زوجي يطلب الجنس الفموي وأنا لا أريد: ما الحل؟

    زوجي يحب الجنس الفموي وانا لا اريد

    يقصد بالجنس الفموي مداعبة الزوج أو الزوجة للعضو الجنسي الخاص بالطرف الآخر عن طريق الفم، وهي طريقة معروف فاعليتها في فترة المداعبة والإثارة، كما يمكن أن تستمر حتى تصل المرأة للنشوة أو يصل الرجل لمرحلة القذف، بعض الأزواج يفضلون الجنس الفموي والبعض الأخر لا، وتكون هناك مشكلة حين يفضل الزوج الجنس الفموي، بينما ترفضه الزوجة، في هذا المقال تجيبك "سوبرماما" على تساؤلك "زوجي يحب الجنس الفموي وأنا لا أريد..ماذا أفعل؟"، في كل الأحوال، عليك أن تعرفي أنه لا يوجد خطر حدوث الحمل عن طريق الجنس الفموي، ولكن يمكنك التقاط أو نقل بعض الأمراض المنقولة جنسياً  عن طريق الفم، ويكون الخطر أكبر بشكل عام إذا كنتِ تمارسين الجنس الفموي بدلاً من تلقيه، وقد يكون الخطر أكبر إذا كان لديك جروح أو تقرحات أو قرح في فمك.

    زوجي يحب الجنس الفموي وأنا لا أريد ماذا أفعل؟

    من المهم أن تعلمي أن وجود الحب والتفاهم بين الزوجين هو سبب نجاح أي علاقة زوجية، بوجود هذا الشرط يمكن التفاهم مع زوجك في أمور الحياة الزوجية بشكل عام والعلاقة الحميمة على رأسها.

    يجب أن تشرحي لزوجك وبوضوح رغباتك في العلاقة الحميمة؛  أخبريه ما تفضليه وما تكرهيه في العلاقة؛ فإذا كنتِ لا تفضلين الجنس الفموي بسبب تصرف محدد من الزوج خلاله يحدث لك ألمًا نفسيًا أو جسديًا؛ اشرحي له ذلك بوضوح واطلبي منه أن يمتنع عما يزعجك.

    أما في حالة عدم رغبتك في الجنس الفموي على الإطلاق على الرغم من عدم وجود خطأ من ناحية الزوج، عندها يجب أن يعلم الزوج ذلك بشكل واضح، فالمهم في العلاقة الحميمة أن يرتاح الطرفان ويشعران بالرغبة تجاه الأفعال داخل العلاقة، فإن كان هناك حاجز نفسي بينك وبينك الجنس الفموي فلا تفعليه ووضحي لزوجك ذلك.

    مخاوف الزوجة من الجنس الفموي

    على الرغم من انتشار ثقافة الجنس الفموي بين الأزواج إلا أنه لا يزال من الأمور غير المتفق عليها، وهناك كثير من النساء لا يفضلن مداعبة المهبل بهذه الطريقة، ولا يشعرن بالإثارة نتيجة لذلك، ولا يفضلن أيضًا أن يداعبن العضو الذكري باستخدام أفواههن لأسباب مختلفة، ومنها:

    • حدوث ألم في فم الزوجة نتيجة كبر حجم العضو الذكري وشعورها بالألم، ما يجعل من ممارسة العلاقة الحميمة عبئًا عليها.
    • يميل بعض الأزواج بدفع العضو الذكري داخل فم زوجاتهم بشكل عنيف واهمين أن هذا يثير الزوجة بسبب ثقافة خاطئة منتشرة في الإعلام، فتنزعج الزوجة وتتألم بشدة كما تبدأ في الشعور بأن الزوج لا يعبأ بمشاعرها في بعض الأحيان.
    • تواجه بعض الزوجات صعوبة في تقبل الأمر ويكون هناك حاجز نفسي بينهن وبين هذه الطريقة في ممارسة العلاقة الحميمة، بسبب ذكريات سيئة من الماضي أو ثقافة مترسخة في أذهانهن.
    • من الممكن أيضًا أن يكون سبب ذلك هو عدم تقبل الزوجة، لأن يداعبها زوجها في منطقة المهبل، خوفًا من عدم نظافته أو انتقال أي عدوى إليها من فم الرجل، وهذا منطقي فالجنس الفموي له مخاطر.

     

    هل الجنس الفموي مضر؟

     يمكن أن يؤدي الجنس الفموي إلى الإصابة بالكلاميديا أو السيلان، على الرغم من أن هذه العدوى المنقولة جنسيًا تظهر عادةً في منطقة الأعضاء التناسلية، إلا أنها قد تظهر أيضًا في الفم والحلق.

     يمكن أيضا أن ينقل الجنس الفموي فيروس الورم الحليمي البشري، والذي يمكن أن يسبب سرطان الحلق، فقد اعتاد الأطباء على الاعتقاد بأن فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

    المفتاح لجعل الجنس الفموي آمنًا هو تجنب الاتصال الفموي المباشر للأعضاء التناسلية، لتفادي انتقال أي سوائل جسدية، ولتحقيق ذلك يمكن استخدام الواقي الذكري، أو الواقي الأنثوي.

     وأخيرًا، حاولنا من خلال المقال أن نجيبك على تساؤلك "زوجي يحب الجنس الفموي وأنا لا أريد..ماذا أفعل؟" ولتجاوز أي ملل جنسي، عليكِ التجديد الدائم في العلاقة الحميمة حتى لا يشعر زوجك بالملل ولا يفتقد الجنس الفموي إن كان ممن يفضلونه بشكل كبير، لذا عليكِ تعويضه بأشياء جديدة ومبتكرة دائما لتنتعش العلاقة بينكما.

    يمكنك التعرف على مزيد من المعلومات حول كل ما يخص العلاقة الزوجية من خلال الضغط على الرابط التالي

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon