نصائح مجربة لتخفيف ألم الولادة الطبيعية

تتمنى معظم السيدات ولادة سلسة بأقل قدر من الألم قدر المستطاع، حتى أن الدعوة الشهيرة "ربنا يجعلها ساعة سهلة"، لذلك من المهم أن تتعرف كل حامل وكل سيدة متزوجة على أكثر ما يمكن أن يزيد من آلام الولادة وعلى الوسائل التي تيسر الولادة.

كيف يحدث ألم الولادة؟

يحدث الألم بسبب انقباضات الرحم التي تدفع الجنين للخارج، بالإضافة إلى ألم آخر هو دفع الجنين عبر فتحة الرحم. ويشبه الألم آلام الدورة الشهرية لكنه أشد بالطبع.

(اقرأي أيضًا: مشروبات وأكلات تسرع من الطلق في الولادة)

عوامل زيادة ألم الولادة

من أهم العوامل التي يمكن أن تزيد من آلام الولادة ثلاثة هي السمنة والضعف العام وقلة الحركة.

1-      السمنة

توصلت عدة دراسات أجريت على عدد من السيدات الحوامل أن هناك مشكلة تظهر في عضلة الرحم لدى السيدات البدينات سواء كانت البدانة قبل الحمل أو زيادة الوزن عن غير الطبيعي في الحمل.

وهو ما يؤدي إلى حدوث انقباضات شديدة غير منتظمة، كما يصبحن أكثر عرضة للعمليات القيصرية مقارنة لغيرهن.

كما توصلت الدراسات إلى أن جسم السيدة الحامل يفرز نوعًا من البوتاسيوم يقلل من الانقباضات خلال فترة الحمل ويقل أثناء الولادة ليسمح للرحم بالانقباض وطرد الجنين، لكن في حالة السيدة البدينة، فإنه يقل تمامًا بل يتوقف أحيانًا عن العمل مما يزيد من حدة انقباضاتها.

2-      الضعف العام

ضعف الصحة العام والأنيميا يؤدي لمضاعفات عديدة أثناء الولادة، ولا يمكن السيدة الحامل من تحمل ألم الولادة ولا جهدها.

3-      قلة الحركة

وهو ما يزيد من آلام الولادة ويصعب تقلصات الرحم وفتح الرحم بما يساعد على دفع الجنين، لذلك تنصح المرأة الحامل بالمشي كثيرًا.

(اقرأي ايضاً: كيف تؤهلين جسمك للولادة الطبيعية؟)

وسائل طبيعية لتقليل آلام الولادة

1-      التدرب على تمارين التنفس

يمكنك الالتحاق بدورات للسيدات الحوامل أو مشاهدة ذلك على اليوتيوب وستجدين أنها من أكثر الطرق فعالية لتهدئة جسمك وأعصابك خلال الحمل وأثناء الولادة.

2-      الكمادات الدافئة

استخدمي مناشف مبللة بالماء الدافئ وضعيها تحت ظهرك وأسفل بطنك وكرري ذلك، بمجرد بدء آلام الولادة فهي تساعد كثيرًا على تهدئة آلام الولادة.

3-      حمام دافئ

اجلسي قليلًا في البانيو بعد تنظيفه جيدًا وملئه بالماء الدافئ، وقد أثبتت الدراسات أنه يقلل آلام الولادة بشكل ملحوظ، حتى أن الولادة بالماء انتشرت كثيرًا بسبب ذلك

4-      الهدوء والاسترخاء وعدم التوتر

لا تظني أن هذا مجرد عبث وأن الآلام إن كانت شديدة فلا يمكنك أن تسترخي ولا تتوتري، فهذا غير صحيح. حاولي بالتنفس حينًا وبمحاولة التحكم في نفسك حينًا آخر أن تهدئي، لأن التوتر يزيد من الألم.

5-      الحركة أثناء الحمل

ممارسة الرياضة المناسبة أثناء الحمل وخاصة المشي تساعد كثيرًا على سهولة الولادة. (اقرأي ايضاً: متي يمكن للحامل ممارسة المشي لتسهيل الولادة الطبيعية ؟)

6-      تغيير الوضعية

غيري من وضعيتك قدر المستطاع أثناء الولادة كأن ترفعي نفسك حتى تكوني أشبه لوضع الجلوس، أو تضعي وسادة خلف ظهرك، أو غير ذلك فقد يخفف هذا من ألمك.

ومن ذلك أيضًا الجلوس على كرة الولادة والدفع بها إذ يساعد هذا على تيسير الولادة وعلى التخفيف من الألم.

7-      التدليك

يعتبر التدليك من الوسائل التي تخفف من ألم الانقباضات الرحمية، ويمكن أن تقوم بها شقيقتك أو والدتك أو زوجك بمجرد بدء الألم.

8-      شرب المياه والسوائل

يساعد تناول المياه والسوائل على تقليل التقلصات الرحمية خلال الدورة الشهرية وكذلك الولادة، كما أنها تعوض الفاقد منك سواء في النزيف أو العرق أثناء جهد الولادة.

(اقرأي أيضًا: استعدي للولادة بتحضير حقيبتك)

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon