3 طرق للتعامل مع دخول الحمام المتكرر خلال الحمل

تغذية وصحة الحامل

هل تشعرين بأنكِ تقومين بزيارات كثيرة للحمام للتبول؟ قد تكون هذه إحدى أعراض الحمل المبكرة، ويمكن أن نقول المبكرة جدًّا، حيث تبدأ في أول أسبوعين من حدوث الحمل، وحتى قبل موعد نزول الحيض، وتحدث لدى 100% من النساء الحوامل تقريبًا، وقد تكون هي العرَض الوحيد الذي يدفع المرأة لإجراء اختبار الحمل المنزلي.

ما أسباب التبول المتكرر في أثناء الحمل؟

لدينا بضعة أسباب يمكن أن تتداخل جميعها لتكون الحافز للتبول المتكرر في أثناء الحمل، وهذه الأسباب تشمل:

1. الهرمونات:

بمجرد حدوث الإخصاب وزرع الجنين في جدار الرحم ، يبدأ الجسم في إنتاج هرمون "HCG" أو هرمون الغدد التناسلية المشيمية، وهو أحد الأسباب المباشرة لزيادة التبول في الحمل. ويرتفع كذلك مستوى هرمون البروجستيرون بمجرد حدوث الحمل، والذي يطلق عليه هرمون الحمل، مما يتسبب أيضًا في زيادة في الإحساس بالحاجة إلى التبول حتى إذا كانت كميات البول قليلة.

ما المعدل الطبيعي لإفراز هرمون الحمل؟

2. تضخم الرحم:

يبدأ تضخم الرحم أيضًا منذ بداية الحمل، حتى وحجم الجنين لا يزال متناهيًا في الصغر، وذلك نتيجة لاحتقان جدار الرحم وزيادة تدفق الدم لتغذية الجنين. وتصل الأمور إلى أقصى الدرجات في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، بالإضافة إلى نزول الجنين إلى الحوض استعدادًا للولادة، وهو ما يؤدي إلى الضغط على المثانة وبالتالي زيادة الحاجة إلى التبول مع تجمع كميات أقل من البول.

3. زيادة إنتاج البول بواسطة الكلى:

ويحدث ذلك نتيجة لزيادة تدفق الدم إلى الكلى بنسبة تتراوح بين 35 و60% عن الحالة الطبيعية والتي ترتبط غالبًا بتأثير هرمونات الحمل على الجسم، مما يزيد من إنتاج البول بنسبة تصل إلى 25% بمجرد حدوث الحمل. وتصل الزيادة في إنتاج البول إلى أعلى معدلاتها ما بين الأسبوعين التاسع والسادس عشر من الحمل.

4. تناول الحامل كميات كبيرة من الماء:

الذي يعد عاملًا حيويًّا جدًّا للتغلب على زيادة لزوجة الدم التي تنتج عن هرمونات الحمل، ولكنه أيضًا أحد أسباب الذهاب المتكرر للحمام.

معلومات هامة عن الحمل وشرب الماء

هل يمكن السيطرة على زيادة عدد مرات التبول في أثناء الحمل؟

قد يصبح الأمر متعبًا ومثيرًا للتوتر في الأشهر الأخيرة من الحمل، حيث تزداد زياراتك إلى الحمام للتبول، وقد تكون الحاجة للتبول سببًا في إيقاظك ليلًا، ويمكنك محاولة تقليل الزيارات الليلية كما يلي:

  • لا تفكري أبدًا في التقليل من كمية المياه التي تشربينها خلال اليوم، فلا يجب أن تقل كمية الماء الذي تتناولينه يوميًّا عن لتر ونصف إلى لترين، ولكن يمكنك أخذ كل كمية المياه التي تحتاجينها قبل المغرب، حتى تقللي فرصة احتياجك للتبول ليلًا.
  • حاولي أن تقللي أو تمتنعي عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي والقهوة والبيبسي، فكل هذه المشروبات لها تأثير مدر للبول.
  • حاولي الجلوس أو التمدد في أوضاع مريحة، وتجنبي الوقوف لفتراتٍ طويلة.

يجب أن تعلمي عزيزتي أن زيادة التبول خلال الحمل هو عرض فسيولوجي في المقام الأول، ولكن انتبهي جيدًا، فهو يزيد من فرصة حدوث التهابات وعدوى في الجهاز البولي للمرأة الحامل، والتي من أعراضها المبكرة زيادة التبول مع وجود حرقان في البول وألم في أسفل البطن، لذا لا تترددي في استشارة طبيبك إذا أحسستِ بأي أعراض مصاحبة للتبول المتكرر حتى يصف لك الطبيب العلاج المناسب.

9 أسئلة عن الحمل لا تسأليها إلا لطبيبك

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Kid spot
The BUMP
Parents
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟