالورم الخبيث خطير بطبيعته. وكما أوضحنا سابقًا، فإن أكثر أسباب الناسور المهبلي خطأ جراحي يمكن علاجه بسهولة.

ختامًا، الناسور المهبلي ليس مرضًا خطيرًا، بل ليس مرضًا من الأساس، وأكثر أسبابه خارجة عن إرادتك لكن أعراضه قد تسبب لكِ بعض القلق والحرج، فلا تترددي في استشارة الطبيب بشأن ما تشعرين به، حتى يتمكن من علاجه بشكل سليم وتتجنبي مضاعفاته.

المصادر:
rectovaginal fistula
vaginal fistula
vesicovaginal fistula

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon