هل تختلف الأوضاع الحميمة حسب حجم العضو الذكري؟

العلاقة الزوجية

وفقًا للدراسات العلمية، فإن متوسط طول العضو التناسلي الذكري المنتصب الطبيعي يكون في حدود 14 سم، ويختلف هذا الطول بالزيادة أو النقصان بين الرجال، حسب جنسايتهم وتكوين أجسامهم والعوامل الوراثية لديهم، فعند غالبية الرجال يتراوح الطول الطبيعي عند الانتصاب ما بين 10 : 15 سم. 

خلال ممارسة العلاقة الحميمة، هناك عدة أوضاع مناسبة لحجم العضو الذكري، لكي يحصل الطرفان على متعة كاملة، ولمساعدة الزوجة على الوصول للإثارة والنشوة مثل الزوج.

الأوضاع الحميمة المناسبة للعضو الذكري الكبير

يُفضل في هذه الحالة وضعيات تجعل الزوجة تتحكم بطريقة دخول العضو الذكري، حتى تتجنب حدوث ألم خلال ممارسة العلاقة الحميمة وتصل للإثارة بسهولة، مثل: وضعية الفارسة، وهي جلوس الزوجة أعلى الزوج، أو وضعية الدوجي، وتتم من خلال استناد الزوجة إلى يديها وقدميها وممارسة العلاقة الحميمة.
اقرئي أيضًا: 5 أوضاع مناسبة لعلاقة حميمة سريعة

الأوضاع الحميمة المناسبة للعضو الذكري الصغير

وهنا يُفضل تجنب الأوضاع السابق ذكرها، لأنها لن تجعل العضو الذكري للرجل يصل لأقصى نقطة في المهبل لإثارة الزوجة، ويفضل الوضع التقليدي باستلقاء الزوجة ونوم الرجل أو جلوسه أعلاها مع وضع وسادة لرفع منطقة الحوض بالنسبة للزوجة وممارسة العلاقة الحميمة.
اقرئي أيضًا: أوضاع غير تقليدية للتجديد في العلاقة الحميمة

الأوضاع الحميمة المناسبة للعضو الذكري متوسط الطول

يُمكن في هذه الحالة ممارسة جميع الأوضاع الحميمة، ولكن يُفضل دائمًا الأوضاع التي تُمكّن الرجل من التحكم تمامًا في طريقة الإيلاج والدخول لأعمق نقطة في منطقة المهبل.
اقرئي أيضًا: أفضل 5 أوضاع حميمة تصل بكِ للذروة

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon