العلاقة الحميمة بعد وجود أطفال.. هل الجدول حل مناسب؟

العلاقة الزوجية

​ قد يفسد التخطيط المسبق للعلاقة الحميمة بهجتها، لكنه أحيانًا يكون ضروريًا خاصة بعد ولادة الأطفال وزيادة الأعباء على الطرفين وتقلص الأوقات الخاصة بهما، إليكِ هذه النصائح.

  • تحديد موعد:

قد يبدو الأمر مملًا وغير رومانسي للوهلة الأولى، لكنه عند إعادة النظر قد يكون مشوقًا، استمتعا بالترتيب للموعد والتفكير فيما يمكنكما فعله، يمكنكما أيضًا تبادل الرسائل القصيرة المشوّقة حول الأمر.

  • البركة في البكور:

استغلا أوقات الصباح الباكر قبل قيام الصغار من النوم، بدلًا من تأجيل ممارسة العلاقة الحميمة، حتى نومهم في المساء، فقد يكون الأمر منهكًا للطرفين، خاصة مع ما تطلبه العناية بالأطفال من جهد طوال اليوم.

اقرئي أيضًا: كيف أستمتع بالعلاقة الحميمة وأطفالي في المنزل؟

  • الوقت المستقطع:

العناية بالأطفال مرهقة ومجهدة على المستوى البدني والنفسي، وجود وقت مستقطع سيساعدك على استعادة نشاطك الجسدي والذهني أيضًا، يمكنكما ترك الأبناء لدى الجدة أو أحد الأقارب الثقات مرة في الأسبوع، أو استضافتهم لدى مربية أو حضانة إذا كانت الإمكانيات المادية تسمح بهذا.

  • الابتعاد عن وقت استيقاظ الأطفال:

فهذا يؤدي للتوتر والقلق وتوقع المقاطعة في أي لحظة مما قد يؤثر على استمتاعكما بالعلاقة الحميمة.

  • تنظيم وقت الأبناء:

تنظيم وقت الأبناء وخاصة مواعيد النوم من الأمور المهمة لهم صحيا وذهنيا، ولكما أيضا: فوجود روتين ثابت يمنحكما فرصة لاختيار الوقت المناسب للعلاقة الحميمة دون قلق.

  • عدم السماح للأطفال بالنوم في فراشكما:

عوّدي أبناءك على النوم في غرفهم في سن مبكر.

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon