متى يطلب الطبيب الأشعة المقطعية للبطن؟

    الأشعة المقطعية للبطن

    الأشعة المقطعية للبطن عبارة عن فحص يُستخدم لتصوير الأعضاء الداخلية للجسم، للكشف عن أمراض الأمعاء الدقيقة والقولون وغيرها، وغالبًا ما يطلبه الطبيب لتحديد سبب الألم غير المبرر. يتميز التصوير المقطعي للبطن بأنه سريع وليس مؤلمًا وغير جراحي، ويمنح نتائج دقيقة، وفي الحالات الطارئة، يمكن للأشعة المقطعية الكشف عن الإصابات الداخلية والنزيف في وقتٍ قصير، يسمح بالتدخل الطبي السريع وإنقاذ المريض. إذ تتيح الأشعة المقطعية للطبيب رؤية واضحة للجسم من الداخل، من خلال استخدام  الأشعة السينية والحاسوب معًا، لإنشاء صورة تفصيلية ثلاثية الأبعاد. في هذا المقال سنخبركِ بكل ما يهمكِ معرفته عن الأشعة المقطعية للبطن، وكيفية إجرائها، والاحتياطات التي يجب اتخاذها قبل الفحص.

    كيف تعمل الأشعة المقطعية للبطن؟

    الأشعة المقطعية وتُعرف أيضًا بالتصوير المقطعي المحوسب (CT-SCAN)، نوع من فحوص التصوير التي تستخدم الأشعة السينية (أشعة إكس)، لتصوير الأعضاء الداخلية للبطن من عدة زوايا، ثم إرسال الصور إلى الحاسوب لتجميعها في صورة مقطعية ثلاثية الأبعاد أكثر تفصيلًا، ما يعطي الطبيب نظرة شاملة على الأعضاء من الداخل لتحديد المشكلة بدقة. تُستخدم الأشعة المقطعية في حالات النزيف، والإصابات الداخلية بعد الحوادث، لتحديد موقعها ومدى الضرر الواقع للجسم، بالإضافة إلى تشخيص العديد من أمراض الجهاز الهضمي.

    تُعد الأشعة المقطعية فحصًا آمنًا في العموم، ولا تتطلب عمل شقوق أو جروح في البطن، ولا تحتاج أيضًا إلى تخدير، ويُوجد منها نوعان، الأشعة المقطعية بالصبغة، والأشعة المقطعية دون الصبغة، ولكل منهما استخداماته، تعرفي عليها فيما يلي:

    الأشعة المقطعية بالصبغة

    تُعطي الأشعة المقطعية العادية صورة تفصيلية للأنسجة الصلبة كالعظام، أما الأنسجة الرخوة فلا تظهر بوضوح وتبدو باهتة فيها، ولفحص الأنسجة الرخوة يستعين الطبيب بصبغة خاصة، تظهر على فيلم الأشعة باللون الأبيض، وتسلط الضوء على الأوعية الدموية والأعضاء الرخوة الأخرى، وعادةً ما تكون الصبغات المستخدمة من اليود أو كبريتات الباريوم، التي تُؤخذ عن طريق:

    • الحقن: وفيه تُحقن الصبغة مباشرةً في الوريد، ويُفضل الحقن عند تصوير الأوعية الدموية، أو المسالك البولية، أو الكبد، أو المرارة، لتظهر بوضوح في الصورة.
    •  الفم: وفيها يبلع المريض الصبغة، وتُستخدم هذه الطريقة عند تصوير الجهاز الهضمي، ومسار الطعام عبر الجسم.
    • الحقن الشرجي: ويلجأ إليه الطبيب عند فحص الأمعاء والمستقيم.

    بعد التصوير المقطعي بالصبغة، ستحتاجين إلى شرب الكثير من السوائل، لمساعدة الكليتين على إخراج الصبغة من الجسم.

    الأشعة المقطعية دون صبغة

    تستخدم لتصوير الأنسجة الصلبة كالعظام، وهي فحص بسيط لا يستغرق سوى عدة دقائق إلى نصف ساعة، وتعودين بعدها للمنزل في اليوم نفسه، وتتضمن الخطوات التالية:

    1. الاستلقاء على طاولة داخل جهاز دائري كبير، ستتحرك ببطء عبر الماسح الضوئي.
    2. دوران الأشعة السينية حول جسمك، ويُفضل في هذا الوقت الحفاظ على ثباتك، فالحركة قد تسبب تعتيمًا في الصورة، وقد تحتاحين لحبس أنفاسك في بعض الأحيان.
    3. إرسال الجهاز صورًا تحوي عدة مقاطع لأعضاء البطن، ليحللها الحاسوب ويجمعها معًا لعمل صورة تفصيلية ثلاثية الأبعاد.

    متى يطلب الطبيب الأشعة المقطعية للبطن؟

    يُستخدم فحص الأشعة المقطعية للبطن عادةً، لمعرفة سبب آلام البطن والحوض، وأمراض الأعضاء الداخلية والأمعاء الدقيقة والقولون، وسيطلب الطبيب منكِ إجراء الأشعة المقطعية على البطن في الحالات التالية:

    1. الالتهابات: كالتهاب الزائدة الدودية، والتهابات الحوض، والكلى، والخراريج الداخلية.
    2. أمراض الأمعاء الالتهابية: كالتهاب القولون التقرحي، أو مرض كرون، أو التهاب البنكرياس، أو تليف الكبد.
    3. بعض أنواع السرطانات: وأهمها سرطانات الكبد، والكُلى، والبنكرياس، والمبايض، والمثانة، والأورام الليمفاوية.
    4. أمراض المسالك البولية: كـ حصوات الكُلى والمثانة.
    5. إصابات أعضاء البطن الداخلية: كإصابات الطحال، أو الكبد، أو الكُلى.

    قد يستخدم الطبيب الأشعة المقطعية على البطن بالتزامن مع أخذ عينات الأورام أو الخزعات لتوضيح صورة الأعضاء الداخلية، وقد تُستخدم أيضًا لمراقبة نتيجة العلاج الكيميائي.

    احتياطات قبل الأشعة المقطعية للبطن

     سيطلب منكِ الطبيب بعض الاحتياطات التي يجب الالتزام بها ليحصل على نتيجة دقيقة، ومنها:

    • عدم تناول أي شيء قبل الأشعة المقطعية بالصبغة بثلاث إلى أربع ساعات تقريبًا، وست ساعات إذا كنتِ ستحصلين على الصبغة عن طريق الفم، أما الأشعة المقطعية على البطن دون صبغة، فلا يشترط معها هذا الأمر.
    • إبلاغ الطبيب بحالتكِ الصحية، وجميع الأدوية التي تتناولينها، وإذا ما كنتِ مصابة بحساسية، أو لديكِ تاريخ إصابة بأمراض القلب أو الربو أو السكري أو الكُلى أو الغدة الدرقية.
    • خلع الأشياء المعدنية، كالإكسسورات، والنظارات، ودبابيس الشعر، وحمالات الصدر التي تحتوي على أسلاك معدنية وغيرها.
    • ارتداء ملابس مريحة ومناسبة للاختبار.
    • التأكد من عدم وجود حمل قبل إجراء الفحص.

    الأشعة المقطعية للبطن من الفحوص المهمة التي يحتاجها الطبيب لتشخيص العديد من الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي والبولي، والكشف عن وجود نزيف أو إصابات داخلية، ولنجاح الفحص ودقة النتائج احرصي عزيزتي على الالتزام بتعليمات الطبيب قبل الفحص وخلاله.

    تعرفي مع "سوبرماما" إلى المزيد من المعلومات حول المشكلات الصحية المختلفة التي قد تواجهينها، وطرق العلاج والوقاية منها في قسم الصحة.

    عودة إلى صحة وريجيم

    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon