ما سبب نزول الدم بعد انتهاء الدورة والجماع؟

نزول الدم بعد انتهاء الدورة والجماع

 إذا انتهيتِ من ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك ثم لاحظتِ دمًا بالأسفل وعلى الملاءة، ولم يكن ذلك موعد دورتك الشهرية فقد يبدو أمرًا مخيفًا، في حين أن نزول الدم بعد انتهاء الدورة والجماع قد يسبب القلق، إلا أنه أمرٌ شائع أيضًا، ويحدث لنحو 9٪ من النساء قبل سن اليأس، وهناك عديد من الأسباب التي تجعل المرأة تنزف بعد ممارسة العلاقة الحميمة وإذا كنتِ قلقة فسنخبركِ هنا بتفسير الأمر ولكن في كل الأحوال اطلبي المشورة من طبيبك لمعرفة تاريخك الطبي وتقييم أعراضك لمعرفة الحالة والعلاج، تابعي القراءة لتعرفي أكثر.

نزول الدم بعد انتهاء الدورة والجماع

تحدث هذه المشكلة لدى النساء في جميع المراحل العمرية، ولأسباب مختلفة، وتبدأ الأسباب الأكثر شيوعًا للنزيف المهبلي بعد ممارسة العلاقة الحميمة (خاصة بعد انتهاء الدورة) في عنق الرحم، وهو الطرف الضيق الذي يشبه أنبوب الرحم والذي يفتح إلى المهبل. يمكن أن يكون النزيف بعد ممارسة العلاقة الحميمة علامة على وجود حالة صحية مثل:

  1. العدوى، مثل مرض التهاب الحوض (PID) أو العدوى المنقولة جنسيًا (STI) مثل الكلاميديا.
  2. الجفاف المهبلي (التهاب المهبل الضموري) الناجم عن قلة الإفرازات المهبلية بعد انقطاع الطمث.
  3. تآكل عنق الرحم، إذ توجد منطقة ملتهبة على سطح عنق الرحم.
  4. في حالات نادرة ، يمكن أن يكون النزيف بعد ممارسة الجنس علامة على سرطان عنق الرحم أو سرطان المهبل.
  5. الاحتكاك في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة  بسبب عدم  وجود ترطيب كاف.
  6. نزيف الرحم الطبيعي إذا كنت في بداية دورتك الشهرية أو إذا كانت قد انتهت للتو.
اقرئي أيضًا: أسباب الملل الجنسي 

كيفية الاستعداد للجماع بعد الدورة

استجابة جسمك للعلاقة الحميمة ليست شيئًا ثابتًا. يمكن أن يعتمد على مجموعة كاملة من المتغيرات، والدورة الشهرية إحدى هذه المتغيرات التي تتطلب استعدادًا قبل ممارسة العلاقة الحميمة. فبعد الدورة قد تشعرين بأن مقدار المتعة -أو الألم- الذي تشعرين به في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة يزداد، وإذا كنت تتساءلين فمن الطبيعي تمامًا أن  تختلف العلاقة الحميمة مباشرة بعد انتهاء الدورة الشهرية، وذلك لعدة أسباب:

  • في الدورة الشهرية تحدث إزالة لبطانة الرحم، مما يعني أن الأنسجة المكشوفة يمكن أن تكون طرية قليلًا خلال الأيام القليلة الأولى بعدها.
  • يكون رحمك رقيقًا بشكل خاص في الأيام الأولى التي تلي الدورة الشهرية، وهذا هو السبب في أن الإحساس بممارسة الجنس قد يكون أكثر حساسية من المعتاد، أو حتى يؤلم قليلًا. 
  • انخفاض مستويات هرمون الإستروجين، مما قد يؤثر في الواقع على مستويات الرطوبة الإجمالية لمهبلك، وهو الذي يسبب الجفاف في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية وفي أثنائها وبعدها، ويمكن أن يؤدي هذا النوع من الجفاف خلال العلاقة إلى الاحتكاك غير المريح، وحتى بعض الألم نتيجة لذلك.

ولتستعدي ببساطة عليكِ بالحرص على تقليل التوتر والاسترخاء كأن تمتعي نفسكِ بحمام دافئ به زيوت عطرية، وأن تطلبي من زوجك أن يدلك جسمك وكذلك بالحرص على ترطيب منطقة المهبل إما بإطالة المداعبة وإما استخدام المزلقات الحميمة لترطيب المهبل وتسهيل العملية.

نزول الدم بعد انتهاء الدورة والجماع أمرٌ واردٌ إما لأحد الأسباب الصحية مثل العدوى وإما لجفاف منطقة المهبل، احرصي على الحفاظ على نظافتكِ الشخصية والطلب من زوجك أن يطيل مدة المداعبة أو جربي المزلق، وفي كل الأحوال تحدثي مع زوجك ولا تتحملي ألمًا أكثر من قدرتك على الاحتمال، استشارة الطبيب خطوة أساسية عند تكرر الأمر أو تفاقم الألم لدرجة يصعب احتمالها.

لقراءة مزيد من المقالات الخاصة بالعلاقة الزوجية اضغطي هنا. 

المصادر:
What Causes Bleeding After Sex?
Sex After Period

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon