لماذا تحتاجين كأم جديدة الاستعانة باستشارية رضاعة؟

"تحملي الألم وواصلي الرضاعة، فالأمومة ليست سهلة" هكذا يقولون للأم الجديدة التي تعاني من آلام الرضاعة الطبيعية بعد الولادة، وكأن الأم يجب أن تعاني وتتألم كضريبة لحصولها على لقب أم، الأمومة ليست سهلة بالفعل، ولكن هذا لا يعني أن تستمر في تحمل الآلام والمعاناة لتكون أمًّا جيدة، خاصة عندما يتعلق الأمر بالرضاعة الطبيعية.

المفاجأة هي أن الرضاعة الطبيعية الصحيحة غير مؤلمة على الإطلاق، لم أكن لأصدق هذه الجملة أبدًا لولا زيارتي لاستشارية الرضاعة الطبيعية عدة مرات، وتعلم الوضعيات الصحيحة للرضاعة الطبيعية وعلاج الحلمات المتشققة، بعد أن عانيت من آلام الرضاعة لمدة شهر ونصف بعد الولادة بسبب وضعية الرضاعة الخاطئة، وتحولت رحلتي مع الرضاعة من المعاناة والألم إلى الاستمتاع والراحة.

لماذا قد تحتاج الأم الجديدة للاستعانة باستشارية الرضاعة الطبيعية؟

جميعنا نعرف أن الرضاعة الطبيعية عملية فطرية من الدرجة الأولى، فبعد الولادة مباشرة يتمكن المولود من تحريك شفتيه ومص الحليب عند ملامسته لحلمة ثدي أمه، ولكن في كثير من الأحيان، تحدث بعض الأخطاء التي تضعف من قدرة المولود على الرضاعة، مثل عزل الطفل عن أمه لساعات في المستشفى وتأخير الرضعة الطبيعية الأولى، التي لها دور كبير في تعلق الطفل بالرضاعة الطبيعية وتسهيلها على كل من الأم وطفلها، أو إرضاع الطفل باستخدام زجاجة الرضاعة في أيامه الأولى، ما يؤدي إلى مواجهة كل من الأم والطفل لصعوبات بالرضاعة الطبيعية، ولكن الخبر السار هو أن أغلب مشكلات الرضاعة الطبيعية يمكن حلها بمساعدة استشارية رضاعة طبيعية متخصصة.

كيف تسهلين الرضاعة الطبيعية على مولودك؟

إن نسبة الرضاعة الطبيعية في الوطن العربي مؤسفة للغاية، فكثير من الأمهات يتوقفن عن الرضاعة الطبيعية لأسباب بسيطة يمكن علاجها، بالإضافة إلى قلة الوعي بأهمية الرضاعة الطبيعية، لذا ظهر هذا التخصص الذي لا يقل أهمية عن جميع التخصصات الطبية الأخرى، فالرضاعة الطبيعية منحة إلهية عظيمة لا يجب التخلي عنها بسهولة، فهي أحد حقوق الطفل على الأم، كشأن حقه في التنفس والعيش حياة كريمة.

كيف يمكن لاستشارية الرضاعة الطبيعية مساعدة الأم الجديدة؟

1. تقديم معلومات عن كيفية إدرار الحليب بطرق طبيعية:

يعاني كثير من الأمهات من قلة الحليب، وقد يستمعن إلى نصائح وأقاويل شائعة خاطئة مثل تناول أطعمة دسمة أو كثير من السكريات، التي لا تدر الحليب بل كل ما تفعله هو أنها تؤدي إلى زيادة وزن الأم وتؤثر سلبًا على صحتها، لذا فإن أحد أدوار استشارية الرضاعة الطبيعية هو إرشاد الأم للتغذية الصحيحة خلال فترة الرضاعة، والطرق الصحية لإدرار الحليب وفقًا لحالة الأم.

6 وصفات شهية تساعد على زيادة إدرار الحليب

2. تعليم وضعيات الرضاعة الصحيحة:

أحد أشهر أدوار استشارية الرضاعة الطبيعية هو مساعدة الأم على تعلم وضعيات الرضاعة الصحيحة والمناسبة لها، وتدريبها عليها حتى تتقنها وتتمكن من ممارستها بسهولة، لتجنب الشعور بآلام الرضاعة التي يعاني منها أغلب الأمهات الحديثة. وهناك محاضرات خاصة تقدمها استشارية الرضاعة الطبيعية للأمهات الحوامل، للتوعية بأهمية الرضاعة الطبيعية، وضرورة البدء بها في الساعة الأولى بعد الولادة، والتدريب على الوضعيات الصحيحة للرضاعة الطبيعية، كي تستعد الأم لاستقبال مولودها بوعي سليم ومعرفة قوية.

6 أوضاع صحيحة للرضاعة الطبيعية

3. حل المشكلات المتعلقة بالحلمتين:

تساعد استشارية الرضاعة الطبيعية الأم على التعامل مع المشكلات المختلفة المتعلقة بالحلمتين مثل الحلمة الغائرة أو المقلوبة، وكيفية تهيئتها للرضاعة الطبيعية، حتى يتمكن الطفل من الإمساك بها بشكل صحيح، بالإضافة إلى علاج تشققات الحلمات وتجنب حدوثها مرة أخرى عن طريق ممارسة وضعية رضاعة صحيحة.

4. تقديم الدعم النفسي:

من أهم أدوار استشارية الرضاعة الطبيعية تقديم الدعم النفسي اللازم للأم وتشجيعها على الاستمرار في الرضاعة الطبيعية والاستغناء عن الحليب الصناعي، وتقديم معلومات عن أهمية الرضاعة الطبيعية للأم والطفل.

الأباء والرضاعة الطبيعية: ماذا يجب عليك فهمه؟

أنصح كل أم جديدة، بل كل حامل، بزيارة أقرب استشارية رضاعة طبيعية لها، للتدريب على الرضاعة بشكل صحيح وللحصول على المعرفة اللازمة والدعم النفسي، حتى لا تلجأ للحليب الصناعي نتيجة لليأس أو لقلة الوعي بأهمية الرضاعة الطبيعية، لأن الطفل يستحق أن يحصل على غذائه الطبيعي، ولأن الأم أيضًا تستحق أن تستمتع بتغذية طفلها وإرضاعه دون ألم.

كيف أبدأ رضاعة طبيعية

 

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon