بماذا تشعرين عند نزول ماء الولادة؟

كيف أعرف نزول ماء الجنين

 كيف أعرف نزول ماء الجنين؟ كثيرات يطرحن هذا السؤال مع اقتراب موعد ولادتهن، خلال الحمل يُحاط جنينك ويُحمى بوجوده داخل كيس غشائي مليء بالسائل، ويُسمى  هذا "الكيس السلوي"، عادة في بداية المخاض أو خلاله، تتمزق هذه الأغشية، وهو ما يعرف "بنزول ماء الرحم" أو نزول ماء الولادة، وهو مؤشر لبدء الولادة، أو قد تكون المرحلة الأولى من الولادة بدأت بالفعل، عند نزول ماء الولادة قد تشعرين بالبلل في منطقة المهبل أو العِجان، أو قد تشعرين أيضًا بتسرب متقطع أو مستمر لكميات صغيرة من السائل المائي من المهبل، أو بدفقة أكثر وضوحًا من السائل الأصفر الصافي أو الشاحب، إذا كنت حاملًا وفي شهرك الأخير وتننظرين لحظة الولادة، في هذا المقال نعرفك بكل ما يخص لحظة نزول ماء الولادة، ومتى تحدث، وبما ستشعرين، وما الذي يجب عليكِ فعله بعد ذلك.

كيف أعرف نزول ماء الجنين؟

ليس من السهل دائمًا على المرأة معرفة ما إذا كان كيس ماء الرحم لديها قد انفتح أم لا، على سبيل المثال، قد يكون من الصعب في أغالب الأوقات التفرقة بين السائل السلوي والبول، خاصة إذا كنتِ تشعرين فقط بالبلل أو قطرات من المياه، لذلك إذا كنتِ غير متأكدة مما إذا كان كيس ماء الرحم قد انفتح أم لا، فاتَّصِلي بالطبيب لاستشارته على الفور.

على الجانب الآخر، بعض السيدات لديهن بعض الإشارات لمعرفة أن ما ينزل منهن هو ماء الولادة، لذلك إذا كنت تسألين كيف يكون إحساسك خلال نزول ماء الولادة، هل يكون كانفجار حقًا؟ أم كفرقعة؟ أم كتسريب؟ الإجابة.. قد يكون أيًا من ذلك:

  •  التدفق: لدى بعض الأمهات، تتدفق المياه فعليًا، سواءً كان ذلك على سرير المستشفى في أثناء الولادة أو كبداية للشعور بالولادة، وصف بعض الأمهات لهذا التدفق بأنه تدفق هائل للسوائل من عمق الرحم، وكأنه يجري تفريغ دلو مملوء بخمسة جالونات من الماء، أو كوصف مختصر، يكون ك"فيضان"، وقد وصفه بعضهم "كأن هناك من وضع خرطومًا للمياه مفتوحًا على آخره بين رجليها".
  • الفرقعة: بعض الأمهات لحظة نزول الماء يشعرن بالفرقعة، حتى إنها قد تكون مسموعة، العملية تبدأ بالفرقعة يتبعها نزول ماء دافيء، ويستمر نزول كميات من هذا الماء، مع قيام الأم بأي حركة، هناك أمهات يصفن هذا الحدث بفرقعة بالون مملوء بالماء، ويكون ذلك غير مصحوب بألم، ولكن يكون مصحوبًا بالبلل.
  • التنقيط: بعض النساء يختبرن الإحساس بالتنقيط أو التسريب عوضًا عن التدفق، ويصفن ذلك كأنه أشبه بالإحساس بقطرات من العرق أو الإفرازات الطبيعية، وهناك من تظنه خطأ كقطرات من البول التي تتسرب لا إراديًا بسبب الحمل، وغالبًا ما يتدرج هذا التسريب البطيء حتى يصل إلى مرحلة التدفق.
  • ما بين التدفق والتنقيط: لا تدفق ولا تنقيط، بعض النساء يذهبن إلى منطقة وسط، يصفنها بدفقات صغيرة أشبه بنزول دم الطمث بغزارة.
  •  الإحساس بالراحة: بعض النساء يشعرن بالراحة بعد نزول الماء، بينما يعني نزول الماء لأخريات زيادة الألم الناتج عن انقباضات الرحم (الطلق) وكذلك بداية الدفع (الحزق)، الإحساس بالراحة يكون سببه الأساسي تقليل الضغط الموجود داخل الرحم، الذي يزيد بالتأكيد مع الانقباضات، وتدفق هذه الكمية من السوائل الدافئة يكون استراحة خلال الولادة كما يصفها بعض الأمهات.
  • انفجار الماء الصامت: بعض النساء لا يميّزن أصلًا حدوث تمزق كيس الماء ولا يشعرن بنزول الماء، إلا بعد أن يفاجأن بملابسهن المبتلة، قد يكون بعضهن تحت تأثير التخدير النصفي، وأخريات قد يكنّ بلا أي نوع من التخدير، وأحيانًا ما يكون الكشف المهبلي الدوري في أثناء الولادة السبب المباشر لتمزق كيس الماء.
  •  التدفق خلال النوم: بعض النساء يختبرن نزول الماء خلال النوم، ويكون ذلك باستيقاظهن على تدفق الماء وبلل الملابس والفراش، فنزول الماء لا يتخير دائمًا المواعيد الملائمة، القوة غير القابلة للتوقف، هذه الموجة المتدفقة، متى بدأت لا يمكن إيقافها، وهذه إحدى العلامات المؤكدة على تمزق كيس الماء.  

متى أذهب إلى المستشفى بعد نزول الماء؟

عادة ما يوصيك الطبيب ببعض التعليمات التي يجب عليك اتباعها عند نزول ماء الولادة،اتبعيها بمنتهى الدقة، وإذا كنتِ لا تتذكرينها، أو لديك أي شكوك أو قلق، اذهبي إلى المستشفى واستشيري الطبيب على الفور.

إذا كانت تعليمات الطبيب لك عند نزول الماء، بالانتظار حتى تحدث انقباضات الولادة خلال الـ 12 ساعة التالية أو نحو ذلك، فستحتاجين إلى حماية نفسك وجنينك من العدوى خلال هذه الساعات، لذلك يجب عليك استخدام الفوط الصحية، وليس السدادات القطنية، للحفاظ على ملابسك، والحفاظ على منطقة المهبل نظيفة.

عندما تذهبين إلى الحمام، احرصي بشكل خاص على المسح  من الأمام إلى الخلف، وتجنبي تمامًا ممارسة العلاقة الزوجية.

إذا كانت نتيجة اختبار بكتيريا المجموعة "ب العقدية" إيجابية في الأسابيع التي تسبق موعد ولادتك، فسوف يخبرك طبيبك أنك بحاجة إلى الذهاب للمستشفى على الفور بعد نزول الماء.

اقرئي أيضًا: نصائح لإختيار مستشفى للولادة

ختاما، حاولنا أن نجيب تساؤلك "كيف أعرف نزول ماء الجنين؟"، في كل الأحوال، قد ينفجر الماء تلقائيًا قبل المخاض أو خلاله، وقد تعاني المرأة من تدفق مفاجئ أو تقطر ببطء بعض السوائل، قد يكون أيضًا من الصعب أحيانًا التمييز بين سائل الولادة والبول أو الإفرازات المهبلية، لذلك يجب عليك سؤال طبيبك بخصوص كيفية التفريق بين سائل الولادة وغيره من الإفرزات، وفور نزول الماء، تواصلي معه  للاطئمنان.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon