ما هو السونار؟ ولماذا يطلبه الطبيب؟

    ما هو السونار؟

    عندما نتحدث عن السونار، أول ما يتبادر إلى ذهن الغالبية السونار الذي يستعمل في متابعة الحمل، لكن السونار إحدى وسائل التصوير الطبي وله استعمالات جمة، ويستخدم الفحص بالسونار أو "الموجات فوق الصوتية" مجموعة موجات صوتية عالية التردد، لإنشاء صور لداخل الجسم، وعمليات الفحص بالسونار آمنة، لأنها تستخدم الموجات الصوتية لتكوين صورة عن أعضاء الجسم من الداخل، بدلًا من استخدام الإشعاع، ويستخدم السونار خلال الحمل لتقييم نمو الجنين، كما يستخدم أيضًا للكشف عن بعض المشكلات الصحية التي قد تحدث في الكبد أوالقلب أو الكلى أو البطن، في هذا المقال تجيبك "سوبرماما" بشكل مفصل عن سؤالك "ما هو السونار؟" و"ما هي أنواعه؟" و"لماذا يطلبه بالطبيب؟".

    ما هو السونار أو الأشعة فوق الصوتية؟

    التصوير بالأشعة فوق الصوتية أو السونار عبارة عن تصوير يعتمد على موجات صوتية عالية التردد يمكنها التقاط صور حية لداخل جسم الإنسان، وهي تقنية تشبه الرادار إلى حدٍ ما، وهي طريقة تمكن الطبيب من تشخيص مشكلات الأعضاء المختلفة من جسم الإنسان، والأوعية الدموية والأنسجة.

    تُجرى معظم الفحوصات بالسونار باستخدام جهاز موجات فوق صوتية خارج جسمك، على الرغم من أن بعضها يتضمن وضع جهاز داخل جسمك، كما أن التصوير بالسونار آمن، وليست هناك مخاطر معروفة مصاحبة له حتى الآن.

    ويتميز السونار بعدم استعمال أي نوع من الإشعاعات خلال التصوير، بعكس جميع وسائل التصوير الطبي الأخرى، ومن هنا جاء تفرده بتصوير الجنين خلال الحمل.

     لماذا يطلب الطبيب إجراء السونار؟

    يستعمل السونار في أغراض التشخيص والعلاج والمتابعة بعد العلاج أيضًا، وفي توجيه الجراحين خلال بعض الإجراءات الجراحية مثل أخذ العينات، بالإضافة للاستعمال الشهير للسونار في متابعة نمو الجنين وتطوره ووضعه في أثناء الحمل، ويستعمل السونار في تصوير كلٍ من:

    • المثانة.
    •  المخ (في الأطفال الرضع).
    •  العيون.
    •  المرارة.
    •  الكلى.
    •  الكبد.
    •  المبيضان.
    •  البنكرياس.
    •  الطحال.
    •  الغدة الدرقية.
    •  الخصيتان.
    •  الرحم.
    •  المعدة.
    • الأوعية الدموية في البطن.

    هل يمكن تشخيص السرطان باستعمال السونار؟

     لا يعطي السونار صورًا بدقة صور الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي، وعلى هذا يمكن تشخيص وجود ورم بواسطة السونار، ولكن لا يمكن الجزم بكونه حميدًا أو خبيثًا، كذلك لا يمكن استعمال السونار في تصوير الرئتين أو العظام.

    أنواع السونار

    هناك ثلاثة أنواع للسونار، تشمل:

    1- سونار خارجي: فيه يوضع المجس الخاص بجهاز السونار على الجلد، ويقوم الطبيب بتحريكه لتصوير ما يريد، وأشهر أنواع السونار الخارجي أشعة الدوبلر Doppler، وهي الأشعة المختصة بتصوير سريان الدم في الأوعية الدموية المختلفة، وكذلك أشعة الإيكو Echocardiography، التي تختص بتصوير سريان الدم في غرفات القلب، وأيضًا في الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب.

    2- سونار داخلي (السونار المهبلي): فيه يوضع المجس الخاص بالسونار داخل الجسم، مثل السونار المهبلي، ويتميز المجس الخاص بالسونار المهبلي بحجم صغير جدًا لا يتعدى الإصبعين.

    3- المنظار: فيه يُوصل مجس جهاز السونار بأنبوب طويل تدخل لمسافة داخل الجسم، غالبًا من الفم، مثل منظار المعدة والجهاز الهضمي.

    كيف يتم التصوير بالسونار؟

    تختلف طريقة التصوير بالسونار تبعًا لنوع السونار، كما يلي:

    1- السونار الخارجي: يستعمل المجس على الجلد مباشرةً، ولا يتطلب ذلك سوى إضافة بعض الجل على سطح الجلد لتسهيل تحريك المجس، قد يطلب الطبيب منك في بعض الحالات، مثل الأشهر الأولى من الحمل، شرب كميات من الماء قبل التصوير، وذلك لضمان امتلاء المثانة الذي يساعد على وضوح الصورة.

     2- السونار الداخلي (السونار المهبلي): يضع الطبيب المجس في واقٍ ذكري، ثم يضع بعض الجل المزلق عليه من الخارج، يضع الطبيب المجس داخل المهبل ويحركه، للحصول على صور واضحة للأجهزة الداخلية، قد يحقن الطبيب في بعض الحالات محلولًا ملحيًا داخل الرحم، ما يساعد في الحصول على صورةٍ أكثر وضوحًا.

    3- المنظار: توضع كانيولا وريدية لكِ لإعطاء مهدئ خفيف، ويبدأ الطبيب إدخال المنظار للتصوير عند ميلك للنعاس، وتظهر الصورة على شاشة الجهاز، تحتاجين لما يقرب من الساعة بعد انتهاء المنظار لاستعادة وعيك كاملًا.

    الآثار الجانبية للسونار

    كما ذكرنا سابقًا، فإن السونار يختلف عن بقية طرق التصوير الطبي في أنه لا يعتمد على استعمال الإشعاع للتصوير، مثل أشعة إكس (الأشعة السينية) أو أشعة الرنين المعناطيسي، وليس له أي آثار جانبية تذكر ولا يسبب أي ألم، فقط بعض الضغط في أثناء إجراء التصوير بالسونار.، إلا أن فحص السونار بالمنظار قد يحمل بعض الأخطار، مثل:

    • الحساسية لأنابيب المنظار المصنعة من اللاتكس.
    • التهاب الحلق.
    • الإصابة بالانتفاخ.
    • النزيف الداخلي.
    • نقل بعض أنواع العدوى إذا لم يكن معقمًا جيدًا.

    الاستعدادات المطلوبة لإجراء السونار

     لا تتطلب معظم فحوص السونار إجراء أي تحضيرات قبلها، ومع ذلك توجد بعض الاستثناءات، مثل:

    • عند إجراء بعض الفحوص، مثل فحص الألتراساوند على المرارة، قد يطلب منك طبيبك تجنب تناول الطعام أو الشراب فترة محددة قبل الفحص.
    • وقد تتطلب فحوص أخرى، مثل فحص الألتراساوند على الحوض، أن تكون المثانة ممتلئة، وسيطلب منك الطبيب شرب كمية كبيرة من المياه وتجنب التبول لحين انتهاء الفحص.
    • قد يحتاج الأطفال الصغار لتحضيرات إضافية.  

    ختامًا، نرجو أن يفيدك المقال بما قدمه من معلومات عن "ما هو السونار؟" إن التصوير بالموجات فوق الصوتية (السونار) من أكثر الطرق دقة وسهولة في تصوير أجزاء جسم الإنسان المختلفة، وتأتي أهميته في أنه ساعد كثيرًا على تشخيص عديد من الأمراض لمعرفة العلاج المناسب لها.

    لمزيد من المعلومات عن ما كل ما يخص الصحة العامة، اضغطي على هذا الرابط.

    عودة إلى صحة وريجيم

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon