ما طريقة التعامل مع الزوج الجاف؟

طريقة التعامل مع الزوج الجاف مع زوجته

"أنا عاوزة ورد يا إبراهيم" ليس لسان حال بطلة أحد الأفلام العربية فقط، ولكنه رغبة كثير من الزوجات اللائي يفتقدن الحب والرومانسية في زيجاتهن، بسبب تعامل الزوج بجفاف، فليس كل الأزواج من النوع الذي يجلب باقات الزهور إلى المنزل، أو يمطرك بالقبلات في أثناء الذهاب إلى العمل، أو حتى يستجيب لكِ عند التحدث معه بشكل رومانسي، الأمر الذي قد يشعركِ بالإحباط، والحرمان العاطفي، والحقيقة أن جفاف الزوج لا يعني أنه لا يحبك، وربما يكون الأمر فقط اختلاف نظرته للحب والمشاعر عنكِ. لذا سنخبرك من خلال هذا المقال بطريقة التعامل مع الزوج الجاف مع زوجته، ونصائح لاستعادة الرومانسية والإثارة في حياتك الزوجية من جديد.

طريقة التعامل مع الزوج الجاف مع زوجته

الرجل بطبيعته ليس رومانسيًّا، حتى لو كان يسمعكِ كلمات غزل ورومانسية في فترة الخطوبة، فبعد الزواج يتغير الأمر كثيرًا، ويعود الزوج لطبيعته، ولا يعني الأمر أن زوجك غير مهتم أو قاسٍ، ولكنه قد لا يجيد التعبير عن مشاعره فقط، وإن كان يحاول قبل الزواج، فإنه يفعل ذلك لإثارة إعجابك، أما الآن فقد تشعرين ببرود تصرفاته، لأنه ببساطة يشعر بأنه امتلكك بالفعل، وأنه تخطى مرحلة الرومانسية، ولا يحتاج إلى أن يثير إعجابك مجددًا، وهنا عزيزتي يأتي دورك، فيمكنكِ مساعدة زوجك على التعامل بشكل أكثر رومانسية باتباع النصائح الآتية:

  1.  اقبلي زوجك كما هو: بعض الأزواج ببساطة ليسوا رومانسيين، ولكن هذا لا يعني أنهم ليسوا أزواجًا محبين، وإذا كان زوجك يتعامل بجفاف مع المحيطين عمومًا، فربما تكون تلك طبيعته، حاولي تقبلها طالما أنكِ تدركين أنه زوج صالح، ولكنه فقط لا يجيد التعبير عن عواطفه.
  2. تحدثي معه في الأمر: إذا كان زوجكِ جافًّا معكِ، ولا تستطيعين تقبل الأمر، فتحدثي معه وأخبريه بأنكِ تحتاجين لكلمات حانية ومعاملة أفضل وتفاعل منه، وأنكِ تشعرين بالحرمان العاطفي، وتحتاجين إلى مزيد من التواصل معه، وبعض الشغف في حياتك.
  3. كوني معتدلة في مشاعركِ: ربما تكونين عزيزتي شخصية رومانسية بشكل مفرط، بسبب الأفكار التي تروجها الأفلام والقصص الرومانسية، وتحتاجين إلى موازنة مشاعرك، ومعرفة أن الحياة الواقعية ليست فيلمًا، وأن مشاعر المودة والسكينة والتفاهم مشاعر رومانسية أيضًا.
  4. أثيري زوجك: قد يكون زوجك من النوع المتحكم في عواطفه (التقيل) هنا تحتاجين لإثارته، اعرفي مداخله والنقاط التي تثيره عقليًّا وجسديًّا، فإذا كان قليل الكلام تحدثي معه عن فريق كرة القدم المفضل له، أو الإصدار الأخير للعبة الفيديو التي يحبها، كذلك إذا كان يثيره استايل ملابس معين فارتديه، أو درجات لون بعينها، المهم أن تكتشفي النقاط التي يمكن من خلالها إثارته، واستغليها لحثه على التجاوب معكِ.
  5. شاركيه مسؤولياته: ربما سبب جفاف الزوج مسؤولياته الكثيرة، كضغوط العمل والالتزامات المادية ورعايته لوالديه وغيرها، لذا بدلًا من الشكوى من جفافه معكِ، شاركيه مسؤولياته ليجد وقتًا ويكون رومانسيًّا ومحبًّا.
  6. استشيري اختصاصي علاقات زوجية: إذا كان جفاف الزوج وبروده العاطفي معكِ أنتِ فقط، فربما تحتاجين لمعرفة السبب وراء ذلك، استشيري اختصاصي علاقات زوجية، ليساعدكِ على معرفة السبب، ويضع لكِ خطوات للعلاج.

كيف أثير زوجي بالكلام والحركات؟

إثارة الزوج قد تجدي نفعًا، وتساعد على استعادة الشغف بينكما مرة أخرى، وحثه على أن يكون عاطفيًّا، والإثارة لا تقتصر على التلامس الجسدي فقط، بل إن بعض الأزواج يفضلون الإثارة اللفظية، لذا من المهم أن تفهمي طبيعة زوجك، وتعرفي الأشياء التي تثيره، ويمكنكِ تجربة بعض النصائح لإثارة الزوج فيما يلي:

  • قبليه وعانقيه: في بداية العلاقة، غالبًا ما يستمتع الأزواج بالتقبيل العميق، لكن بمرور الوقت يميلون إلى التوقف، ويشير اختصاصيو العلاقات الزوجية إلى أن الاستمرار في العناق والقبل من الأمور الصحية في العلاقات الزوجية، فاجئيه من وقتٍ لآخر بعناق من الخلف، وامنحيه قبلة على عنقه، واحرصي على أن تكون القبلة الطريقة الرسمية لاستقباله وتوديعه.
  • تحدثي معه عن آخر جماع بينكما: تحدثي مع زوجك عن آخر مرة مارستما فيها العلاقة الحميمة، وكيف أنكِ كنتِ سعيدة ولم تكتفي منه، وأنكِ وددتِ أن يستمر لقاؤكما للأبد.
  • أرسلي له رسائل نصية: الرسائل النصية القصيرة قد تكون أكثر قوة من الكلمات، أرسلي لزوجك رسالة بصورة للانجيري جديد، أو أرسلي له كلمات مثل: "في انتظارك الليلة"، أو "أفتقد قبلاتك"، أو "لم أكتفِ منك بعد"، أو "اشتريت ملاءة جديدة ماذا لو نجربها؟".
  • تشاركا في رقصة: ارتدي ملابس أنيقة، وأديري مقطوعة رومانسية، وتشاركي مع زوجكِ في رقصة رومانسية مع إضاءة خافتة، وربما بعض اللمسات على شعره، والتحدث معه بصوت هامس، أما إذا كان لا يحب الرقصات الهادئة، فتشاركا معًا في رقصة أكثر إثارة.
  • تحدثا عن تخيلاتكما معًا: الخيالات الجنسية ليست أمرًا مخجلًا، بل قد تكون وسيلة جيدة لإثارة الزوج، تحدثي مع زوجك عن تخيلاته الجنسية، هل يحب تمثيل الأدوار وارتداء الملابس التنكرية؟ أم يريد أن يراكِ بشخصية مختلفة؟ أم يحب التحدث في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة؟ كل هذه الأشياء وغيرها قد تساعدكِ على إثارة زوجك، وإضفاء مزيد من الشغف على علاقتكما الحميمة.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى طريقة التعامل مع الزوج الجاف مع زوجته، لا بد من معرفة أن البرود العاطفي لا يعني قلة الحب، ولكنه قد يشير إلى أن زوجكِ لا يجيد التعبير، قدري مميزاته الأخرى، وإذا كان جفافه في التعامل هو فقط ما يعيبه، فلا ضرر من أن تجذبي انتباهه من وقتٍ لآخر، وتطلبي منه أن يكون ودودًا، وأن يأتي لكِ بباقة ورد.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

 

عودة إلى علاقات

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon