كيف تعتني الأم بالحبل السري؟

2018 ديسمبر 29

تواجه الأم الجديدة كثير من التحديات وتبحث دائمًا عن أفضل الطرق لرعاية صغيرها، ويعد الحبل السري بعد الولادة من الأمور التي تشغل الأمهات الجدد ويتساءلن عن أفضل طريقة للعناية به، ويلجأن إلى الطبيب ليوضح لهن ما عليهن فعله للحفاظ عليه حتى ينفصل عن الرضيع. في هذا المقال، تجيبكِ "سوبرماما" عن كل تساؤلاتك المتعلقة بالحبل السري بعد الولادة وطريقة العناية به.

الحبل السري بعد الولادة

يحتاج طبيب النساء إلى متابعة الحبل السري عن طريق السونار بصفة دورية منذ بداية الحمل، لتُكملي أنتِ المتابعة بعد الولادة حتى سقوط الحبل السري وظهور السرة.

الحبل السري للجنين والأم

الحبل السري هو الرابط بين الأم والجنين خلال فترة الحمل، ويمتد من سرة الجنين إلى المشيمة المتصلة برحم الأم، ويحتوي الحبل السري على ثلاثة أوعية دموية (وريد وشريانان)، ويحمل الوريد الدم المحتوي على الأكسجين والمواد الغذائية من الأم إلى الجنين، وتحمل الشرايين الدم المحتوي على ثاني أكسيد الكربون والمواد الضارة من الجنين إلى الأم ليتم التخلص منها في جسم الأم.

ويتصل الحبل السري بمنتصف المشيمة وقد يتصل بجانبها في بعض الأحيان، ويبلغ طوله من 50 إلى 60 سنتيمترًا، وهذا طول كافٍ لعدم حدوث تعقيدات عند الولادة، وكل ما يؤثر على الحبل السري يؤثر على الجنين بالتبعية، مثل حدوث عقدة مركبة في الحبل السري أو سقوطه أو نقص المياه حول الجنين، ما يؤدي إلى الضغط على الحبل السري، فينقص الأكسجين والمواد الغذائية الواصلة إلى الجنين ما قد يؤثر على نموه.

ويتابع طبيب النساء والتوليد حالة الحبل السري عن طريق السونار بصفة دورية، ويتأكد من سلامته ومن جريان الدم داخله، وسيخبرك الطبيب عند حدوث أى تعقيدات وسيوضح لك طرق العلاج المناسبة.

أين يذهب الحبل السري بعد الولادة؟

عندما يولد الرضيع يُربط الحبل السري ويُقص على بعد خمس سنتيمترات من سرة المولود، ويجب أن يُقص الحبل السري بمقص معقم، حتى لا يتسبب في انتقال عدوى إلى الرضيع، ثم ينقبض الرحم عدة مرات ليساعد على توليد المشيمة، وتخرج المشيمة مع جزء الحبل السري المتصل بها، ويتم التخلص منهما في غرفة العمليات بعد أن يفحصها الطبيب، ليتأكد من عدم وجود أي جزء متبقٍّ داخل الرحم.

ويبدأ الجزء الصغير من الحبل السري المتصل بسرة المولود في التحول من اللون الأبيض إلى الأسود تدريجيًّا، ثم ينفصل عن سرة الرضيع بعد 8 إلى 21 يومًا من الولادة.

كيف أعتني بالحبل السري للمولود؟

إليك خطوات العناية بالحبل السري إلى أن ينفصل عن رضيعك:

  • أبقي الحبل السري نظيفًا وجافًّا، أغلقي حفاض الطفل تحت الحبل السري ولا تجعليه داخل الحفاض، حتى يتعرض للهواء ويبقى بعيدًا عن بول الرضيع.
  • حممي طفلك باستخدام لوفة إسفنجية بدلًا من تحميمه تحت المياه الجارية، إلى أن يقع الحبل السري ثم يمكنك تحميمه بالطريقة التي تفضلين.
  • ألبسي طفلك ملابس قطنية خفيفة إذا كانت ولادته في فصل الصيف، فذلك يساعد على تهوية الحبل السري وسرعة جفافه وانفصاله.
  • تجنبي استخدام حزام السرة فهو من العادات الخاطئة التي تسبب ضغط الحبل السري، وتمنع وصول الهواء إليه.
  • لا تحاولي شد الحبل السري أبدًا، حتى لو بدا لك أنه على وشك الانفصال، اتركيه ينفصل من تلقاء نفسه منعًا لحدوث أي مضاعفات.
  • استخدمي بخاخ السرة الذي وصفه لك الطبيب، رشيه على كل جوانب الحبل السري يوميًّا لتعقيمه والمساعدة على انفصاله.
  • نظفي السرة باستخدام قطنة مبللة بعد انفصال الحبل السري.
  • لا تستخدمي الكحول على السرة، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن استخدامه يؤخر انفصال الحبل السري، لذلك تنصح المنظمة الأمريكية لطب الأطفال في أحدث توصياتها بعدم استخدامه، ويمكنك استبداله بنوع آخر مثل "كوردو اسبراي" بعد استشارة طبيبك.

بعد أن أوضحنا لك كيفية العناية بالحبل السري بعد الولادة، اقرئي المزيد عن صحة وتغذية رضيعك من هنا.

عودة إلى رضع

فيديوهات سوبرماما
فيديوهات سوبرماما

موضوعات أخرى
كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon