6 نصائح مهمة للعناية بالمهبل بعد العلاقة الحميمة

العناية بالمهبل بعد العلاقة الحميمة

الوقاية خير من العلاج، لذا لا تنتظري حدوث العدوى المهبلية أو الإصابة بالفطريات والبكتيريا. ولتبدئي بالاهتمام بنظافة المهبل والتعرف على كيفية التعامل مع هذا الجزء المهم من جسمك، وقد جمعنا لكِ في هذا المقال بعض المعلومات والنصائح المهمة من أجل العناية بالمهبل بعد العلاقة الحميمة.

أهمية العناية بالمهبل

يغفل كثير من النساء عن العناية بمنطقة المهبل، ما يؤدي إلى إصابتها بالالتهابات أو الفطريات، التي تؤدي إلى الشعور بالحكة أو الحرقان أو ظهور رائحة كريهة، بالإضافة إلى أنها تعكر صفو العلاقة الحميمة وتقلل من الاستمتاع بها، وكذلك قد تؤدي إلى تقليل فرص حدوث حمل، لذا فإنه من الضروري أن تحرص كل امرأة على العناية بهذه المنطقة جيدًا، لتجنب هذه المشكلات، خاصة بعد ممارسة العلاقة الحميمة.

خطوات العناية بالمهبل بعد العلاقة الحميمة

  1. تجنبي الإفراط في استخدام الغسول المهبلي: عادة ما يعمل المهبل على تنظيف نفسه ذاتيًا، من خلال الأحماض الطبيعية التي يحتوي عليها، وقد حذر مختصون أن العديد من أنواع المنظفات ومنتجات الغسول المهبلي الموجودة في الأسواق، قد تؤثر سلبًا على درجة حموضة المهبل عند الإفراط في استخدامها.
  2. راقبي الإفرازات المهبلية: المهبل مبطن بغشاء مخاطي، والإفرازات المهبلية أمر طبيعي لا يستدعي القلق، وتختلف هذه الإفرازات من امرأة لأخرى، والإفرازات المهبلية الطبيعية تكون شفافة أو بيضاء وعديمة الرائحة، أما إذا لاحظتِ تغير في لونها أو رائحتها، فهذا قد يشير إلى بداية وجود مشكلة ما.
  3. احرصي على تهوية هذه المنطقة: تحتاج منطقة المهبل إلى التهوية باستمرار، احرصي على ارتداء ملابس داخلية فضفاضة ومصنوعة من القطن لصحة مهبلك.
  4. استخدمي المرطبات الطبيعية: إذا كنتِ تعانين من جفاف المهبل، فعليكِ استخدام المرطبات الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند، ومن أعراض جفاف المهبل، الحكَّة والحرقة، بالإضافة إلى شعور المرأة بالألم والانزعاج خلال ممارسة العلاقة الحميمة.
  5. أدخلي الزبادي في نظامكِ الغذائي: احرصي على تناول كوب من الزبادي دون إضافات يوميًا، فهو يحتوي على بكتيريا نافعة، ويعمل على وقاية المهبل من الالتهابات والفطريات والبكتيريا الضارة.
  6. لا تستخدمي الغسول المهبلي بعد ممارسة العلاقة الحميمة مباشرة: الماء وحده يكفي لتنظيف منطقة المهبل جيدًا بعد العلاقة الحميمة، ومن الخطأ استخدام الزوجة للدش المهبلي بعد العلاقة الحميمة مباشرة، أو استخدام صابون قلوي قوي بعد العلاقة أو في العموم، فقد يتسبب استخدام الغسول الذي يحتوي على مواد كيماوية في حدوث التهابات جلدية لبعض السيدات، منها التهابات بطانة المهبل الداخلية أو الغشاء المخاطي، كما أن استخدام المواد الكيماوية بكثرة يقتل الحيوانات المنوية ويمنع تحقق رغبة الزوجين في حدوث حمل.

نصائح للعناية بالمهبل خلال فترة الحيض

  • اختاري فوطًا صحية من نوع قطني وناعم، وتجنبي الأنواع غير القطنية التي قد تؤدي إلى الإصابة بالالتهابات.
  • احرصي على تغيير الفوطة الصحية عدة مرات على مدار اليوم، وعدم تركها أبدًا لأكثر من أربع ساعات دون تغيير.
  • نظفي المهبل جيدًا بالماء الفاتر عدة مرات في اليوم، مع تجفيف كل من منطقة المهبل والشرج بمناديل ورقية منفصلة، وتأكدي أنها ليست من النوع المعطر.
  • تجنبي استخدام الصابون المعطر، حتى لا يؤدي إلى تهيج هذه المنطقة التي تكون شديدة الحساسية خلال هذه الفترة.

وأخيرًا، العناية بالمهبل بعد العلاقة الحميمة من الأمور المهمة التي يجب أن تحرص عليها كل زوجة، مع ضرورة استشارة الطبيب المختص في حالة الشعور بأي أعراض غير طبيعية بهذه المنطقة الحساسة مثل الحكة أو الجفاف أو الحرقة أو ظهور رائحة كريهة أو الشعور بألم خلال ممارسة العلاقة الحميمة.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك وصحة أسرتك، عن طريق زيارة قسم الصحة في "سوبرماما".

المصادر:
Things You Should (and Shouldn't) Do After Sex
What you should do to keep vagina healthy
Keeping your vagina clean and healthy

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon