ماذا يعني حقن الدهون الذاتية للمؤخرة؟

حقن الدهون الذاتية للمؤخرة

صغر حجم المؤخرة مشكلة يعانيها كثير من السيدات، وتسبب لهنّ الشعور بفقدان الثقة بالنفس، فالمؤخرة الممتلئة والمشدودة من علامات الأنوثة، ومع التقدم الذي شهده قطاع التجميل في السنوات الأخيرة، أصبح من الممكن تكبير المؤخرة بعدة طرق، مثل زرع حشوات السيليكون وحقن الدهون الذاتية للمؤخرة، وهي الأكثر رواجًا مؤخرًا كونها تقنية غير جراحية، تعرفي في هذا المقال إلى معلومات عن هذه التقنية وأهم مميزاتها وعيوبها.

ماذا يعني حقن الدهون الذاتية للمؤخرة؟

حقن الدهون الذاتية للمؤخرة أو كما يُعرف أيضًا بشد أو تكبير الأرداف البرازيلي إجراء تجميلي غير جراحي يتضمن حقن الدهون في المؤخرة لجعلها أكثر امتلاءً، ويتميز هذا الإجراء أنه لا يستخدم موادًا غريبة عن الجسم مثل السيليكون، ولكن يعتمد على إزالة الدهون الزائدة من الجسم من منطقة مثل البطن أو الفخذين لتحقن في المؤخرة، أي أنه في الواقع عمليتين، شفط الدهون وتكبير المؤخرة، لذا لا يقتصر الأمر على زيادة حجم المؤخرة فحسب، بل إن شفط الدهون ينحف المنطقة المسحوب منها ويمنحكِ في النهاية بطنًا رشيقة أو أفخاذًا أقل امتلاءً ومؤخرة ممتلئة.

أثناء إجراء عملية حقن الدهون الذاتية للمؤخرة، سيجمع الجراح الدهون من المناطق الممتلئة من الجسم مثل البطن أو الفخذين أو الجزء العلوي من الظهر(المعروف أيضًا باسم لفات حمالة الصدر) أو الذراعين، يعتمد اختيار الأماكن على الاحتياجات الفردية لكل مريض، ويمكن استعادة مظهر الجسم المتناسق وإبراز الخصر عن طريق إزالة الدهون من هذه المناطق ووضعها في المؤخرة.

عادةً ما يُجرى حقن الدهون الذاتية في المؤخرة تحت التخدير العام، إذ ينطوي شفط الدهون نفسه على عمل شقوق في الجلد، ثم استخدام أنبوب لإزالة الدهون من الجسم، لتعالج بعدها هذه الدهون وتجهز للحقن في مناطق معينة في الأرداف يختارها الجراح، لإضفاء مظهر أكثر استدارة، وسيحتاج إلى عمل ثلاثة إلى خمسة شقوق حول الأرداف لنقل الدهون، وفي النهاية تُغلق كل من شقوق شفط وحقن الدهون بالغرز الجراحية، ثم يضع الجراح بعد ذلك رباطًا ضاغطًا على المناطق المصابة من الجلد لتقليل خطر النزيف.

مميزات وعيوب حقن الدهون الذاتية للمؤخرة

مثل أي إجراء تجميلي آخر، فإن حقن الدهون الذاتية للمؤخرة له مميزاته وعيوبه، أما عن مميزاته فتشمل:

  1. على عكس الأشكال الأخرى لجراحات تكبير المؤخرة، مثل وضع حشوات السيليكون، فإن حقن الدهون الذاتية يمنحكِ نتائج أكثر طبيعية مع مزيد من الاستدارة للمؤخرة، إذ يجعل توزيع الدهون المؤخرة أكثر تناسقًا، في حين أن الحشوات قد تجعلها تبدو كبيرة بشكل بارز وغير طبيعي.
  2. يعالج حقن الدهون الذاتية بعض المشكلات الأخرى، مثل الترهل وعدم تناسق شكل المؤخرة الذي يحدث أحيانًا مع التقدم في العمر.
  3. من المميزات الأخرى التي يقدمها لكِ حقن الدهون الذاتية، أنها تشتمل على فرص أقل للإصابة بالعدوى مقارنةً بزرع حشوات السيليكون.

على الرغم من هذه المزايا، هناك بعض العيوب لهذه التقنية، إذ يصاحبها بعض الآثار الجانبية التي تشمل:

  1. العدوى: على الرغم أنه ليس إجراءً جراحيًا لكنه يشتمل على الحقن وإدخال إبر لشفط الدهون ما يصاحبه مخاطر حدوث عدوى، لا سيما عند نقل الدهون بكميات كبيرة، لذا من المهم الالتزام بجرعات المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب بعد الإجراء.
  2. جلطات الدم / الصمات الرئوية: يمكن أن تنتقل الجلطات الدموية في الساقين إلى القلب أو الرئتين وتؤدي إلى مضاعفات خطرة، بما في ذلك الوفاة.
  3. الانصمام الدهني: هناك احتمال أن تصل الدهون المحقونة إلى مجرى الدم وتنتقل عبر الأوردة الكبيرة في الأرداف إلى الرئتين، ما يسبب مشكلة في التنفس وقد يؤدي في النهاية إلى الوفاة.
  4. الندبات: عادةً ما تُغلق الجروح بشكل جيد في وقت الجراحة، ولكن إذا فُتحت الغرز، فقد تتسع الندبة أو تبدو سيئة بعد التئامها، ومع ذلك تكون الشقوق صغيرة جدًا، ولكن لا يزال هناك احتمال لتندب.
  5. ألم في موضع الحقن: قد تعانين ألمًا في موضع شفط الدهون وفي موضع حقنها، وهو أمر مؤقت يزول مع الوقت.
  6. تكسير الدهون: أحد العيوب الشائعة لهذه التقنية، فشل الأرداف في الاحتفاظ بمخزون الدهون المحقونة، إذ تُكسر كمية من الدهون المحقونة ويمتصها الجسم، ما يجعلكِ تحتاجين لإعادة الحقن مرة أخرى.
  7. عدم تناسق الدهون: عندما تنقل الدهون من منطقة إلى أخرى، هناك احتمال لحدوث عدم التناسق، هذا يعني فرط امتلاء بعض الأماكن وعدم امتلاء الأخرى، وقد ينصح الطبيب بارتداء ملابس ضاغطة لإعادة التناسق للمؤخرة بعد الحقن، ومن المهم الالتزام بتعليمات الطبيب.

أماكن إجراء حقن الدهون الذاتية للمؤخرة

يمكن إجراء حقن الدهون الذاتية للمؤخرة في عدة أماكن في مصر وخارجها، فهي من التقنيات البسيطة التي لاقت رواجًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، من المهم اختيار مركز موثوق، ومتابعة آراء المرضى السابقين، وفيما يلي بعض الأماكن التي تقدم تقنية حقن الدهون الذاتية للمؤخرة:

  1. مركز د/ أحمد مكاوي في مصر: يقدم مركز دكتور مكاوي عديدًا من الخدمات التجميلية، مثل عمليات زراعة الشعر وشفط الدهون وشد الجسم وتنسيقه وغيرها، كما يقدم تقنية حقن الدهون الذاتية للمؤخرة بنسبة نجاح تعدت 99%، يُوجد المركز في: 3 أبراج السعودية، أمام دار الدفاع الجوي، شارع النزهة، مصر الجديدة.
  2. عيادات Change me في مصر: يقدم المركز معظم الإجراءات التجميلية الجراحية وغير الجراحية تحت إشراف الدكتور محمد عماد الدين استشاري جراحات التجميل، مثل شفط الدهون بالفيزر، وزراعة الشعر والأسنان وحقن الدهون الذاتية لرفع المؤخرة وغيرها. يقع المركز في: 76 شارع الثورة مصر الجديدة القاهرة.
  3. عيادات عيد في السعودية: يمكن الحصول على مؤخرة ممتلئة عن طريق عديد من التقنيات التي يقدمها المركز، مثل المواد المالئة (الفيلر) وحشوات السيليكون والدهون الذاتية، كما يقدم خدمات تجميلية وطبية أخرى، إذ يضم نخبة من أمهر الأطباء في جميع التخصصات، يقع المركز في: 3389 عرفان الجميل، الفيصلية، جدة.

في النهاية، قبل إجراء حقن الدهون الذاتية للمؤخرة تحدثي مع طبيبك عن كل ما يهمك عن الجراحة، ويوفر عديد من مراكز التجميل بعض برامج المحاكاة لاختيار المناطق المراد سحب الدهون منها وإعطاء صورة مقاربة للنتيجة النهائية بعد شفط الدهون وحقنها.

تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن عمليات التجميل الجراحية وغير الجراحية ومميزاتها وعيوبها عن طريق زيارة قسم عمليات التجميل على سوبرماما.

عودة إلى جمال وموضة

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon