ما دواعي إجراء الأشعة المقطعية للأطفال؟

    الأشعة المقطعية للأطفال

    يخاف عديد من الأمهات عندما يضرب الطفل رأسه، قد يكون الأمر مقلقًا، لكنه في العادة لن يشكل خطرًا حقيقيًا، غالبًا ما يكون هناك ارتجاج خفيف فقط، مع عدم وجود إصابات خطيرة مثل النزيف أو شقوق في الجمجمة، بعد إصابة الرأس، قد يأمر الطبيب بإجراء الأشعة المقطعية للأطفال.

    ما دواعي إجراء الأشعة المقطعية للأطفال؟

    غالبًا ما يستخدم التصوير المقطعي المُحوسَب (الأشعة المقطعية) عند الأطفال، للمساعدة على:

    1. تشخيص إصابات الرأس أو الأعراض العصبية الحادة.
    2.  تقييم أعراض الجيوب الأنفية المزمنة أو فقدان السمع.
    3. تشخيص التهاب الزائدة الدودية.
    4. تشخيص السرطان بمراحله.
    5. متابعة الاستجابة لعلاج السرطان.
    6. اكتشاف الكسور.
    7. تشخيص أسباب آلام البطن والعيوب الخلقية.
    8. تقييم الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم.
    9. المساعدة على تحديد سبب صعوبة التنفس لدى الطفل.
    10. الكشف عن الخراجات أو الأورام في الحوض.
    11. فحص عظام الحوض.
    12.  الكشف عن حصوات في المسالك البولية.
    13. تقييم مضاعفات العدوى مثل الالتهاب الرئوي.
    14. تقييم مجرى الهواء مثل التهاب الشعب الهوائية.

    الأشعة المقطعية توفّر صورًا مفصلة لعديد من الأنسجة، قد يطلب طبيب طفلك إجراء فحص بالأشعة المقطعية للحصول على معلومات تشخيصية محددة لا توفرها تقنيات التصوير الأخرى أو تكون مكملة لها مثل الأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، في حالات الطوارئ، يمكن أن يكشف الفحص بالأشعة المقطعية بسرعة عن الإصابات الداخلية والنزيف، ما يوفر معلومات مهمة للفريق الطبي قد تكون منقذة للحياة، عزيزتي إذا كنتِ قلقة بشأن هذا الإجراء الطبي، سنخبرك الآن بكيفية إجراء الأشعة المقطعية للأطفال.

    كيفية إجراء الأشعة المقطعية للأطفال

    إليكِ الخطوات المتوقعة التي سيخضع لها طفلكِ خلال هذا الفحص:

    1. يبدأ الفني وضع الطفل على طاولة الفحص بالأشعة المقطعية، وعادةً ما يكون مستلقيًا على ظهره، ولكن قد يحتاج إلى أوضاع أخرى في بعض الأحيان، يمكن استخدام الأشرطة والوسائد لمساعدة الطفل في الحفاظ على الوضع الصحيح والثبات خلال الفحص، يجب أن تشجعي طفلك على الإبلاغ عن أي إزعاج في أثناء الوضع لأنه من المهم أن يبقى ساكنًا خلال هذه المرحلة.
    2. بمجرد أن ينام الطفل بشكل صحيح، سيذهب فني التصوير المقطعي المحوسب إلى الغرفة المجاورة والتي يمكن رؤيتها من خلال النافذة لبدء الفحص.
    3. قد يحتاج الفحص إلى استخدام مادة التباين، عن طريق بلعها أو حقنها عبر خط وريدي (IV)، أو نادرًا عن طريق حقنة شرجية.
    4. ستتحرك الطاولة سريعًا عبر الماسح الضوئي لتحديد موضع البدء الصحيح لعمليات المسح، بعد ذلك ستبطيء الطاولة ليجري الفحص بالأشعة المقطعية الفعلية، اعتمادًا على نوع الفحص بالأشعة المقطعية، قد يقوم الجهاز بعدة تمريرات.
    5. قد يُطلب من الطفل حبس أنفاسه في أثناء الفحص، خاصةً عند فحص الصدر، يستطيع معظم الأطفال الذين تزيد أعمارهم على ست سنوات حبس أنفاسهم فترة كافية لإكمال الفحص على الرغم من أنهم قد يحتاجون إلى التدريب والممارسة، قد لا يتمكن الأطفال الأصغر سنًا من حبس أنفاسهم فترة كافية، من الأفضل في هذه الحالة أن يتنفس الأطفال الصغار بهدوء وبشكل منتظم خلال العملية.
    6. عند انتهاء الفحص، سيُطلب منكِ الانتظار حتى يقرر التقني أن الصور عالية الجودة بما يكفي ليقرأها اختصاصي الأشعة.

    قد تقلقين من الآثار الجانبية المحتملة عند طلب الطبيب لهذا الفحص، في ما يلي "سوبرماما" تقدم لكِ ما تحتاجين إلى معرفته عن مخاطر الأشعة المقطعية للأطفال.

    مخاطر الأشعة المقطعية للأطفال

    قد يعاني طفلكِ ما يلي:

    • رد فعل تحسسي خطير تجاه المواد المتباينة التي تحتوي على اليود، لكنه أمر نادر عند الأطفال، ودائمًا ما يكون خفيفًا، وأقسام الأشعة مجهزة جيدًا للتعامل معها.
    • الإشعاع ضروري للحصول على صور التصوير المقطعي المحوسب، من المعروف أن المستويات العالية من الإشعاع قد تسبب السرطان، يحاول اختصاصيو الأشعة استخدام أقل جرعة إشعاع توفر المعلومات التشخيصية المطلوبة، وهكذا تعرضنا الأشعة المقطعية لمستوى منخفض من الإشعاع، تفوق فائدة التشخيص الدقيق المخاطر بكثير.
    • نظرًا إلى أن الأطفال أكثر حساسية للإشعاع، يجب أن يخضعوا لدراسة التصوير المقطعي المحوسب، فقط إذا كانت ضرورية لإجراء التشخيص، ولا ينبغي تكرار دراسات التصوير المقطعي المحوسب ما لم تكن ضرورية للغاية.
    • قد يحتاج بعض الأطفال إلى الخضوع للتخدير قبل الفحص للتأكد من ثباتهم، وقد يسبب ذلك بعض المضاعفات.

    عزيزتي، بعد أن تعرفنا إلى كيفية إجراء الأشعة المقطعية للأطفال، يمكنكِ مساعدة طفلك من خلال إعداده مسبقًا وإخبار طفلك بما يمكن توقعه في المستشفى في أثناء الاختبار، على سبيل المثال، يمكنكِ التحدث عن الشخص الذي سيجري الاختبار لطفلك وكيف ستبدو غرفة المستشفى، تأكدي من أن طفلك يفهم أجزاء الجسم التي ستخضع للفحص.

    أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الأطفال

    عودة إلى أطفال

    آية حسين زكي محمد

    بقلم/

    آية حسين زكي محمد

    صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    : ;