كيفية إجراء حقن الدهون الذاتية تحت العين

كيفية إجراء حقن الدهون الذاتية تحت العين

يعتبر نقل الدهون تحت العين طفرة هائلة في مجال علاج تحت العين، تسبب الشيخوخة والعوامل الوراثية مشكلات تحت العين لا يمكن علاجها عادة من خلال العناية العادية بالبشرة. حقن الدهون رهان جديد للتخلص من الهالات السوداء، وأكياس تحت العين، والتجاويف. في موضوعنا نتناول كيفية إجراء حقن الدهون الذاتية تحت العين، ومميزاتها وعيوبها.

كيفية إجراء حقن الدهون الذاتية تحت العين

في عملية زرع الدهون يجري استخدام الخلايا الدهنية لملء التجاويف والمناطق التي تعاني من مشكلات أسفل العين، يستخرج الاختصاصي الخلايا الدهنية من البطن أو أي جزء من الجسم به دهون زائدة قابلة للحياة لاستخدامها في منطقة أسفل العين. تستغرق عملية حقن الدهون تحت العين من 30 دقيقة إلى ساعة، ويتضمن الإجراء الخطوات التالية:

  1. التخدير: التخدير الأساسي المستخدم في إجراء حقن الدهون تحت العين هو التخدير الموضعي، خاصة في المنطقة التي سيجري استخراج الدهون منها، اعتمادًا على حاجة المريض، يمكن أيضًا إقران التخدير الموضعي بالتخدير الوريدي.
  2. استخلاص الدهون: تستخدم تقنيات شفط الدهون اليدوية لأن شفط الدهون بالليزر أو الموجات فوق الصوتية غالبًا ما يدمر الخلايا الدهنية اللازمة لعملية التطعيم. بواسطة كانيولا يستخلص الجراح ما يكفي من الدهون لمنطقة أسفل العين.
  3. الطرد المركزي: بمجرد جمع الدهون من جزء آخر من جسم المريض، يجري وضعها في أنبوب اختبار وإدخالها في جهاز طرد مركزي، جهاز الطرد المركزي عبارة عن آلة تمارس قوة الطرد المركزي لفصل السوائل الزائدة والخلايا الدهنية الميتة وغيرها من الحطام عن الخلايا الدهنية القابلة للحياة. طريقة أخرى يستخدمها بعض الجراحين هي استخدام محلول ملحي لغسل الدهون؛ يجري إهمال الدهون التي من غير المرجح أن تنجو خلال عملية التطعيم.
  4. تطعيم الدهون التي استُخلصت في منطقة تحت العينين: بعد نقل الدهون ستبدو منطقة أسفل العين طبيعية وملمسها طبيعيًا لأنها مستخلصة من جسم الشخص نفسه، وستختفي المناطق المجوفة في منطقة أسفل العين بعد هذه الجراحة. تخلق الخلايا الدهنية طبقة حماية بين الجلد الرقيق للجفن والشعيرات الدموية الموجودة تحتها.

مميزات وعيوب حقن الدهون الذاتية تحت العين

كأي إجراء آخر فإن لحقن الدهون الذاتية تحت العين مميزات وعيوبًا، نوضّحها لك في هذه الفقرة.

مميزات حقن الدهون الذاتية تحت العين

تعد عمليات النقل تحت العين خيارًا ممتازًا للمرضى الذين يرغبون في تجنب المخاطر المرتبطة بالفيلر (حشو الجلد)، ويرى كثير من اختصاصي الجلدية أنه إجراء أكثر طبيعية مقارنة بالفيلر، لذلك يوصى بهذا الإجراء للأشخاص الذين يريدون مظهرًا طبيعيًا ومتجددًا في منطقة أسفل العين. نقل الدهون تحت العين له فوائد عديدة بخلاف تجديد المنطقة، منها:

  1. تحسين حالة الجلد.
  2. التخلص من أكياس العين والهالات السوداء.
  3. استعادة الحجم إلى الأجزاء المجوفة تحت العين.

في الوقت نفسه، لا ينطوي الإجراء على خطر ردود الفعل التحسسية لأن الدهون يجري استخراجها من جسم الشخص نفسه.

عيوب حقن الدهون الذاتية تحت العين

يستغرق التعافي من حقن الدهون تحت العين من بضعة أيام إلى أسبوع لأنه إجراء طفيف التوغل. وتشمل آثاره الجانبية:

  1. الكدمات.
  2. التورم، والانتفاخ.
  3. الألم.
  4. الشعور بخدر في الجلد في منطقة العملية.
  5. الالتهاب بسبب الإصابة بالبكتيريا، أو بسبب حقن كثير من الدهون.

من المفترض أن تختفي كل هذه الأعراض في غضون 7-10 أيام.

أماكن إجراء حقن الدهون الذاتية تحت العين

يجري حقن الدهون الذاتية تحت العين في مراكز وعيادات الجلدية التي يشرف عليها أطباء متخصصين، أو في المستشفيات، وعند الإقدام على هذا الإجراء، يجب أن تتأكدي من أن الطبيب الذي سيجري الجراحة هو جراح تجميل معتمد من البورد ومتخصص أو لديه خبرة موثوقة في زراعة الدهون، لتتأكدي من حصولك على تطعيم ناجح للدهون تحت العين دون أي مضاعفات.

بالتأكيد يجب أخذ جميع الاحتياطات والبحث عن أفضل الأماكن الموثوقة قبل الإقدام على أي إجراء تجميلي أو علاجي تقومين به في وجهك، خاصة في منطقة حساسة ودقيقة مثل حول العين. يتطلب حقن الدهون الذاتية تحت العين مستوى متقدم من التقنية وفهم لمناطق تخزين الدهون التي يمكن الاعتماد عليها ومقدار الحقن.

ختامًا، وبعد معرفة كيفية إجراء حقن الدهون الذاتية تحت العين، بعد العملية يُنصح بتجنب أشعة الشمس أو ارتداء واقٍ من الشمس عند التعرض لها، كما يوصي بشدة بأخذ إجازة من 5 إلى 7 أيام من العمل والرياضة، ستكون الكدمات والوذمة في مكان الحقن مرئية في البداية ولكن هذه الآثار الجانبية يجب أن تختفي بعد أيام قليلة من الجراحة، وستصل النتائج إلى أقصى إمكاناتها بعد 3 أشهر من الإجراء.

لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين محمود حسين

بقلم/

سماء حسين محمود حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon