ما معنى أشعة إكس؟ ولماذا يطلبها الطبيب؟

استخدامات أشعة إكس

تعد الفحوصات الطبية المختلفة من تصوير وتحاليل طبية من أهم الإنجازات في مجال الطب، فهي إحدى أهم العوامل التي يعتمد عليها تشخيص ومتابعة وعلاج الكثير من الحالات الطبية المختلفة. وتعد أشعة إكس أقدم وأشهر الطرق لتصوير الجسم من الداخل كطريقة للتشخيص والمتابعة للعديد من الحالات الطبية، وهي طريقة تستعمل على مدى أكثر من قرن.

أشعة إكس (X-ray)

أشعة إكس تعتمد على استعمال موجات كهرومغناطيسية لتصوير أعضاء الجسم المختلفة، بالاعتماد على ظهور أجزاء الجسم المختلفة في ألوان متدرجة من الأبيض إلى الأسود. إذ يختلف امتصاص أجزاء الجسم المختلفة لهذه الأشعة الكهرومغناطيسية حسب تكوينها الطبيعي، فالكالسيوم الموجود في تركيب العظام يؤهل العظام لامتصاص أشعة إكس بأكبر درجة، مما يجعل لون العظام أبيض في أشعة إكس، بينما يقل امتصاص الدهون والعضلات لامتصاص الأشعة فتكتسب بذلك لونًا رماديًا، ويظهر الهواء في صور أشعة إكس باللون الأسود.

استعمالات أشعة إكس

كان الاستعمال الرئيسي لأشعة إكس في تشخيص أمراض وكسور العظام، ثم تعددت الاستعمالات مثل تشخيص أمراض الرئة، واستعمال الماموجرام في فحص الثدي في حالات سركان الثدي.

ويعتمد كثير من الأشكال المتطورة من وسائل التصوير الطبي الحديثة على فكرة أشعة إكس، مثل الأشعة المقطعية.

لماذا يطلب الطبيب من المريض التصوير بأشعة إكس؟

عادةً يطلب الطبيب من المريض التصوير بأشعة إكس في الحالات التالية:

  • تصوير منطقة من الجسم يشكو المريض من وجود ألم بها.
  • متابعة استجابة بعض الأمراض بعد العلاج.
  • متابعة تطور بعض الأمراض بعد تشخيصها، مثل هشاشة العظام.

ما الحالات الطبية التي يمكن تشخيصها بواسطة أشعة إكس؟

الحالات الطبية التي يمكن تشخيصها، تشمل:

  • سرطان العظام.
  • أورام الثدي.
  • تضخم القلب.
  • انسداد الأوعية الدموية.
  • أمراض الرئة.
  • مشكلات الجهاز الهضمي.
  • كسور العظام.
  • هشاشة العظام.
  • التهابات المفاصل.
  • تسوس الأسنان.

هل يعد استعمال أشعة إكس آمنًا؟

بالرغم من كونها من أقدم وأكثر طرق التصوير الطبي استعمالًا، تظل هناك بعض المخاطر التي تتعلق باستعمال أشعة إكس:

  • احتمالات الإصابة بالسرطان، ويحدث ذلك عادةً نتيجة لتكرار التعرض لأشعة إكس في حالات متابعة الأمراض أو العلاج للأمراض المزمنة بشكلٍ خاص.
  • الأطفال أكثر حساسية لأشعة إكس من الكبار، ولذا يجب مراعاة تصويرهم بطريقة سليمة عند الحاجة للحد من تكرار التصوير.
  • أشعة إكس ليست آمنة على الحامل، فلا بد من  الاعتماد على وسيلة أخرى للتصوير.
  • استعمال مادة مثل "الباريوم" في حالات تصوير الجهاز الهضمي للحصول على تصوير واضح ودقيق، التي قد تسبب الحساسية أو أعراضًا جانبية على الكلى.

هل توجد أي استعدادات للتصوير بأشعة إكس؟

  • في المعتاد لا يحتاج خضوع المريض للتصوير بأشعة إكس لأي استعدادات خاصة، ولكن يفضل أن يرتدي المريض ملابس واسعة، وأحيانًا قد يضطر لاستبدالها بقميص المستشفى.
  • في حالات تصوير الجهاز الهضمي، يفضل صيام المريض لمدة 8 ساعات قبل التصوير.
  • في حالات تصوير الجهاز الهضمي قد يحتاج الأمر لاستعمال صبغة، والتي تؤخذ كشراب أو حقن أو تُعطى عن طريق الشرج قبل بدء التصوير.

أشعة إكس من أكثر طرق التصوير الطبية انتشارًا حول العالم، وتعد كذلك وسيلة دقيقة ورخيصة وسريعة إلى حدٍ كبير في تشخيص ومتابعة وعلاج العديد من الأمراض، ولكن تبقى القاعدة دائمًا هي الحرص التام عند التعرض لأشعة إكس، وعدم استعمالها إلا في الحالات التي تحتاج إلى ذلك، خصوصًا مع الأطفال.

المصادر:
a to z guides to X ray
X ray
What Is an X ray

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon