تعرفي على العلامات الأولى للولادة الطبيعية

علامات الولادة الطبيعية
فى الأفلام يفاجىء الطلق والولادة الأم, وفى وقت سريع ينتهى كل شىء، ويأتى الطفل إلى الدنيا، فى الواقع هناك علامات معينة تنذرك بقرب حلول وقت الولادة، تعرفى عليها معنا فى المقال التالى.

أولاً: علامات الولادة التحضيرية

يبدأ جسمك فى تحضير نفسه للولادة فى آخر الأسابيع، التى تسبق الولادة الفعلية، لذلك انتبهى إلى هذه العلامات والظواهر، التى قد تمر عليكِ بدون أن تنتبهى لها.

الطمس: نضوج عنق الرحم

واحدة من العلامات الأولى للولادة، وهى تلين عنق الرحم وترققه أو طمسه، يحدث الطمس فى الأسابيع الأخيرة قبل الولادة، لكنك لن تشعرى بحدوثه، ولكن عند الكشف الدورى لدى الطبيب سيراقب هو وجود علامات التغيير على عنق الرحم مع الاختبارات المهبلية، يقاس الطمس بالنسبة المئوية: 0٪ من الطمس، يعنى أن عنق الرحم عادة ما يكون حوالى 3-4 سم فى الطول، أو سميك جداً، يجب أن تكون نسبة طمس عنق الرحم 100٪ قبل الولادة المهبلية (الولادة الطبيعية) مباشرة.
 
(اقرئي أيضاً: طرق طبيعية لتسكين ألم الولادة)

التمدد: اتساع عنق الرحم

واحدة من العلامات المبكرة للولادة أيضاً هى بداية اتساع عنق الرحم «التمدد»، طبيبك سوف يقيس التمدد بالسنتيمتر من صفر إلى 10 فى البداية، يمكن لهذه التغييرات فى عنق الرحم أن تكون بطيئة جداً، لكن عند بدء عملية الولادة، توقعى أن تحدث التمددات بسرعة أكبر.
 
(اقرئي أيضاً: استعدادات الولادة في فصل الشتاء)

زيادة الإفرازات المهبلية

  • ملاحظة بقع دم خفيفة بين الأسابيع 37 و40 من الحمل، يمكن أن يكون علامة على أن الولادة قد بدأت، الإفرازات المهبلية ذات اللون الوردى أو الدموى معروفة باسم الظهور الدموى، إذا اختبرتى نزيف مهبلى غزير مثل فترة الحيض الطبيعية، عليكِ بمراجعة طبيبك على الفور، فالنزيف المهبلى الغزير يمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة ما.
  • خلال فترة الحمل تتكون طبقة سميكة من كتل المخاط عند فتحة عنق الرحم، وذلك لمنع البكتيريا من دخول الرحم، عندما يبدأ عنق الرحم فى الطمس والتمدد، هذه الطبقة قد تسقط، فقدان الطبقة المخاطية هى من بين العلامات المنبهة من الولادة، ولكن هذا لا يعنى أن الولادة قد بدأت بالضرورة، فقد لا يزال أمامك بضعة أيام أو أسابيع.

(اقرئي أيضاً: كل شئ عن اﻹفرازات المهبلية أثناء الحمل)

التعشيش: طفرة فى الطاقة

قد تستيقظين ذات صباح بشعور من الحيوية والطاقة، وتبدئى فى ملء الثلاجة بالوجبات الجاهزة، وتعملى على إعداد وترتيب سرير وملابس طفلك، هذه الرغبة تعرف باسم «التعشيش»، لا أحد يعرف على وجه اليقين لماذا تظهر، ولكن يمكن أن تكون غريزة بدائية ورثناها عن أجدادنا الأوائل، فى التحضير لاستقبال الطفل فى بيئة آمنة ومجهزة، قد يبدأ التعشيش قبل أشهر من موعد ولادتك، ولكن عادة ما تظهر الغريزة بقوة قبل الولادة مباشرة، اعملى ما يتوجب عليكِ عمله، ولكن لا ترهقى نفسك، حافظى على طاقتك حتى موعد ولادتك الوشيكة.

ثانياً: علامات الولادة الفعلية

متى تعرفين أنكِ فى حالة ولادة، هذه هى الأعراض.

آلام الظهر

قد تتعرضين لآلام فى الظهر وتشعرين بثقل فيه شبيه بآلام الدورة الشهرية.

تمزق الأغشية: خروج الماء

الكيس «الأمنيوسى» هو غشاء مليئ بالسوائل التى تحيط طفلك فى الرحم، فى بداية أو خلال الولادة، سوف تتمزق الأغشية الخاصة بكِ، والمعروف أيضاً بخروج الماء، عند خروج الماء قد تختبرى قطرات متقطعة أو مستمرة من كميات صغيرة من السائل المائى من المهبل، أو تتدفق بصورة أكثر وضوحاً.
 
(اقرئي أيضاً: مشروبات و أكلات تسرع من الطلق للولادة الطبيعية)

التقلصات

  • خلال الأشهر القليلة الأخيرة من الحمل، قد تواجهين فى بعض الأحيان، تقلصات وانقباضات- إحساس أن رحمك يضيق ويرتخى، تسمى هذه الانقباضات براكستون هيكس»، هى طريقة الجسم فى الاحماء للولادة، لمعرفة الفرق بين انقباضات «براكستون هيكس» والانقباضات الحقيقية، اسئلى نفسك هذه الأسئلة:
  • هل هى تقلصات عادية؟.. توقيت الانقباضات لديكِ من البداية إلى بداية الانقباضة المقبلة. تابعى نمط منتظم من التقلصات التى تحصل تدريجياً أقوى وأقرب لبعض، التقلصات الكاذبة تبقى غير منتظمة.
  • ما هى فترة استمرارها؟.. الوقت الذى تستمر فيه كل انقباضة، التقلصات الحقيقية تستمر من 30 إلى 90 ثانية.
  • هل تتوقف الانقباضات؟.. تستمر تقلصات الولادة بغض النظر عن مستوى نشاطك وحركتك أو وضعيتك، التقلصات الكاذبة قد تتوقف عند المشى، والراحة أو تغيير الوضعية.
 
[اقرئي أيضا: كيف تميزين تقلصات براكستون هيكس أثناء الحمل؟]
 

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon