أوضاع غير تقليدية للتجديد في العلاقة الحميمية

أوضاع جديدة في العلاقة الحميمة

التجديد في العلاقة الحميمة أمر ضروري للحفاظ على الحب والرومانسية بين الزوجين، ما رأيك في تجربة أوضاع جديدة في العلاقة الحميمة للأزواج، لإعادة الشغف والإثارة مرة أخري بينك وبين زوجك؟

أوضاع جديدة في العلاقة الحميمة للأزواج

وضع قنديل البحر (Jellyfish)

يجلس فيه كل منكما في مواجهة الآخر، مع إحاطة زوجك بذراعيكِ للحصول على أفضل وضعية للجلوس، وكذلك هو يقوم باحتضانك بين ذراعيه. ممارسة العلاقة الحميمة بهذا الوضع تتيح لكِ ولزوجك الوصول لأعمق نقطة عندك التي تحفز الإثارة والوصول لهزة الجماع، كما أن التواصل البصري بينكِ وبين زوجك في هذا الوضع يضفي المزيد من الحميمية على العلاقة، ويتيح لكما فرصة الاستزادة من الأحاديث والهمس في الأذن، كما يسمح لزوجك بمداعبة الثديين لإضافة مزيد من الإثارة وزيادة وقت المداعبة.

وضع الثعلبة

هذا الوضع يتطلب منك ومن زوجك بعض اللياقة البدنية والمرونة، عليكِ الاستناد إلى حائط أو منضدة عالية، ثم يقف زوجك في مواجهتك مع رفع ساقيكِ أعلى كتفيه بعدها يمكنه الإيلاج. هذا الوضع يتيح وصول العضو الذكري إلى الجي سبوت أقصى مناطق الإثارة عند المرأة، وهذا سيحقق لكِ مزيدًا من الإثارة والحميمية، كما أن وصول العضو الذكري لهذه النقطة يمنح الزوج شعورًا مختلفًا يشعر معه بإثارة أكبر من المعتاد.  

في هذا الوضع يمكن للزوج مداعبة الثديين والبظر والمؤخرة، وكلها مناطق إثارة عند المرأة تساعد في الوصول إلى هزة الجماع أكثر من مرة في العلاقة الحميمة.

وضعية الغميضة (تغميض العينين)

هل تتذكرين لعبة الاستغماية (الغميضة)؟ عليكِ الاستعانة بها في علاقتك الحميمة ولكن بشكل مختلف قليلًا، اجعلي زوجك يقوم بتعصيب عينيك برفق أو افعلي أنتِ ذلك معه، ثم اتركي العنان لبعضكما البعض لفعل أي شيء دون توقع أو رؤية، فاستمتعا بالخيال والإثارة والمرح في هذه الوضعية. والبعض يضيف عليها ربط معصم اليد كي لا تتاح للزوجة فرصة التحرك -بالطبع برفق- ما يضفي المزيد من الإثارة، هذا الأمر يعود إلى رغبتك ورغبة زوجك في الإثارة، فهناك نوع من الشخصيات لا يشعر بالراحة مع تقييد حركته، لذلك ننصح دائمًا بالانفتاح وإبداء الرأي مع زوجك في كل ما يخص العلاقة الحميمة.

وضع راقصة الباليه (الباليرينا)

تستلقي للنوم على إحدي جانبيكِ في هذا الوضع مع رفع إحدى الساقين كراقصة الباليه وينام زوجك بالمثل من خلفك، هذه الوضعية تتيح لزوجك ولكِ الوصول لأعمق نقطة إثارة، وبالتالي الحصول على علاقة حميمة ممتعة ومرضية لكما، بالإضافة لكونها وضعية مريحة وسهلة، ويمكن لزوجك فيها الإمساك بثدييك ومداعبة الحلمات التي تعد من أكثر مناطق إثارة الشهوة عند المرأة.

وضع سد التنين (The Dragon)

في هذا الوضع عليكِ الاستلقاء على بطنك مع وضع وسادة أسفله لرفعك قليلًا لأعلى، بينما يكون الزوج خلفك ويبدأ في الإيلاج وإدخال عضوه الذكري ببطء مع التحكم الكامل في الحركة. هذا الوضع يكون فيه الزوج المتحكم الرئيسي في العلاقة، والرجال يحبون هذا الوضع لكونهم المتحكم الرئيسي فيه، كما يمكنهم مداعبة مناطق الإثارة عندك والمناطق التي يحبونها في المرأة أيضًا، وأهمها المؤخرة والثديين.

بعض الرجال يحبون في هذا الوضع شد شعر الزوجة من الخلف بلطف بالطبع، وهناك من الزوجات من تحب ذلك، كوني منفتحة مع زوجك إن لم ترغبي في ذلك أو العكس.

التجديد في العلاقة الزوجية

الحب والسعادة في العلاقة الزوجية يعتمد بشكل أساسي على التفاهم داخل العلاقة الحميمة، ومدى القرب بينكِ وبين زوجك، فاهتمي كثيرًا أن تكوني مرتاحة في علاقتك مع زوجك، وأن يكون زوجك كذلك بالطبع.

تجربة أوضاع جديدة في العلاقة الزوجية يساعد كثيرًا في منح علاقتك السعادة والإثارة، فالعلاقة الحميمة من أهم أركان الزواج الذي لا يستقيم دونها، ومن المهم أن يستمتعا بوجودهما معًا ليشعرا بسعادة وحب وقرب أكثر.

المصادر:
Sex Positions Everyone Will Be Trying
Best Sexual Positions
Comfortable Positions for Sex
افضل دكتور نفسي في مصر

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon