دراسة: الثوم يفشل فى علاج الالتهابات المهبلية

محتويات

    مكملات الثوم عن طريق الفم، من العلاجات الشائعة المستخدمة لعلاج المبيضات المهبلية، ولكن أظهرت أبحاث وتجارب عشوائية بأنها غير فعالة.

    (اقرأي أيضاً: كل شئ عن التهابات المهبل أثناء الحمل)

    • أقدم باحثون أستراليون بجمع  59 امرأة بطريقة عشوائية، تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 50 سنة، وقاموا بمسحة مهبلية مزرعة فطريات المبيضات، وهي نوع من الفطريات التى تسبب عادة فى الالتهابات المهبلية، وأعطوهم إما ثلاثة أقراص من الثوم 350 مليجرام أو العلاج المموه مرتين فى اليوم لمدة 14 يوماً، لا المرضى ولا القائمين على الدراسة التى شاركت فيها النساء عرفوا أسهم أخذ أقراص الثوم ومن أخذ الحبوب غير الفعالة، وجد الباحثون أنه لا يوجد أى فرق بين المجموعتين، بل استمرت الإصابة عند هؤلاء النساء فى نهاية فترة الأسبوعين.

    (اقرأي أيضاً: جفاف المهبل و كيفية الوقاية منه)

    • وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن الحالات البسيطة من المبيضات المهبلية يجب أن تعالج عن طريق واحدة من العديد من الكريمات المضادة للفطريات أو الأقراص، وعادة تؤخذ لمدة تقل عن أسبوعين، فى الحالات المتكررة أو الحالات الشديدة قد تتطلب فترة علاج أطول، أو استخدام مضادات الفطريات بوصفة طبية.
    (اقرأي أيضاً: المختصر اللذيذ عن الثوم)

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    ص
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon