لماذا أشعر بحرقة خلال التبول بعد العلاقة الحميمة؟

أسباب حرقان البول بعد الجماع

هل سبق وشعرتِ ببعض الألم وربما الحرقان عند التبول عقب ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ؟ الأمر ليس غريبًا، فهناك كثيرات يتعرضن للشعور ذاته، وليس الشعور بالألم والحرقان فحسب، فيمكن للبول أن يخبرك بكثير من الأشياء عن صحتك لا سيّما  تغير رائحة البول عند المرأة. تعرفي إذًا من خلال السطور التالية إلى أسباب حرقان البول بعد الجماع للاطمئنان على صحتك.

أسباب حرقان البول بعد الجماع

هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بالحرقان في أثناء التبول بعد العلاقة الحميمة، مثل:

  1.  التهاب الإحليل: كما يوحي الاسم، فإن هذا العارض يحدث إثر التهاب منطقة الإحليل بتسلل البكتيريا إليها. وفي أحيان كثيرة تنتقل هذه البكتيريا في إطار العلاقة الزوجية، وهذا الالتهاب لا يُشفى من تلقاء ذاته أو يهدأ مع الوقت، وحال تجاهله قد تسوء حالتك ويستمر الشعور بالحرقان عدة أيام. يمكنكِ استخدام أحد المضادات الحيوية للتخلص من هذا الالتهاب، لكن يُفضل استشارة طبيب أولًا. 
  2. التهاب المسالك البولية: من الأعراض المنتشرة بين النساء، وكثيرًا ما يسبب لك هذا الشعور بالحرقان الذي تزداد شدته بعد العلاقة الحميمة، ولكنك قد تشعرين بالحرقان كذلك في أوقات أخرى من اليوم، ويُذكر أن هذا الالتهاب لا يتسبب في الشعور بالحرقان فحسب، بل إنه يضاعف عدد مرات التبول أيضًا مقارنة بالمعدل العادي. يمكنكِ استخدام بعض المسكنات للتعامل مع هذا الالتهاب، لكن يُفضل استشارة طبيب وعدم تجاهل الأمر. وينبغي كذلك في حالات الالتهاب هذه سواء بالإحليل أو المسالك البولية أو غير ذلك، تجنب العلاقة الحميمة في هذه الفترة واللجوء لبعض البدائل حتى الشفاء.
  3. الأمراض المنقولة جنسيًّا: قد يكون سبب هذا الألم عدوى انتقلت في أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، وتلازمك كلما لبيتِ نداء الطبيعة، ومن بين هذه الأمراض: الهربس، الثآليل التناسلية، الزهري، السيلان، الكلاميديا وغيرها، وعادة ما يستمر ألمها عدة أيام وربما عدة أسابيع، ولكن احرصي على ألا تتجاهليه واستشيري طبيبًا في أقرب فرصة.
  4. الأوضاع الحميمية غير السليمة: كما تعلمين هناك أوضاع عديدة للعلاقة الحميمية وقد تدفعكما – أنت وزوجك – الإثارة إلى الانتقال من وضع لآخر أو تجربة أوضاع جديدة، لكن هذا الانتقال أو هذا الوضع الجديد قد لا يكون مريحًا لك تمامًا، ما يتسبب في بعض الشعور بالحرقان عند التبول عقب العلاقة الجنسية. من المهم للغاية أن يكون الوضع الجنسي مريحًا لك، وإذا شعرت بعدم الراحة فلا تخجلي في التعبير عن ذلك.
  5. عدم توازن الهرمونات: قد يرجع السبب وراء مثل هذا الشعور إلى اضطراب الهرمونات لديك، ويحدث ذلك لأسباب كثيرة منها تداخل مسارات الدم مع تدفق البول أو جفاف المهبل، أضيفي إلى ذلك بعض التغيرات الهرمونية التي تحدث بجسمك، مثل فترة ما قبل الدورة الشهرية، أو في الأشهر الأولى عقب الولادة.
  6. قلة المزلقات الطبيعية: عادة ما يفرز المهبل مزلقات طبيعية والتي بدورها تيسّر العلاقة الحميمة وتحول دون حدوث أي خدوش بالمهبل، ولكن إذا لم تُفرز هذه المزلقات بالقدر الكافي، فهذا ما قد يتسبب لك في الشعور بالألم عند التبول.

تختلف طريقة علاج حرقان البول بعد العلاقة الحميمة وفقًا لسبب الشعور بالحرقان:

  • إذا كان حرقان البول يرجع إلى جفاف المهبل والتهابه نتيجة الاحتكاك خلال ممارسة العلاقة الحميمة: فإن العلاج هنا يكون عن طريق استخدام المزلقات الحميمية لتسهيل الإيلاج وتجنب الشعور بالحرقان.
  • أما إذا كان حرقان البول بعد العلاقة الحميمة يرجع إلى مشكلة مرضية: فيجب استشارة الطبيب للفحص ووصف العلاج الطبي المناسب.

والآن بعد أن تعرفتِ إلى أسباب حرقان البول بعد الجماع، لا تجعلي مثل هذا الألم يثنيكِ عن التبول عقب العلاقة الحميمة، فإنها إحدى العادات الصحية التي ينصح بها بعد الجماع. ولكن هذا لا يعني أن تتجاهلي هذا الألم، بل احرصي على البحث عن الأسباب وحلها والاستعانة بطبيب إذا تطلب الأمر.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
Why It Sometimes Hurts To Pee After You Have Sex
Here's Why It Might Hurt When You Pee After You Have Sex
Reasons Your Vagina Might Be Burning After Sex

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon