ما أنواع المهبل؟ وما المشكلات التي قد تواجهه؟ وكيف يمكن الحفاظ عليه؟

    أنواع المهبل

    تحب كل سيدة أن تعتني بجسمها وتظهر أنوثتها أينما كانت وفي كل حين، ويعد المهبل من أهم الأعضاء الأنثوية، فمن خلاله تستمتعين بالعلاقة الحميمة، ومن خلاله أيضًا يخرج طفلك للحياة. تعرفي معنا في هذا المقال على أنواع المهبل وأحجامه والتغيرات التي تحدث له بعد الولادة وبعض النصائح للعناية به والحفاظ عليه.

    ما هي أنواع المهبل؟

    المهبل هو مجموعة من العضلات والألياف المرنة (Elastic fibers) على شكل أنبوب يصل بين عنق الرحم وخارج الجسم عند فتحة المهبل الخارجية بين الشفتين (Labia). وللمهبل عدة أنواع اعتمادًا على الآتي:

    • الحجم: المهبل عضو يتمدد بسهولة، ويمكنه استيعاب فوطة تامبون (Tampon) صغيرة، وفي الوقت نفسه يستوعب جسم المولود ليمر من خلاله أثناء الولادة.
    • الطول: يختلف طول المهبل من سيدة لأخرى، لكنه يتمدد في المتوسط حتى يصل إلى 8 - 10 سنتميترات. 
    • الشكل: كما تختلف شكل اليد وحجمها من سيدة لأخرى، أو يختلف شكل أو حجم أي عضو آخر مثل العين أو الأنف، كذلك المهبل، لكل سيدة بصمتها الخاصة في شكل مهبلها وحجمه، فهناك شكلان من المهبل: شكل بيضاوي صغير نسبيًّا يأخذ شكل البيضة المجوفة، وشكل أسطواني كبير نسبيًّا يأخذ شكل الأسطوانة.

    أنواع المهبل - أشكال المهبل

    • الإفرازات: تفرز البطانة الداخلية للمهبل مادة مخاطية باستمرار، وتتأثر كمية الإفرازات وطبيعتها ورائحتها بالتغيّرات الهرمونية التي تحدث كل شهر مع الدورة الشهرية.
    • اللون: يختلف لون المهبل من سيدة لأخرى، كما يختلف لون البشرة بين الأختين، ولا يوجد لهذا الأمر تأثير على العلاقة الحميمة، فهناك المهبل ذو اللون الوردي الفاتح، وهناك المهبل ذو اللون الأحمر الداكن الذي يميل إلى البني، وهناك درجات الألوان بينهما، وكلها ألوان طبيعية للمهبل.
    • الشكل الخارجي للمهبل: لا يختلف شكل فتحة المهبل الخارجية من سيدة لأخرى كثيرًا، أما الذي يختلف فهو شكل الشفرة (الشفة) الخارجية وحجمها بما يغطي فتحة مجرى البول وفتحة المهبل الخارجية، وفي أغلب الأحيان لا يمثل حجم الشفة مشكلة للسيدات. فبعض السيدات لديهن شفة كبيرة قد تتسبب لها في صعوبة في ركوب الدراجة أو ألم في أثناء الجلوس، لكن هذه حالات نادرة جدًّا، ويمكنك استشارة الطبيب في ذلك.

    ما معنى المهبل الشفاط؟

    بعد التعرف على أبرز أنواع المهبل، لا بد من توضيح مصطلح قد تسمعين به وهو المهبل الشفاط. في الحقيقة إن العلاقة الحميمة تتطلب تناسقًا بين حجم المهبل عند الاستثارة الجنسية وحجم القضيب المنتصب، وقد يصل طول القضيب عند الانتصاب إلى 13 سنتيمترًا، في حين أن أقصى طول للمهبل عند الاستثارة هو 10 سنتيمترات، وفي هذه الحالة، يلامس القضيب عنق الرحم بقوة، وقد يسبب لكِ الألم.

    أما إذا حدث العكس، حيث يكون حجم القضيب وطوله بعد الانتصاب أقل من حجم وطول المهبل عند الاستثارة، عندها سيشعر شريكك في العلاقة الحميمة بأن مهبلك قد ابتلع قضيبه وهو ما يُعرف بـ"المهبل الشفاط".

    تحدثي مع شريكك في هذه الأمور الحميمية حتى تجدي الوضع الحميمي الذي يشعركما بالمتعة معًا، ويمكنك استشارة الطبيب إذا كانت هناك مشكلة لا تستطيعين حلها.

    ما هي المشكلات التي قد تواجه المهبل؟

    بعد أن تعرفتِ على أنواع المهبل، سوف نطرح لكِ بعض المعلومات حول المشكلات التي قد تواجه المهبل مهما كان نوعه وحجمه وشكله:

    السقوط المهبلي

    فالمهبل عضو داخلي يقع في منطقة حوض البطن، ومن أمامه توجد المثانة ومن خلفه يقع المستقيم. ويحاط المهبل وباقي أعضاء الحوض بشبكة من العضلات والأربطة القوية التي تحافظ على كل عضو في مكانه وتمنع السقوط.

    وإذا حدث ضعف في هذه العضلات والأربطة، خاصة بعد ولادة طفل كبير الحجم، أو بعد كسر في الحوض. فإن بعض أعضاء الحوض، مثل: المستقيم أو المثانة أو الرحم تسقط  على جدار المهبل، وتشعر السيدة بأن شيئا محشورًا في مهبلها، وهذا يسمى "السقوط المهبلي".

    بروز المهبل للخارج

    يؤدي ضعف عضلات الحوض أو ولادة طفل كبير الحجم إلى ترهل جدار المهبل فيبرز للخارج، ويتسبب بروز المهبل للخارج في حدوث احتقان لبطانة المهبل وجفاف ينتج عنه الشعور بالحكة والحرقان، فلا تترددي في الذهاب إلى طبيب النساء لعلاج بروز المهبل للخارج فقد يحتاج للجراحة.

    تمدد المهبل

    يتمدد المهبل أثناء الولادة ليسمح للطفل بالخروج، وستشعرين بعد الولادة بأن مهبلك اتسع وأصبح أكثر ليونة وترهلًا، وكذلك سيقل مستوى هرمون الإستروجين وهذا يسبب بعض الجفاف ونقص إفرازات المهبل الطبيعية، ما يشعرك ببعض الاحتقان والحكة. وهذه التغيرات التي تحدث لمهبلك بعد الولادة ستختفي بعد أيام قليلة أو خلال أسابيع فلا داعي للقلق منها.

    يمكنك استخدام مزلقات أثناء العلاقة الحميمة إذا كنتِ تشعرين بألم، ويمكنك التحدث إلى زوجك بهذا الشأن، فأنتِ مررتِ بتجربة ولادة طفل، وترضعينه حاليًا وتعتنين به، وهذا أمر مجهد لكِ، أو استشيري طبيب النساء في ذلك.

    كيف يمكن الحفاظ على المهبل؟

    في البداية عليكِ أن تعرفي أن المهبل عضو ينظف نفسه بنفسه عن طريق الإفرازات اليومي، ولا يحتاج منك الكثير للعناية به، فالإفرازات المهبلية تعمل على تنظيف المهبل أولًا بأول من البكتيريا، كما يحتوي المهبل يحتوي على بكتيريا طبيعية تحافظ على حامضية إفرازاته، وتقتل البكتيريا الخارجية وتنتج مضادات حيوية طبيعية للتخلص من أي عدوى أولًا بأول. 

    وإليك بعض النصائح للعناية بالمهبل:

    • لا تستخدمي سوى الماء والصابون العادي غير المعطر، لأن استخدام المنظفات والصابون المعطر يقتل البكتيريا الطبيعية، ويغير حامضية الإفرازات المهبلية، ما يسهل حدوث عدوى بكتيرية خارجية.
    • لا تستخدمي الدش المهبلي لتنظيف المهبل من الداخل.
    • احرصي على نظافة منطقة العانة وتجفيفها وأعلى الفخذين بالماء والصابون العادي غير المعطر بشكل يومي.
    • غيري ملابسك الداخلية باستمرار، وخاصة إذا ابتلت من العرق.
    • غيري الفوط الصحية أولًا بأول أثناء الدورة الشهرية، ولا تتركي فوطة واحدة طوال اليوم.
    • انتبهي جيدًا عند استخدام الفوط الداخلية ولا تستخدميها أثناء النوم، لأن استخدامها لعدد ساعات طويلة أو خلال النوم، يزيد من فرص حدوث العدوى البكتيرية، التي قد تصل مضاعفاتها إلى الإصابة بتسمم بالدم.
    • امشي بشكل مستمر، فالمشي وممارسة التمارين الرياضية أمر مهم للصحة بشكل عام ولتقوية عضلات الحوض بشكل خاص، كما يمنع المشي حدوث السقوط المهبلي. لذا حافظي بعد الولادة على المشي بانتظام لاستعادة قوة عضلات الحوض، وتقليل احتمالية الإصابة بالسلس البولي الذي يحدث كثيرًا للسيدات بعد الولادة.

    أنواع المهبل - التامبون

    ختامًا، المهبل عضو أنثوي داخلي يفرز إفرازات طبيعية يومية تتأثر بتغير الهرمونات مع الدورة الشهرية والحمل والرضاعة، وتختلف أنواع المهبل وأحجامه من سيدة لأخرى بشكل طبيعي، كما يختلف شكل أي عضو آخر وحجمه، فلا تقلقك كل هذه الأمور. وبالنسبة لنظافته، فالمهبل ينظف نفسه بنفسه ولا يحتاج الأمر منك سوى بعض الخطوات للعناية به.

    ولمعرفة المزيد عن كل ما يخص صحة المرأة اضغطي هنا

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon