أسباب الشعور بألم في جرح القيصرية بعد فترة طويلة

ألم بعد العملية القيصرية

تنشغل الأم بعد الولادة بالمولود وتطوره وتنسى أنها ما زالت تحتاج إلى رعاية وعناية، خاصة إذا كانت الأم قد خضعت لولادة قيصرية، لأن جرح الولادة يحتاج إلى رعاية خاصة، حتى يلتئم بسلام دون حدوث أي مشكلات.

وفي حالة التئام جرح الولادة بشكل جيد نجد بعض الأمهات-بعد مرور وقت على الولادة- يشتكين من إحساسهن بالألم في منطقة جرح القيصرية أو في البطن مع القيام بأي مجهود جسدي أو في أثناء الجماع، ما يجعل الأم تتساءل عن سبب الشعور بألم بعد العملية القيصرية بعد مرور وقت على الولادة في منطقة الجرح أو البطن ومنطقة الحوض، الإجابة ستجدينها في السطور التالية.

أسباب الشعور بألم بعد العملية القيصرية بعد فترة طويلة

هناك نوعان من الألم بعد العملية القيصرية، الألم العضلي والألم العصبي.

الألم العضلي بعد العملية القيصرية

ويعد هذا الألم هو النوع الشائع بين الأمهات، وعادة ما يؤثر في عضلات الحوض أو عضلات البطن -وهي بالتحديد العضلات المسؤولة عن التحكم في نزول البول والعضلات المسؤولة عن الانقباض في وقت الوصول للنشوة، لذلك عليكِ الابتعاد عن هذه الأوضاع الحميمية بعد الولادة القيصرية.

ويكون هذا الألم شديدًا في بعض الأحيان، ولكن ستجدين كل أم تصف الألم بشكل مختلف، فلا تتفاجئي من ذلك لأنه أمر طبيعي.

أسباب الشعور بالألم العضلي بعد العملية القيصرية

قلة النوم من أهم أسباب زيادة شعور الأم بالألم العضلي بعد الولادة القيصرية، وكذلك التغير الهرموني الذي يحدث بسبب مرورها بمرحلتي الحمل والولادة، والتوتر الناتج عن رعاية الأم لطفلها.

طرق علاج الألم العضلي بعد العملية القيصرية

  • إنقاص الوزن في حالة وجود دهون في منطقة البطن.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة لتحريك العضلات، وبالرغم من أن هذه التمرينات ستكون مؤلمة، فإنها مهمة لتقوية هذه العضلات، ومن ضمن هذه التمرينات المشي في حمام السباحة، لأن ممارسة الرياضة في الماء تكون سهلة ولا تشعركِ بالألم، أو ممارسة رياضة المشي أو اليوجا.
  • التأكد من عدم الإصابة بالإمساك، لأن هذا سيزيد الأمر سوءًا.
  • الرجوع لطبيب ضروري في كل الأحوال، حتى يحدد مصدر الألم، هل هو صادر من عضلات الحوض أم البطن، وأيضًا لكي يصف لكِ العلاج المناسب، إذ إن هذا النوع من الألم له علاج سيصفه لكِ الطبيب.

الألم العصبي بعد العملية القيصرية

عادة ما يستمر هذا الألم لأعوام لأن التئام الأعصاب يأخذ وقتًا طويلًا حتى تعود لطبيعتها مرة أخرى، وتصاب به 1-3% من السيدات ويستمر معهن لفترة طويلة.

أسباب الشعور بالألم العصبي بعد العملية القيصرية

يحدث هذا الألم بسبب عملية الولادة ذاتها، لأن الطبيب يقوم بقطع بعض الأعصاب الدقيقة التي يصعب تجنبها فتصيبك بالألم في منطقة الجرح، وتستطيعين تمييز هذا النوع من الألم لأنكِ تشعرين بحرقة في مكان الجرح أو كأن هناك صدمة كهربائية تصيبك في هذا المكان عند لمسه أو إذا لبستِ سروالِك الجينز أو حتى عند لمس الجرح.

طرق علاج الألم العصبي بعد العملية القيصرية

  • التخلص من زيادة الوزن حتى يقل الألم العصبي، لأن زيادة الوزن تزيد الأمر سوءًا.
  • الرجوع للطبيب ضروري في كل الأحوال أيضًا إذا استمر الألم لفترة طويلة، حتى يصف العلاج المناسب.

وأخيرًا، لا تقلقي من الشعور بألم بعد العملية القيصرية، حتى مع استمراره لوقت طويل، ولكن هذا يكون بعد مراجعة طبيبك المختص، للاطمئنان على صحتكِ ونظافة وسلامة جرح الولادة القيصرية.

كتبت: مها حمدي

المصادر:
Dr. Jen Gunter
Dr. Jen Gunter
موضوعات أخرى
supermama