ما مخاطر تكرار الولادة القيصرية؟

الولادة

تختار بعض الحوامل الخضوع للولادة القيصرية، خوفًا من آلام الولادة الطبيعية، خاصةً إذا كان هذا هو الحمل الأول، ويخطئ البعض في الاعتقاد بأنه إذا وضعتِ مولودك الأول عبر الخضوع للولادة القيصرية، فإنه لا يمكنك وضع مولودك الثاني عبر الولادة الطبيعية.

اقرئي أيضًا: بعد الولادة القيصرية متى يمكنك تكرار تجربة الحمل؟

ولكن قد ينصح طبيبك المعالج بإجراء جراحة قيصرية أخرى في الولادة الثانية، أو ما يليها في حال كنتِ تعانين من بعض مضاعفات الحمل، مثل: المشيمة المنزاحة أو كان وضع الجنين معكوسًا، (رأسه إلى أعلى ورجليه إلى أسفل)، أو في حال وجود شق طولي بالرحم، ويحدث ذلك فقط في حال ولادة الطفل قبل موعده، أو كان وضعه معكوسًا داخل الرحم، أو خضوعك لجراحتين قيصريتين أو أكثر أو عند حدوث تمزق بالرحم في الولادة الأولى.

اقرئي أيضًا: متى تكون الولادة القيصرية أفضل للحامل؟

مخاطر تكرار الولادة القيصرية:

هناك بعض المخاطر المتوقعة عند تكرار الولادة القيصرية لأكثر من ثلاث مرات، ومنها:

  • الالتصاق: يمكن حدوث التصاق في أنسجة الجرح خلال التئامها، ما يؤدي إلى التصاق أعضاء الحوض بعضها بعضًا أو بالجدار الداخل للمعدة، الأمر الذي ينتج عنه الشعور بالألم.
  • انزياح المشيمة في الولادات المستقبلية: ويحدث ذلك حين تغطي المشيمة الرحم جزئيًا أو كليًا.
  • التصاق المشيمة: ويحدث ذلك عند التصاق المشيمة بجدار الرحم عوضًا عن خروجها عند ولادة الطفل ومن ثم يحدث نزيف عند إزالتها عبر التدخل الجراحي.
  • إصابات المثانة والأمعاء: ويحدث ذلك نتيجة التصاق المثانة بالرحم.
  • النزف بغزارة: قد يحدث نزيف بغزارة، وقد يستدعي الأمر استئصال الرحم للتغلب على هذا النزيف.

لذا ناقشي طبيبك حول احتمالية الخضوع للولادة الطبيعية أولًا، إلا إذا استدعت حالتك الطبية خلاف ذلك، وإليك بعض النصائح النفسية للاستعداد للولادة القيصرية.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon