9 أسباب لتوقف العلاقة الحميمة

أسباب عدم الرغبة في العلاقة الزوجية

العلاقة الحميمة من أهم أركان الحياة الزوجية، وكلما كانت مشبعة للزوجين ساعدت على نجاح الزواج واستمراره، ولكن على الجانب الآخر ليس هناك ما هو أسوأ فيها من شعور المرأة بأنها لا تكفي زوجها أو أو أنها لم تعد جذابة له، والأمر نفسه بالنسبة للرجل إذا لاحظ أن زوجته لم تعد تهتم به أو تحبه كما كان في السابق، والأكثر من ذلك شعوره بأنها أصبحت تنفر منه إذا اقترب منها، دون وجود أسباب واضحة لأي من الزوجين. لذا تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال أسباب عدم الرغبة في العلاقة الزوجية، بالإضافة إلى أطعمة تحفز الرغبة الجنسية لدى الزوجين.

أسباب عدم الرغبة في العلاقة الزوجية 

هناك عدة أسباب لوصول كلا الزوجين أو أحدهما إلى حالة الفتور الجنسي، منها:

التغيرات الهرمونية 

حدوث اضطراب في الهرمونات سبب مباشر في فتور الرغبة الجنسية عند الزوجين، فمثلًا عند نقص هرمون التستوستيرون لدى الرجل، يصبح غير قادر على ممارسة العلاقة الحميمة. والأمر نفسه بالنسبة للمرأة، ففي أوقات كثيرة يحدث عندها اضطراب في الهرمونات يؤثر على حالتها النفسية والجسدية، ويصيبها ذلك بحالة من الفتور الجنسي، مثل الفترة التي تسبق الدورة الشهرية وخلال الحمل والرضاعة.

الشعور بالتعب والإرهاق

نتيجة لنمط الحياة المتسارع والمستهلِك لطاقة الإنسان، وضغوط العمل المستمرة التي تجعل العقل دائم التفكير في المستقبل وكسب المال، وهذا بدوره يؤثر على الحالة الجسدية والنفسية أيضًا لكل من الزوج والزوجة.

الشعور بألم خلال العلاقة 

وهذا السبب يعاني منه بكثرة النساء، وغالبًا ما يكون ناتجًا عن أسلوب معين يتبعه الزوج خلال ممارسة العلاقة لا تجد الزوجة راحة فيه، فتتهرب من الجماع بعد ذلك بحجج مختلفة.

تناول بعض الأدوية

خاصة المستخدمة في علاج الاضطرابات النفسية، وعلى رأسها المهدئات والمنومات، كلها تؤثر على القدرة الجنسية عند الرجال وقد تؤدي إلى فتور المرأة التي تتناولها من العلاقة.

اﻷطفال 

ليس المقصود هنا فقط أن وجود اﻷطفال يأخذ من طاقة كلا الزوجين -خاصة اﻷم- فيكونان في حالة نفسية لا تسمح لهما بإقامة علاقة كما في السابق، ولكن أيضًا يتحول بعض اﻷزواج من عشّاق إلى مجرد آباء وأمهات يقومون بمسؤولياتهم تجاه أطفالهم لتوفير معيشة كريمة لهم، وهنا يصبح نمط الحياة نفسه روتينيًّا حتى في العلاقة الحميمة. 

الحالة النفسية

من الممكن أن يكون أحد الزوجين متشائمًا بطبعه ودائم الخوف والقلق من المستقبل، ولكن بشكل لا يؤثر على علاقته الحميمة مع شريكه. على الجانب الآخر، لا يستطيع أحد الزوجين الفصل بين همومه ومشاكله النفسية وبين علاقته بشريك حياته، وفي هذه الحالة قد تتأثر العلاقة الجنسية بشكل كبير.

كثرة الشجار وغياب الاحترام

عندما تكثر الشجارات بين الزوجين، خاصة إذا كانت مصحوبة بالإهانات المتبادلة، يقل الشعور بالاحترام بينهما وتقدير كل منهما للآخر، وهذا بدوره يؤدي إلى فتور الرغبة في ممارسة علاقة جنسية بينهما.

فقدان الثقة بالنفس

بعض النساء لا يرون أنفسهن جميلات وهذا يشعرهن باستمرار بعدم الثقة وهو أمر يؤثر كثيرًا على العلاقة الحميمة فيقررن الابتعاد والهروب من ممارستها مع أزواجهن، كذلك الرجال فبعضهم لا يثق في قدراته الجسدية ويخشون الفشل في الوصول إلى نقطة الإثارة الجنسية، ومن ثم يسيطر عليهم الخوف وينفرون من العلاقة.

طول فترة الزواج

بعد مرور فترة من الزواج من الطبيعي أن تفتر الرغبة لدى الزوجين عما سبق، وهذا أشهر أسباب تهرب أي منهما من ممارسة العلاقة الحميمة. وهنا تجب المصارحة، وليس عيبًا أن يذكر كلا الشريكين احتياجاته الجسدية من الطرف الآخر، فمن المهم التجديد الدائم في العلاقة وتجربة أوضاع جديدة واستماع كل من الزوحين لاحتياجات الآخر وتلبيتها.

أطعمة تحفز الرغبة الجنسية لدى الزوجين

هل تعلمين أن نوع الطعام الذي تتناولينه يؤثر على صحة جسمكِ، وحالتكِ المزاجية، ورغبتكِ في ممارسة العلاقة الحميمة، فهناك أطعمة تحفز الرغبة الجنسية لديكِ أنت وزوجكِ، وأخرى تقللها وتجعلها فاترة، إليك قائمة بتلك الأطعمة: 

المأكولات البحرية

خاصة أسماك السلمون والسردين والماكريل والتونة مفيدة جدًّا لتحفيز الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء، وذلك لكونها تحتوي على أحماض الأوميجا 3، التي ترفع مستوى إفراز مادة الدوبامين في الدماغ، المسؤولة عن الشعور بالسعادة والإثارة. إضافة إلى أنها تساعد على انتظام ضربات القلب، وتدفق الدم في الأوعية الدموية، وتحمي من الإصابة بالجلطات والاكتئاب، إلى جانب أنها تساعد على الانتصاب. وكذلك فإن المحار والقشريات -كالجمبري- عناصر غنية بالزنك، الذي يعمل على زيادة إفراز التستوستيرون (هرمون الذكورة)، وتحفيز الرغبة الجنسية لدى الزوجين.

الشوكولاتة الداكنة

تعرف الشوكولاتة الداكنة بقدرتها على تحسين الحالة المزاجية، فتناولها يزيد من إنتاج الإندورفين (هرمون السعادة) الذي يحسن المزاج، ويحفز الرغبة الجنسية لدى الزوجين. 

البروتينات النباتية

كالفاصوليا البيضاء والحمراء واللوبيا والفول وغيرها من البقوليات، كلها تزيد من الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء.

المكسرات

تحتوي المكسرات بمختلف أنواعها على الدهون غير المشبعة الأحادية الضرورية للجسم، التي تساعد على تنظيم إفراز الهرمونات الجنسية، وتزيد من الخصوبة لدى الرجال والنساء. وكذلك فهي تخفض مستوى الكوليسترول الضار بالجسم، وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والألزهايمر.

الفواكه

تناول الجريب فروت والبرتقال والخوخ يمد الجسم بفيتامين ج، الذي يزيد من خصوبة الرجال، ويعمل على زيادة عدد الحيوانات المنوية وتحسين حركتها. وقد أثبتت دراسة أمريكية أجريت على 75 رجلًا من المدخنين الشرهين المصابين بضعف نوعية السائل المنوي الذيت تتراوح أعمارهم بين 20 و35 عامًا، أن من تناولوا فواكه تحتوي فيتامين ج يوميًّا، تحسنت لديهم نوعية الحيوانات المنوية وزاد عددها بشكل ملحوظ، وأصبحوا قادرين على تلقيح زوجاتهم بعد 60 يومًا فقط من تناولها بانتظام. 

بعد تعرفكِ على أسباب عدم الرغبة في العلاقة الزوجية، لا تدعي الأمر يصيبكِ بالإحباط، كل هذه الأسباب يمكن تجنبها منذ البداية بالتواصل والنقاش والمصارحة بينكِ وبين زوجكِ، فإذا كانت مَرضية فمن الضروري مراجعة طبيب مختص سواء للرجل أو للمرأة. وإذا كانت نفسية فأولى خطوات حلها هي أن يتحدث كلا الزوجين عما يزعجه في العلاقة، ولا مانع من استشارة أخصائي نفسي لتخطي هذه المشكلة وحلها قبل تفاقمها.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالعلاقة الزوجية اضغطي هنا.

المصادر:
Defining and Overcoming a Fear of Intimacy
10 Factors That Promote Intimacy

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon