ما الوقت المثالي لإجراء الأشعة رباعية الأبعاد على الجنين؟

الأشعة رباعية الأبعاد للحامل

أصبح إجراء الأشعة الرباعية من أساسيات متابعة الحمل مؤخرًا، ففور معرفة الأم بخبر الحمل، تبدأ في تخيل شكل جنينها وملامحه الجميلة، وتنتظر بفارغ الصبر صورة السونار الأولى، لكنها بالطبع تحصل على صورة ضبابية لكيس الحمل وجنين صغير جدًا لم تظهر له ملامح بعد، فتبدأ في الانتظار حتى يحين موعد إجراء الأشعة رباعية الأبعاد، التي يظهر فيها الجنين واضحًا في الملامح والحركة والأعضاء كذلك.

ما هي أنواع السونار وما الفرق بينها وهل هناك خطر من أحدها؟

وعلى الرغم أن رؤية ملامح الجنين ليست السبب الرئيسي لإجراء الأشعة الرباعية، إلا أنها أحد أهم الأسباب بالنسبة للأمهات الجدد خاصة في الحمل الأول، لكن بالنسبة للطبيب فطلب هذه الأشعة يصبح ضروريًا في بعض التوقيتات من الحمل للاطمئنان على سلامة الجنين وأعضائه الداخليه، وخلوه من أي مشاكل صحية أو تشوهات، للتدخل الطبي  المبكر أو الاستعداد قدر الإمكان عند الولادة.

ما التوقيت المثالي لإجراء أشعة الـ4D أو رباعية الأبعاد؟

كما أخبرني طبيب النساء والتوليد، فإن هناك ثلاثة أوقات مهمة يُطلب فيها إجراء الأشعة الرباعية وقد لا تتطلب الحالة سوى إجرائها مرة واحدة فقط.

الأسبوع 13 من الحمل:

وهنا يطلب منكِ الطبيب إجراء الأشعة الرباعية للاطمئنان على خلو الجنين من متلازمة داون أو تشخيصها، وهو التشخيص الذي لا يتاح فيما بعد بدقة مع تقدم عمر الحمل سوى في هذا الأسبوع. تُجرى كذلك لتحديد عمر الجنين إذا كان لديكِ أي مشاكل صحية سابقة أو عمر الجنين لا يتناسب مع تأخر دورتك الشهرية سواء أقل أو أكثر، أو كان عمرك أكثر من 35 عامًا وهناك مشاكل بالرحم أو المبيضين.

الأسبوع 18 - 22 من الحمل:

وهذه المرة ليست ضرورية وهي اختيارية تمامًا، لأن أفضل ما يمكنكِ معرفته خلالها هو نوع الجنين بدقة، إذ تظهر أعضاؤه واضحة وأكيدة عن السونار ثنائي الأبعاد، كذلك في هذا التوقيت يتاح للطبيب الاطمئنان على أعضاء طفلك الداخلية، مثل تكوين القلب والمخ وقياس كمية الدم المتدفقة للجنين عبر الحبل السري، والاطمئنان على وضع المشيمة وهل تقترب أو تلتصق بجرح ولادة قيصرية سابقة أم لا.

دليل سوبرماما: حركة ونمو الجنين أسبوع بأسبوع

الأسبوع 28- 30 من الحمل:

وهو أفضل توقيت لرؤية ملامح جنينك واضحة بل وحركاته التي يمارسها داخل الرحم مثل التثاؤب والركل والدوران، وتبقى أهمية إجراء السونار رباعي الأبعاد في هذا التوقيت لتحديد موضع المشيمة بشكل نهائي ودقيق، فإذا كانت متقدمة (نازلة) فهنا يأخذ الطبيب احتياطاته وقت الولادة. وكذلك لتحديد كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين وقياس تطور وزنه بدقة وتدفق الدم إليه، واكتمال تكوين الجهاز العصبي والقلب والمخ والمعدة، بالإضافة لتحديد موعد الولادة.

هل هناك خطورة من إجراء الأشعة رباعية الأبعاد؟

وفقًا لتأكيد أطباء الأشعة، فإن إجراء الأشعة رباعية الأبعاد في التوقيتات السابق ذكرها من مرة إلى ثلاث مرات - للضرورة - لا يسبب أي ضرر، خاصًة مع خضوع الأم لمدة أشعة مناسبة لا تزيد على 45 دقيقة.

وتعد الأشعة رباعية الأبعاد هي أشعة آمنة تمامًا على الأم والجنين وليس لها أي آثار جانبية فيما بعد الولادة أو خلال الحمل، ولكنها في كل الأحوال لا يجب أن تحل محل الأشعة ثنائية الأبعاد.

من ناحية أخرى، فإن فوائد الأشعة رباعية الأبعاد تجنبك الكثير من المشاكل لاحقًا، إذ توضح هل يعاني الجنين من أي مشاكل صحية في القلب أو المخ أو الكبد، أو هل يعاني من الشفاة المشقوقة التي تطلب تدخل جراحيًا وتخطيطًا طبيًا بعد الولادة مباشرة.

وأخيرًا، ننصحك باللجوء لإجراء الأشعة الرباعية وفق توصية من طبيب النساء والتوليد المتابع لحالتك، وليس فقط لرؤية شكل الجنين أو ملامحه، فبالرغم من عدم خطورتها إلا أن توصيات الأطباء خبراء الأشعة تؤكد أنه كلما قل تعرض طفلك للأشعات والموجات فوق الصوتية كان ذلك أفضل له بالطبع.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon